منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد خالدمسعود خالد

 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : السبت 07 ديسمبر 2019, 10:29 am


شاطر
 

 آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
invisible girl
عضو نشيط
عضو نشيط
invisible girl

انثى
عدد المساهمات : 241
العمر : 30
العمل/الترفيه : العمل عمل ربنـــا يا عم الحاج
المزاج : تــاكــو والحمد لله
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الأولى
الشعبة : مدبلرة والحمد لله
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : الأسكندرية
نقاط : 4181
تاريخ التسجيل : 08/04/2009
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 12 أبريل 2009, 10:40 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

Besm Allah

*آخر البنات المحترميــن *

دي قصه جامده جدا وعجبتني أوووووي ويارب تعجبكم
بس حكتبها على حلقات
بس هي طويلة شوية بس جامدة آخر حاجة بجد

أنا حبتدى بالحلقة الاولى ولو عجبتكم قولوا لى عشان أكملها
و إن شاء حنزل كل يوم حلقة .. إن شاء الله الاقي تفاعل منكم
ـــــــــــــــــــــــ


المكان :
كلية تجارة بأي جامعة ف أي مكان ف مصر
الوقت : أول يوم ف الدراسة

الشخصيات:
أحمد إمام : "سقيط كبير" شاب في الثالثة والعشرين ولازال في السنة الثالثة بالكلية.
منى ممدوح : فتاة في الثامنة عشرمدللة والديها صغيرتهم بعد شابين يكبرانها بسنوات، في أول سنة لها بالجامعة, فتاة جميلة محجبة.
كريم : صديق أحمد بالسنة الرابعة وهو طبعا أصغر من أحمد.
شيرين : صديقة كريم وأحمد ,بالسنة الثالثة , قريبة لــ منى من بعيد.
سارة: صديقة منى من الكلية فتاة محبوبة ومؤدبة
ميرنا : صديقة منى الاخرى و هى ايضا فتاة جميلة و محبوبة
***************************

الحلقه الأولى

حديث يدور بين شابين يدخنان في الكافيتيريا في الكلية وهو مكان يكشف بقية ساحة الكلية
أحمد وهو يلتفت بجسده وعينيه خلف فتاة تسير أمامه نافثا دخان سيجارته
أحمد: الدفعة الجديدة شكلها جامد مووووووت.
كريم:
ايوة يابني مش الغفر الي كانوا على أيام دفعتنا, ولا صحيح إنت استقبلت
دفعتنا واللي قبلها واللي بعدها ,وياتري بقي إنت ناوي تنجح السنة دى ولا
زي كل سنة.
احمد: ايه السيرة الغم دي , النهاردة أول يوم , خليك خفيف كده عشان أحبك.
كريم: يييييييه اهي شيرين وصلت حخلع أنا بقي عشان دي جايه كمان ومعاها واحدة صاحبتها.
كاد أحمد ان "يخلع" مع كريم ولكنه رأي ان الفتاة التي مع شيرين من الدفعة
الجديدة , ورأي أن من واجبه كأقدم واحد بالكلية أن يستقبل الدفعة الجديدة
التي طبعا كانت حلوة ورقيقة.
*********************
منى : أنا خايفة يا شيري اني ميبقاليش اصحاب في الكلية.
شيرين: أهي دي بقي آخر حاجة ممكن تقلقك في مكان زي ده , دا احنا هنا بنقول حنودي الاصحاب فين .
منى : لا ياستي بقولك ايه انا ماليش في الشلل , أنا مبحبش قعدة البنات مع الصبيان , أنا اخواتي قالولي......
شيرين: ياادي إخواتك الي عاملينلك وش في دماغك , يا بنتي هنا عادي , الدنيا كلها أصحاب في بعض , إنتي مش كان ليكي أصحاب صبيان في المدرسة.
مني:
ايوة , بس كلهم اصحابنا وجيراننا من زمان ومفيش منهم خوف لأنهم كانو
مصاحبين صاحباتي, وبعدين أنا مكنتش برضه معاهم أوي انا مبحبش الجو ده.
شيرين بصوت خافت: أنا قلت برضه انتي هتتعبيني.
ثم بصوت عالي : إيه ده كريم وايمو أهم .......هااااااي.
مني تصيح وهي تحاول اللحاق بشيرين التي توجهت نحو الشابين : إنتي رايحة فين؟ مش كنا هنجيب الجدول بتاعي؟

اقتربت الفتاتان من أحمد لأن كريم كان قد غادر , عدل أحمد من هندامه كما يفعل كلما قابل وجه جديد

شيرين : ايمووو انت فين ياراجل .
رد عليها برتابة: في الدنيا هكون فين يعني ؟
شيرين :إيه الغلاسة دي وبعدين كريم ماله كده جري زي الي عليه فلوس لحد .
أحمد: أصله افتكر واحد صاحبه كان مستنيه .
شيرين : آه.
أحمد بتسبيل : مش تعرفينا .
شيرين : لا مش هعرفك ,مش سكتك خالص على فكرة .
شعرت منى بالحرج من الكلام الذي يدور وحاولت ان ترد بأي شيء فصمتت
أخرجت شيرين تليفونها المحمول وطلبت رقماً :
شيرين: أيوه يا واطي ..... جريت ليه أول ما شفتني ........يا راجل ...
ومدت برجليها بعيدا قليلا عن أحمد و منى
أحمد: إنتي بقي سنة اولي ؟
أ* (أحمد في رأسه) اكيد والا كنت شفتك .
منى بخجل :آه
م* (منى في رأسها) يوووه يا شيرين خلصي بقي.
أحمد: معاكي الجدول ولا أجيبهولك .
مني وقد ارتبكت : لا ... ماهي شيرين هتيجي معايا... يعني ..هنشوفه .
أحمد: طب إستني خليكي هنا.
وإنطلق كالصاروخ مغادرا إياها ,في نفس الوقت الذي انهت فيه شيرين المكالمة
شيرين: الله؟ فين الواطي التاني؟
منى : معرفش , قالي استني وجري , تعالي نمشي.
شيرين: هو قال راجع ولا قال إيه؟
منى: مقالش حاجة يلا نمشي بقي.
شيرين : لا غستني أهو , ماله بيجري كده ليه ؟
وصل أحمد لاهثاً ومد يده بورقة الى منى
أحمد: إتفضلي يا ستي , جدول سنة اولي.
نزعت شيرين الورقة من يده وهي تجذب يد منى بعيدا
شيرين: متشكرين يا سيدي , بس ريح نفسك , قلتلك مش سكتك .
إعترض طريقهم قبل إن تغادرا
أحمد : إيه إيه , رايحين فين ؟
شيرين : إنت مش جبت الجدول , يلا باي بقي البنت جديدة وهلففها في الكلية.
تجاوزتاه وهو يتابعهما ببصره قائلا
أحمد : آجي معاكو.
شيرين تهتف وهي تجر منى ورائها جراً
شيرين : لا شكراً.
ظل أحمد يتابعهما ببصرة وهو يقول في نفسه
أ* ودي مين دي يعني اللي شيرين خايفة عليها أوي كده؟؟؟ هتكون تفرق إيه عن البنات التانية ؟؟؟
منى وهي تكاد تركض خلف شيرين , التي إنطلقت وكأن كلب يجري خلفها
م* ودا مين دا يعني اللي شيرين خايفه عليا منه أوي كده , هي مش كانت بتقول لي الناس هنا كلهم أصحاب عادي؟؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إستنونــــا بقى ف الحلقة الجايــــة
متنسوش تقلوا لى رأيكم إيه عشان أعرف بس حكملها ولا إيه النظام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة


عدد المساهمات : 2287
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:01 pm

رشا: هاااي.
سارة: يا فتاح يا عليم.
ميرنا: يوووه البت دي تاني.
وصلت رشا تقبل منى.
منى: ازيك يا رشا.
رشا: كويسة, ايه يا موني بتصل بيكي م الصبح مبترديش.
م*افهمي يعني من نفسك
منى: بجد ؟, تلاقيني مسمعتش الموبايل.
تدخلت سارة تقول ب"غلاسة" مقصودة.
سارة: اصل احنا كنا رايحيين نصلي الضهر, فعاملين الموبايلات سايلنت.
نظرت اليها رشا بطرف عينها .
رشا: مممم, المهم يا موني, هتيجي معانا النهاردة النادي؟.
منى: ما افتكرش اني هعرف اخرج قبل الامتحانات كدة على طول, في البيت مش هيوافقو.
تدخلت سارة في الحديث للمرة الثانية.
سارة: وانتي يا رشا , مش تركزي كدة وتعقلي, انا اسمع ان اداب صعبة, مش هتذاكري؟, ولا ناوية تاخدي السنة في سنتين زي اخوكي؟.
نظرت اليها رشا في غيظ, بينما احرجت مني من كلام سارة الجارح.
رشا: اصل انا مش باكل الكتب , ولا انتي شكلك مكنتيش تعرفي تاكليهم, اصل بعد دا كله دخلتي تجارة برضة.
شعرت سارة بالغضب,فقالت منى محاولة لكسر التوتر بينهما.
منى: لو هاجي هكلمك يا رشا.
رشا: لو فضيتي ابقي عرفيني.
فقالت سارة ردا على رشا.
سارة: ربنا يكون في عونك يا شوشو, هتلاحقي على ايه ولا ايه.
رشا: انتي مش كنتي رايحة تصلي الضهر, واقفين ليه , يلا عشان معطلكوش, بس ابقي ادعيلي يا سارة.
سارة: من عنيا.
وتركتهم رشا وهي تغلي.
نورا: مالك يا بنتي, وشك جايب ميت لون.
رشا: البت الرخمة الي اسمها سارة, صاحبة الخنقة, بتصيع عليا, نازلة حدف كلام.
نورا: عن ايه؟.
رشا: اهو أي رخامة وخلاص, بس انا مسكتلهاش, ظبطها.
نورا: تفتكري تكون عارفة حاجة عن موضوع كريم؟.
رشا: معرفش.
نورا: هي ممكن تقول لاخوكي حاجة؟.
رشا: مفتكرش, مفيش بينهم كلام.
بينما في الجانب الاخر.
منى: يخرب بيتك يا سارة, كان ناقص تقوليلها ياالي مقرطسة اخوكي.
سارة: بقلك ايه, انا البت دي تقيلة على قلبي هي واخوها, وبعدين انتي مش كنتي قلتيلي اني اطفشهالك, ولا رجعتي في كلامك.
منى: لا مرجعتش, بس بالراحة.
ميرنا: وهي لو خدتها بالراحة هتطفش.
سارة: انتي لسه مكلمتيش احمد في الموضوع الي قلنا عليه؟.
منى: لسة, مش عارفة اجيبهاله ازاي.
ميرنا: سهلة اوي, الو احمد, تعالي كلم مؤمن.
منى: يا سلام, ولما الدنيا سهلة اوي كدة, مشفتكيش عرفتي تحلي مشكلة مازن يعني.
ميرنا: ازاي بقي ما تحلتش, احنا مش اتصالحنا يبقي خلاص, مازن دا معادلوش وجود في حياتي, وبعدين الصراحة احسن, لما تفهمي اخواتك على كل حاجة من الاول, ساعة ماتسيبي احمد, مش هيبقي عنده حاجة يمسكها عليكي.
منى: اخواتي ايه, انتو صدقتو, احنا مش متفقين انه اختبار.
سارة: لأ يا حلوة , دا الاختبار بتاع احمد ,و اختبارك انتي بقي, انك هتقولي لاخوكي بنفسك ولا لأ.
منى: لأ طبعا, انتو اتجننتو.
ميرنا: بلاش نسبق الاحداث , تقول لاحمد الاول ,وبعدين نبقي نشوف حكاية مؤمن.
*****************
احمد: ايه الي خلاكي تقولي كدة؟, انتي متأكدة اني بحبك.
منى: مش باين يا احمد.
احمد:ليه؟, عشان بغير عليكي؟.
منى: لأ , الغيرة دا كلام فاضي.
احمد: امال فيه ايه في دماغك يا منى؟.
أ*يافتاح يا عليم
منى: مفيش في دماغي حاجة, الا الي في دماغ الناس كلها.
احمد: الي هو؟؟؟؟....؟.
م*انت لازم تاخدها في وشك كدة
منى: هتعمل ايه في موضوعنا؟.
احمد: موضوع ايه؟.
منى: موضوعنا , انا وانت.
احمد: هعمل ايه؟, مش هعمل حاجة.
منى: يا سلام!!, يعني ايه مش هتعمل حاجة؟.
احمد: يعني هعمل ايه يعني؟, انا لسه بدرس, لا بشتغل ولا حاجة, وبعدي السنة على كف عفريت, المفروض مني اجي اعمل ايه؟, اتقدم بايه, ولا اوري وشي لابوكي ازاي اصلا.
م* نعم ياخويا!!!!!!!!!
منى: انت هتستهبل يا احمد, امال انت ناوي تعمل ايه؟.
احمد: انا ناوي انجح السنة دي يامني , وساعتها اقدر اقول لابويا انا عايز اخطب ولا اشبك, هو الكلام دا جديد عليكي يا مني؟ , مانتي عارفة اني مينفعش اتكلم وانا لسة متخرجتش.
أ* ايه يامني؟, بتلفي وتدوري على ايه, اوعي يكون عقلك قالك الوي دراعه
مني: ايوة عارفة, بس انت حتى مابينتليش انك ناوي تعمل أي حاجة.
احمد: طب مش لما ابقي ناوي.
منى: يعني انت مش ناوي؟؟؟.
احمد: مني, انتي بتقولي يا خناق ع الصبح, وانا مش عايز اتخانق, ياريت نقفل ع الموضوع دا.
منى: ازاي اقفل ع الموضوع وانت مش عايز تاخد خطوة.
احمد: فيه ايه يا مني؟, مالك؟, عايزة توصلي لايه؟, وائل قالك حاجة؟, عايز يتقدملك ولا ايه؟.
منى: وائل ايه؟, انت اتجننت!!, ايه دخل وائل في كلامنا دلوقتي؟.
احمد: امال مالك؟, عايزاني اجي ليه؟, بتلوي دراعي وانتي عارفة ان مش في ايدي اعمل حاجة ليه؟.
منى: انا مش بلوي دراعك, انا عايزاك تثبتلي بجد انك عايزني وبتحبني, مش كلام وخلاص, بس انت الي مش عايز تشوف غير موضوع وائل قدام عنيك, لدرجة انك مبقتش شايف حاجة تانية.
احمد: منا مش عارف ايه المطلوب مني انا دلوقتي قبل الامتحانات بيومين؟؟؟,ها؟؟, اجيب ابويا ونتقدم ولا اعمل ايه انا؟.
منى: لأ,........تعالي كلم مؤمن.
احمد: اكلمه اقوله ايه؟.
منى: معرفش , قوله بحبها, عايز اخطبها, أي حاجة, شوف انت هتقوله ايه.
احمد: يعني انتي شايفة انه مينفعش اكلم ابويا دلوقتي, ممكن اني اكلم اخوكي , هقوله ايه؟, هوعده بحاجة لسه في علم الغيب, الله اعلم انا هحققها ولا لأ.
منى: قصدك ايه؟, هو ايه الي مش هتقدر هتوعده بيه؟.
احمد: انتي شايفة اني دلوقتي اقدر ادي لاخوكي معاد اجي اتقدم فيه؟, او اقدر اقوله انا واحد امكانياتي زيرو دلوقتي لغاية ما انجح , وبحب اختك, ياريت توافق اني امشي معاها شوية ,لغاية ما اتخرج وبعدين اخطبها, دانا لو واحد جه يقولي على رشا كدة, اقلع الجزمة واضربه بيها.
منى:......يعني ايه؟, يعني انت مش عايز حتى دي تعملها؟, مش عايز تكلم مؤمن؟.
احمد: انتي يا بنتي بتفهمي علي مزاجك؟, انا قاعد كل دا بفهمك ومش عايزة تقتنعي, انا مبقلكيش حاجة يا مني , بقلك اصبري عليا شوية.
منى: وانا مبقتش قادرة اصبر يا احمد, وخلاص يا احمد, انا بحبك وكل حاجة بس معادش ينفع اكمل معاك, وانا قاعدة في بيتنا , لما تعوز حاجة يا ابن الحلال عندك بابا تتكلم معاه.
احمد: يعني هو التفاهم معاكي بقي كده خلاص؟.
م*انت شكلك مبتحبنيش يا احمد
منى: دا الي عندي.
احمد: ماشي يا مني, انا هحترم رغبتك, اذا كان دا فعلا الي انتي عايزاه, بس لو عرفت,او شميت حتى ان فيه حاجة بينك وبين وائل او أي حد, لكون قالب الدنيا, وانتي عارفاني, بس انا مش هضغط عليكي دلوقتي , واقلك نكمل مع بعض, انا هعملك الي انتي عايزاه, عايزة نبعد عن بعض معنديش أي مشاكل,عايزة تستني لغاية ماكلم اخوكي, الي انتي عايزاه, بس ابقي افتكري كويس ان انتي الي اخترتي.
منى: يعني ايه؟.
احمد: يعني مترجعيش تقولي احمد مكانش عايز يتقدم, انا قلتلك ظروفي ,وانتي الي مش عايزة تستحمليني كام شهر اخلص فيهم كلية.
منى:انا؟؟.
احمد: مني, انا تعبت من الكلام معاكي, انا بحاول ارضيكي كتير وانتي مبترضيش, ودلوقتي جاية تقوليلي نبعد عن بعض وعندك بابا تكلمه, وانا يا ستي راجل مش عيل, ولما اقدر اكلم ابوكي, ساعتها بس, هرفع عيني في وشك واقلك انا جاي بيتكو, قبل كده, ابقي قولي عليا مش راجل.
منى:........
احمد: واضح ان معندكيش كلام تقوليه, ولا انا , مع السلامة يامني.
م*احمد......
منى:.......
احمد:سلام.
واغلق الخط.
********************
م*كده يا احمد, مطلعتش بتحبني كدة
ومين كان قال انه بيحبك من الاول, ماقلنا احمد دا فاشل وسقيط ومش بتاع جد
بس انا مكنتش متوقعة خالص انه ميرضاش , انا كنت عايزاه يوافق, يوافق بس وانا اصلا مكنتش هقول لمؤمن حاجة
بس هو موافقش , يبقي خلاص , هو الي اختار مش انتي زي ماقال,انتي كنتي فاكرة انه لو خلص كلية هييجي ولا تشوفي وشه
يعني ممكن ميكونش ناوي يخطبني اصلا
هو عمره قالك حاجة من نفسه, دا هو يادوب, بيطلع منه الكلام بالعافية
انا مش عارفة اعمل ايه دلوقتي
هو مش سايبك انتي الي تقرري ,عايزك ترجعي زي كل مرة تتحايلي عليه, بس دا بعينه, انتي تخليكي على موقفك كده, اوعي تتراجعي ابدا
بس كده احنا سايبين بعض بجد
احسن ,شوفيلك حاجة مفيدة تتشغلي بيها بدل احمد دا
حاجة زي ايه؟
او حد مفيد
حد؟؟؟؟؟,حد مين؟
شوفي انتي بقي.......
أ*ياه يامني, جه اليوم الي تتلكيكيلي فيه, وانتي عارفة اني بحبك
ماهي مطمنة ان الحمار الي بيحبها ميقدرش يسيبها
بس انا فعلا مش قادر اسيبها
ماهو دا الي نشفها عليك, ومكنها منك, انك بقيت مدلوق عليها كده, شفت , ياما قلتلك, اتقل, البنات دي مبتجيش غير بالعين الحمرا
بس انا كنت بتعامل معاها على طبيعتي, لا عايز منها حاجة, ولا عايز اسبتها
ماهي شكلها حبت احمد الي كان بيسبتها, بس احمد الي بيحبها, معجبهاش, طلع كخة
قصدك ايه؟
قصدي انك عملت كل حاجة ممكن تتعمل, معادش فيه فعلا غير انك تسيبها زي ماقلتلها
بس انا كده بسيبها لوائل
ساعة ما تتأكد ان فيه حاجة بينهم, ابقي اتصرف, لكن قبل كدة, منى دي تتعامل زيها زي أي بنت معاك في الكلية,لأ واوحش كمان, متعاملهاش خالص, تقاطعها
منا مش عايز اكلمها اصلا
حلو كدة, انت خليك زي مانت, وظبط نفسك وسيبك من منى خنقة دي على قول رشا
بس لو جاتلي هي
لو جت يبقي كويس, لكن لو مجتش تبقي هي الي خسرانة,ولا ايه يا ايمو؟
صح, انت عندك حق, تبقي انتي الي خسرانة يا مني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:02 pm

سارة: ايه يا مني انتي معيطة ولا ايه؟.
منى: يعني, شوية.
ميرنا: ليه كده؟,ايه الي حصل؟.
منى: اصل انا واحمد سبنا يعض امبارح.
سارة: يييييييه, موال كل مرة الخايب ده.
منى: لأ يا سارة المرة دي مش موال , المرة دي بجد.
ميرنا: استني استني, انتي قولتيله ييجي يكلم مؤمن.
منى: اه.
سارة: شفتي, انا كنت عارفة انه مش هيرضي, هو باين اصلا نيته من الاول.
منى: لا يا سارة متقوليش عليه كده, هو قالي استني لما انجح, بس انا الي مرضتش , قلتله انا مش هستني , وعندك بابا لما تعوزني يابن الحلال ابقي تعالي البيت.
ميرنا: هو دا عين العقل.
سارة: طيب ومالك محموقاله اوي؟,هو مش بان على حقيقته خلاص؟.
منى: بس هو عنده حق, هييجي ازاي من غير ما يتخرج, كان بابا رماني انا وهو برة.
سارة: ماهو النهاردة بيقلك استني اما اتخرج, وبعدها استني اما اشتغل, وبعدها استني اما اسافر برة, هو مش ناوي يسافر برضه؟, وبعدها كل سنة وانتي طيبة.
منى: سارة, انا مش ناقصاكي, انا مش عملت الي يريحك خلاص, ارحميني بقي الله يخليكي.
ميرنا: ماتضايقيش نفسك يا مون مون,انتي عملتي الصح.
منى: ربنا يقويني بقي.
ثم تنهدت وقالت.
منى: هو قالي خلاص نسيب بعض ,ووقت ما ابقي قادر اني اخطبك هاجي اقلك انا جاي البيت ,قبل كدة مش هرفع عيني في عينك.
سارة: هو لو زي ما بتقولي يا مني ,ناوي بس مستني اما يخلص,يبقي تستني وادي الايام ما بينا, ومسيره يتخرج, وانا اتمنالك كل خير طبعا, وياريت يوفي بوعده, طب دي اول مرة استرجله فيها, يعني اول مرة يقول كلام احس انه بيحترمك فيه.
ميرنا: وانتي لسه مفكرتيش تقولي لمؤمن؟.
منى: اقول لمؤمن مين بقي, ما خلاص, اجي بعد ماكل واحد راح لحاله اجيب لنفسي مصيبة.
سارة: انا بقول تقوليله برضه احتياطي.
منى: احتياطي مين يابنتي , انتي متعرفيش مؤمن, دا لو كان احمد مجنون شوية, فمؤمن في الحاجات دي مستشفي مجانين.
ميرنا: بس انا شايفة انك تقدري تصارحيه دلوقتي بقلب جامد, بعد ما سبتو بعض, على اساس ان انتو اتفقتو لما يخلص يبقي ييجي.
منى: انا مينفعش اجيب لمؤمن سيرة احمد خلاص.
سارة: ياريتنا جبنا سيرة مليون جنية.
التفتت مني في ذعر.
منى: مؤمن؟!!!.
سارة: مؤمن مين يا حجة, ايه الي هيجيبه هنا؟, احمد طبعا.
منى: احمد!!.
نظر الجميع صوب احمد الذي سار مطاطيء الرأس صوب الكافيتيريا, واشتري كوبا من الشاي وانصرف, فاستوقفته نورا, وتبادلا الحديث, فقالت منى.
منى: يلا يا بنات من هنا, انا مش عايزة اشوفه.
وانصرفتا ورائها محاولتان اللحاق بخطواتها الشبه راكضة.
م*اول مرة قلبي يوجعني عليك يا احمد وانت بعيد عني, شكلك متغير, كل دا علشاني, انا زعلانة اوي اني سبتك, بس معادش ينفع الكلام خلاص, معقولة كدة مش هنتكلم تاني؟.
*******************
رشا: ايه يا بنتي؟, مالك ؟.
نورا: ماله اخوكي ؟, الصبح شفته عند الكافيتيريا جيت اتكلم معاه, كان دمه تقيل اوي, كنت حاسة انه هيشتمني ويمشي,ماله كده؟.
رشا:ااااه, فكرتيني صحيح, والله لو عرفتي دا الخبر يفرحك,اصل امبارح دخلت عليه,كان بيخانق دبان وشه, وقاعد يزعق في البيت علي أي حاجة, وكل حاجة, فهمت م الاخر كده, انه يا متخانق مع مني يا سابو بعض , حاجة كدة يعني.
نورا: والله العظيم؟؟, طب دا خبر يجنن.
رشا: ايوة يا عم , جيت اظبطك, لقيت الجو متظبط لوحده.
نورا: دا خبر تستاهلي عليه بوسة.
رشا: بس المهم تصبري شوية, عشان هو هيبقي مزاجه في جزمته اليومين دول, انا مشفتوش كدة من ايام صافي.
نورا: اه , دا كان رخم اوي ايامها, فاكرة؟.
رشا: الخوف بس يفضالي , ويقعد يشتغلني في الرايحة والجاية.
نورا:لأ , مانتي تظبطيني معاه اوام, يقوم ينسي مني بقي.
رشا: ماشي, بس ابقي افتكريها.
نورا: يا سلام يا ست رشا مانا ياما ظبطتك,الا صحيح ماقلتليش ,اخبار سامح بتاع سياحة ايه؟.
رشا: اسكتي يا ستي متجيبليش سيرته, مش طلع قريب كريم.
نورا: لأ , بتهذري.
رشا: اه والله, كان بيكلمني في مرة وكان في فرح واحد صاحبه, وبيقولي انا اتعرفت النهاردة على اخوكي, قلتله وعرفت منين انه اخويا؟, قالي هو مش ايمو الي في رابعة تجارة؟, اصله طلع انتيم كريم ابن عم جوز اختي, كنت هقفل السكة في وشه.
نورا: انا مش عارفة ايه موضوع كريم الي مش عايز يخلص دا, الواد دا كان غلطة حياتك.
رشا: وانا كنت هعرف منين انه هيلزق اللزقة السودة دي, انا قلت لما اطنشه هينفض لنفسه ويخلصني بقي.
نورا: بس دا خطر يارشا.
رشا: يا بنتي عمره ما هيورط نفسه مع اخويا, دا بيحبه موت ومش هيخسره عشاني يعني.
نورا: طيب يا ستي , ربنا يستر.
*******************
سار احمد في الكلية هائما على وجهه, يبحث عن مني بعينيه, لم يلمحها اليوم , وكلما طال عدم رؤيته لها, طال توتره بدلا من ارتياحه, انه يشعر بالفراغ الذي تركته منى في حياته, وان لم يبدأ الا منذ مساء الامس, الا انه شعر ان القرار هذه المرة حقيقي, انهما لم يتركا الامور معلقة ككل مرة, ولكنهما حسما الامر, قال هو اخر ما عنده, واختارت هي ما تريد, وحاول عبثا الامتناع عن التفكير في موضوع وائل, الذي يؤلمه, ويقض مخدعه, وما آلمه اكثر حقيقة انه يحب منى, وربما اكثر مما يحب صافي.
أ*ايه يا ايمو, مادتش البنت وش ليه؟
انا مش ناقص نورا ع الصبح
ومش ناقصها ليه ان شاء الله؟, مبسوط اوي انت كدة وانت ماشي مدلدل راسك زي الي ميتلك ميت
انا مش طايق هدومي اصلا
كل دا عشان مني؟, طيب ايه رأيك بقي ان هي مش هاممها دلوقتي حاجة, وتلاقيها قاعدة مع اصحابها تهذر وتضحك
لأ هي اكيد زعلانة زيي , واكتر مني كمان
ياراجل انت بس الي عامل عزا, مني تلاقيها نسيتك اصلا
بص بقي انا مش ناقصك انت كمان ,سيبني في حالي عشان انا تعبان
ماشي خلاص, انت هتطلع قرفك عليا, انت حر ,خليك مضايق نفسك
******************
شعرت مني بثقل يجثم على قلبها وهي عائدة لمنزلها, لم تكن تتخيل ان تشعر بهذا الالم حين تري احمد, ولم تكن ترجو ان يحدث لها هذا ,وكم تمنت ان يعود احمد ليتصل بها ,ويعتذر عما بدر منه من إعراض, وان يبدي رغبته في التحدث مع مؤمن, وتعود المياة لمجاريها, ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه, فها هو النهار كله مر بدون ان يتصل احمد , او يحدث أي شيء جديد حتى.
دخلت منى البيت .
الام: احطلك الاكل يا حبيبتي.
منى: لأ يا ماما , انامش قادرة آكل والله.
الام: اكلتي في الكلية؟.
منى: يعني شوية.
الام: طيب مؤمن كان عايزك , قالي لما تيجي اقولك تروحيله اوضته.
منى: حاضر.
ودخلت حجرتها بدلت ملابسها وغسلت وجهها تخفي اثار الضيق, حتى لا يشك مؤمن في شيء, ثم توجهت لحجرته, طرقت الباب, ودخلت بعد ان اذن لها, لتجده جالسا علي مكتبه ممسكا بشيء في يده يشبه الورقة, وضعها من يده حين رآها داخلة.
مؤمن: تعالي يا مني, كنت عايزك في موضوع, اتغديتي؟.
اوملات برأسها نفيا.
منى: لأ مش جعانة.
مؤمن: طيب اقعدي.
جلست في توتر, انه يبدو على غير العادة, وكأن شيئا وراء كلماته, نظرت اليه في تساؤل, فقال لها مباشرة.
مؤمن: مين يا مني احمد؟.
اتسعت عينا مني بشدة عن آخرهما , وجف الدم من عروقها تماما, وعجزت كلية عن الرد.
قال مؤمن ,وقد بدا محاولا السيطرة على نبرة صوته هادئة قدر الامكان.
مؤمن: مين يا مني احمد, مبتجاوبيش ليه؟؟.
بح صوت منى وهي تحاول جاهدة اخراجه من فمها.
منى: آآ...أحمد...أحمد...مين؟.
بدا على وجة مؤمن بعض من الغضب الذي يعتمل في صدره.
مؤمن: احمد, احمد الي باعتلك الكارت دا, الي لقيته في اوضتك يا هانم.
ورفع الورقة التي كانت في يده , وتعرفت عليها مني على الفور, انه الكارت الذي كان مصاحبا لهدية عيد الحب, الذي كان مكتوبا فيه.
"كل فالانتين واحنا مع بعض, يا احلي موني في الدنيا, هفضل احبك طول عمري.....احمد"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:02 pm

قالت منى وقد شعرت باطرافها تثلج ,وصوتها يختفي, وعقلها متوقف.
منى: ......مؤمن...مؤمن..انت مش فاهم حاجة.
قال مؤمن بغضب مكظوم.
مؤمن: منا مستنيكي تفهميني, امال انا ندهتلك ليه؟, مش عشان تفهميني يا ست منى.
شعرت مني باطرافها ترتخي , ودموعها تنزلق عن وجنتيها وهي لا تدري بم تجيب, وماذا ستقول.
مؤمن: بقلك ايه, متعيطيليش, اتكلمي كده, وبالراحة, احكيلي واحدة واحدة, واسكتي متعيطيش, بدل ما اقوم اسكتك, ....اخلصي يا مني , اتكلمي, عشان انا ماسك نفسي عليكي بالعافية,...احمد مين يا منى انطقي.
منى: مفيش حاجة , انت مش....معادش حاجة والله العظيم ,كل حاجة خلصت خلاص.
مؤمن: انتي بقي بتحكيلي من ورا, انا كلامي واضح يا مني, مين احمد دا وتعرفيه من امتي, واتكلمي عدل بدل ما صوتي يعلا في البيت, ويعرفو الموضوع, انا هسكت اهه, اتفضلي احكي.
منى: احمد دا واحد معايا في الكلية.
لم يرد انما نظر اليها نظرة تقول"مانا كنت عارف ان دا هيحصل".
مؤمن:..........
منى: في سنة رابعة.
مؤمن: مممم, الفلانتاين قدامه شهر, افهم من كده ان الكلام دا من سنة, يعني انتي تعرفيه من قبلها, لان طبعا مش هيكتب الكلام دا لواحدة متعرفوش.
لم تستطع مني الا ان تبكي.
مؤمن: بطلي عياط بدل ما امد ايدي عليكي, تعرفيه من امتي يا مني هانم؟.
منى: من سنة.
مؤمن: كملي, متتخرسيش.
منى: كان...هو الي جايبلي الدرس, قصدي الي حاجزلي في درس القانون.
مؤمن: جميل,..جميل جدا.
منى: والله يا مؤمن ماعاد فيه حاجة.
قال وقد علا صوته.
مؤمن: بصي يامني , فيه ولا مافيش, هتحكيلي كل حاجة بالتفصيل, ودلوقتي مش بعدين, لحسن قسما عظما, اكون قايم ضاربك, وقايل لبابا وتحكيله هو,لان انا مش طرطور في البيت لما اختي تبقي ماشية مع ولد سنة كاملة وانا معرفش, يبقي انا من حقي اقتلك دلوقتي, فانطقي ومتشلنيش ,عشان انا عفاريت الدنيا بتننط قدامي.
اشتد بكاء مني, انها تعرف مؤمن جيدا, ولكن لم يسبق لها ان رأته على هذه الحالة من الغضب.
منى: هو واحد بيحبني وانا كنت فاكرة اني بحبه, بس خلاص اقسم بالله خلاص, قلتله لما تعوزني تعالي بيتنا اتكلم, ومفيش اكتر من كده.
مؤمن: ياسلام, وهدية الفلانتاين دي ايه؟, هدية تذكارية؟.
منى: لا والله, دي جابهالي ومخلتوش يجيبلي حاجة تانية , مؤمن انت مش فاهم.
مؤمن: متقليليش مش فاهم دي تاني, عشان انا الي فاهمه, ان محدش بيجيب هدايا لحد كدة من الباب للطاق, افهم بقي كنتو بتتقابلو فين.
منى: مكناش بنتقابل يا مؤمن , انا معملش كده, انت عارفني.
هتف بغضب.
مؤمن: هو انا بقيت عارفك؟.
منى: انا كنت بشوفه في الكلية.
مؤمن: مممم, يعني مشفتيهوش برة ولا مرة؟, مخرجتيش معاه ولا مرة؟.
قفز في عقل منى اليوم الذي خرجت مع احمد فيه , وشعرت بالذعر.
منى: لأ, ولا مرة.
مؤمن: وبعدين, كنتو بتتكلمو في التليفون طبعا.
نظرت اليه في حذر , ثم قالت.
منى: ايوة.
مؤمن: وانا طبعا قرطاس, كنتي كاتباه ايه ع الموبايل يا هانم؟.
منى: .....ايمو.
مؤمن: مش كنتي قلتيلي دي واحدة اسمها ايمان؟.
منى: ايوة.
وانزلت عينيها في خزي, ولم تتوقف عن الانتحاب, وهي تشعر بان روحها ستخرج من جسدها, لم يكن مخططا لهذا ابدا, لم يكن مخططا له.
مؤمن: وبعدين,احمد دا حد انا اعرفه؟, حد انا شفته؟.
اتسعت عيناها وقد تذكرت ان مؤمن رأي احمد بالفعل,فزاد بكائها, وارتعشت,فقال.
مؤمن: يبقي حد انا شفته.
شعرت مني برأسها يدور وجسدها ينهار, ولم تشعر بعدها بشيء, اذ سقطت مغشيا عليها.
*******************
أ*ودي بتتصل ليه بقي ان شاء الله؟
ممكن تكون رجعت لعقلها ,ارد ولا اعمل ايه؟
انا بقول لا ترد ولا تعبرها, انت تسيبها ترن
لا ازاي, دانا ما صدقت تصالحني مرة من عمرها, دي عمرها ماعملتها.
ماتردش واتقل
مالكش دعوة انت
وفتح الخط ,متصنعا البرود في صوته.
احمد: ايوة يا مني.
مؤمن:......انا مش مني, انا مؤمن اخوها.
*******************
جلس احمد منتظرا وصول مؤمن في قلق,كان يشعر بالتوتر الشديد,وهو لا يعلم شيئا, كيف علم بامرهما؟, وما الذي حدث؟, واين مني؟, ومالذي فعله بها؟, وتري ما الذي اخبرته به؟,ام هي لا تدري اصلا بعلم اخيها, ملايين الاسئلة دارت برأسه اثناء انتظاره مؤمن, بعدما كلمه وطلب منه رؤيته, كان بإمكانه التملص منه وعدم الذهاب ولكنه شعر بواجبه نحو مني يحتم عليه الذهاب.
أ*يابني دي حدوتة هي عاملاها, دي راحت قالت لاخوها مخصوص, عشان يقابلك, وتعمل الي في دماغها برضة, وتبقي اتورطت يا معلم
لا, منى عمرها ما هتودي نفسها في داهية بالشكل دا
انت طيب اوي, دي البت دي هي الي داهية, وانت طلعت بلاص
لا والله دانا خايف عليها اوي, ياتري عمل فيها ايه؟,دي كانت بتقولي انه شديد اوي
اديك هتشوف, هييجي يدبسك في جوازة دلوقتي ويقولك صلح غلطتك
وحياة ابوك مش وقت تريأة, هو دا الي جاي؟, والله مانا فاكر شكله
هو باين
طيب اسكت بقي
الله يكون في عونك يا عريس
انا مش قلت اخرس
جلس مؤمن امام احمد بعد ان سلم عليه باقتضاب, ونظر اليه قليلا, لقد تعرف عليه, وتذكر اين رآه من قبل , لم يستطع الكلام لبرهة بعد هذا الاكتشاف,الي ان استجمع نفسه وقال.
مؤمن: انا مش عارف ابدأ منين بجد, بس انا كان لازم اشوفك واتكلم معاك, احنا طبعا اتقابلنا قبل كدة.
اومأ احمد برأسه في صمت, فاردف مؤمن.
مؤمن: افهم من كدة طبعا انك مش قريب ميرنا.
اومأ احمد برأسه للمرة الثانية.
مؤمن: هووووف....ماعلينا, انا طبعا مش جاي اتخانق معاك ولا اعمل مشاكل, انا دلوقتي عايز افهم, انتو كان بينكو ايه؟, ووصلت العلاقة لغاية فين؟, وكنتو ناويين تعملو ايه؟.
أ*كنا ناويين نعمل فرح هههههه
انت مبتتخرسش ليه؟
تنحنح احمد قبل ان يجيب في صوت خفيض.
احمد: والله يا مؤمن اختك بنت محترمة جدا, وعمر ما حصل بينا حاجة, وانا فعلا بحبها, وهي قالتلي تعالي كلم مؤمن, والله العظيم قالتلي كدا, قلتلها لما يكون في ايدي اتقدم , قالتلي خلاص يبقي احنا مالناش علاقة ببعض لغاية ما تقدر تتقدم, والله العظيم دا حصل,هي ماكانتش مستعدة اننا نفضل في الضلمة, والله العظيم مني بنت كويسة جدا.
أ*ما تقول فيها شعر احسن, انت هتمثل
اسكت انت خلي اليوم دا يعدي , يارب ما يكون ضربها
مؤمن: طيب , انا عرفت انكو بقالكو تقريبا سنة عارفين بعض, انت في سنة كام , معلش , بس شكلك اكبر من واحد في رابعة كلية.
أ*أأأأأه
احمد: بصراحة هو انا عدت سنتين تلاتة كدة.
رفع مؤمن حاجبيه في دهشة منزعجة.
مؤمن: اه, يعني انت كده بتاع 24,23 سنة , يعني قدي يعني, وكل دا في الكلية.
احمد: اه.
أ*ايوة في الكلية, نعم؟؟, فيه حاجة؟؟؟
مؤمن: وبتشتغل وانت بتدرس ولا مستني لما تتخرج؟.
أ*وبعدين في الاحراج دا
احمد: لأ ان شاء الله لما اتخرج.
مؤمن: والله انا ما عارف اقلك ايه, غير انك فعلا قدامك كتير, وانا عن نفسي مش مستعد ان اختي ترتبط بواحد ,سوري في الكلمة ,فاشل, يعني انت لو مكنتش خايف علي مستقبلك, انا هآمنك على اختي ازاي, عموما, انت لو بتحبها بجد, وتقدر تثبت دا , اتمني اشوفك في بيتنا قريب, لكن قبل كدة, لا احب اسمع عنك, ولا اشوفك قريب من اختي تاني, وياريت تنساها ,لان هي متربية, ولو كان الي حصل دا غلطة ,فانا هعرف ازاي اربيها من جديد, وياريت يا احمد تنجح لنفسك مش عشان حد, عشان تكون انسان قد المسئولية.
نظر اليه احمد في غيظ مما قال,فبادره مؤمن قبل ان يذهب.
مؤمن: وياريت متحاولش تتصل بيها, لان النمرة دي خلاص انا هرميها, وفي الكلية لو شفتها ماشية من ناحية , امشي من ناحية تانية, دا لو بتحبها بجد, لان انا طبعا مقدرش اعملك انت حاجة, لكن انا ممكن اخلي حياتها هي جحيم.
وانصرف,في غضب, وامتنع احمد عن الرد عليه في صعوبة.
أ*انت سكت للواد ابن ....... دا ليه؟, مكنتش عارف ترد؟
هو فعلا زي مانت قلت, بس مكانش ينفع ارد عليه, هيأذي مني
طب ما يأذيها, وانت مالك, انتو مش سبتو بعض
حرام عليك
والله انا لو مكانك كنت قلتله اختك ماشية مع الواد وائل عبد الكريم , واديله نمرته كمان,بدل مانت سايب عيل سيس قدك ,شايف نفسه, يكلمك بالطريقة دي وانت ساكتله
ياراجل انت شر, وبعدين مني مش ماشية مع حد, انا قلقان عليها اوي
هيكون عملها ايه يعني؟
معرفش الواد دا شكله ضربها, انا كنت ماسك نفسي عليه بالعافية, عايز اسأله عملت في اختك ايه
هتعمل ايه دلوقتي؟؟
مش عارف؟, تفتكر اكلم مين دلوقتي يعرفلي اخبارها؟
ميرنا
مش معايا نمرتها الجديدة
طيب سارة, هي اكيد كلمت سارة
بس انا مش معايا نمرتها دي كمان , اعمل ايه دلوقتي؟
اصبر هي مش عندها امتحان بعد بكرة, نبقي نشوف حكايتها ايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:03 pm

افاقت مني شيئا فشيئا, وهي تشعر بألم في رأسها , وجدت والدتها, ومعتز, ودكتورة هدي جارتها منكبين عليها, عاكفين على افاقتها, وادركت انها في غرفتها على سريرها,تأوهت ,فابتسمت الام في راحة.
الام: الحمد لله , ايه يا مني يا حبيبتي ,حاسة بإيه؟.
منى: الحمد لله.
واعتدلت وهي تبحث بعينيها عن مؤمن.
منى: ...أمال..أمال مؤمن فين؟.
قال معتز بهدوء وهو يعقد ذراعيه, ويستند الي الحائط.
معتز: بعد ما نده دكتورة هدي, نزل على طول.
نظرت مني اليه في ريب, انه يعلم شيئا.
منى: انا مين الي جابني هنا؟.
الام: مؤمن شالك يا حبيبتي جابك هنا, قلتلك كلي, مسمعتيش كلامي.
هدي: دا من الارهاق , وقلة الاكل, وطبعا القلق, بس انا اول مرة اشوف حد في تجارة بيقلق كده, دايما حالات التعب دي بتبقي في الكليات العلمية ,والي محتاجة مذاكرة كتير وتعب.
معتز: مانا زي الفل اهه, بتعدي الامتحانات ولا عمري حصلي حاجة.
للمرة الثانية شعرت مني بكلامه يقلقها.
هدي: ماهما البنات الي دايما بينهارو, ولا انت زي البنات يا دكتور معتز؟.
الام: انت واقف ليه اصلا؟,بطل لماضة واخرج , سيب اختك تستريح.
معتز: بس انا عايز اتكلم معاها.
الام: طيب بس ماتقرفهاش,هي تعبانة.
وخرجت الام والدكتورة بينما نظرت مني الي معتز في قلق,الذي دار وجلس بجانبها على السرير.
معتز: عملتي ايه يا مني؟, عملتي ايه خلا مؤمن ما يستناش يشوف انتي فقتي ولا لأ ,وانتي عارفة انه روحه فيكي, ونزل يجري.
منى: عملت ايه في ايه؟.
معتز: هو مؤمن عرف؟.
منى: عرف ايه؟, انت بتتكلم عن ايه؟.
قال لها بحزم غاضب بعض الشيء.
معتز: بس وطي صوتك لحسن ماما تسمع , ولا انتي مقدرتيش على مؤمن بتتشطري عليا انا؟, من امتي بيغمي عليكي من الامتحانات يا مني؟, دانتي معملتيهاش في الثانوية العامة.
منى: قصدك ايه؟.
نظر اليها معاتبا ثم قال.
معتز: انا مش قلتلك , انا مش قلتلك تعالي احكيلي أي حاجة, انا موجود, ماجتيش ليه؟, استنيني ليه لما مؤمن عرف؟, كنتي خايفة مني؟.
نظرت مني للارض واغرورقت عيناها بالدموع.
منى: معادش حاجة, والله ما عاد فيه حاجة, كل حاجة خلصت خلاص.
صمت معتز قليلا ثم قال.
معتز: هو؟؟؟, الولد الي كان في خطوبة شيرين؟.
اومأت برأسها ايجابا وهي تبكي.
معتز: ومقلتليش ليه؟.
منى: مكانش ينفع, انت مش هتفهم.
مؤمن: امال انتي الي هتفهمي؟ , يا مني مهما كان مخين احسن من مخ واحد, انا كنت هفكر معاكي, وعلى الاقل كنت هدافع عنك لو كان مؤمن قالك حاجة, لكن دلوقتي انتي لوحدك خالص مع مؤمن, والله اعلم هيعمل ايه بقي, وايه الي نزله جري كده.
قالت بفزع وكأنها تذكرت.
منى: موبايلي فين؟.
وبحثا عنه في كل مكان.
معتز: استني ارنلك عليه,.......جرس وبعدين نامبر بيزي.
واغلق الخط, فرن التليفون.
مؤمن: ايه دا ؟,دا مؤمن, ايوة يا مؤمن.....منى؟؟, اهي...,مؤمن عايزك.
ارتجفت مني وهي تلتقط التليفون من معتز.
منى: ...االو!!!
مؤمن: ايوة يا مني, انا مقلتش لحد حاجة, متفضحيش انتي نفسك, موبايلك معايا, مالكيش دعوة بيه بقي, والنمرة دي انا هنسفها انتي فاهمة, ومتحاوليش تتصلي بحد, انتي فاهماني طبعا, واحمد دا حسك عينك تكلميه ولا بس تبصيله سمعاني؟؟؟؟, ولما ارجعلك نبقي نتكلم.
مؤمن: انت....انت عملت ايه؟.
مؤمن: مالكيش دعوة.
واغلق الخط.
********************
سمعت مني صوت الباب الخارجي للمنزل يغلق ,فأدركت ان مؤمن عاد, تري ماذا فعل؟.
دخل حجرته مباشرة ولم يدخل حجرتها, فشعرت بالقلق, وترددت قليلا قبل ان تطرق باب حجرته.
منى: ........
مؤمن: هتفضلي واقفة كدة كتير , يا تدخلي يا تخرجي.
دخلت في بطء, وهي تحاول التفكير في كلام تقوله.
منى: مؤمن, انت عملت ايه؟.
مؤمن: مش لازم تعرفي.
منى: ...كلمت....احمد.
مؤمن: انتي بقي من هنا ورايح, لو بصيتي لاحمد دا بصة, بصة واحدة, لاكون مقعدك في البيت هنا خالص, وفي الامتحانات انا هاجي معاكي,هوديكي , رجلي على رجلك رايح جاي, يا انا يا بابا , المهم راجل يبقي معاكي,مادام مبتحترميش نفسك وانتي لوحدك, ودرس القانون الي كان بيجيلك عنده, كويس اننا هنخلص منه خلاص, واما تخلصي امتحانات مفيش خروج الا مع حد من البيت انتي فاهمة, اصحابك البنات يجولك هما هنا, انتي فاهماني ولا لأ؟.
بكت منى.
منى: ليه كدة؟,انت مش مصدق ليه ان معادش فيه حاجة؟.
مؤمن: انتي مترديش عليا خالص, والي اقلك عليه تنفذيه, ومتقفليش على نفسك اوضتك دي الا باليل, ولو شميت خبر كده انك معاكي موبايل تاني او خط تاني هكون جايب اجلك, انتي فاهمة.
منى: انت شايف اني ممكن اعمل حاجة زي كده؟.
مؤمن: انا مبقتش عارف انتي ممكن تعملي ايه, ولا بتعملي ايه اصلا, انا مني اختى الي كنت واثق فيها دي خلاص ماتت, ومعرفش بقي ممكن ترجع ولا لأ, ومتعيطيليش انا مابخدش بالكلام دا عشان الي بقوله هيتنفذ كلمة كلمة ,ماشي ياست هانم!!.
المها حديث مؤمن معها بهذه الطريقة, فبعد ان كانت تشعر بالالم لتركها احمد, صارت لاتستطيع السيطرة على الخبطات التي تتعرض لها, فها هي تفقد صداقة اخيها المحبب لها, وتشجيع الاخر, وتفقد حتى القدرة على التركيز استعدادا للمذاكرة.
مؤمن: ودلوقتي اخرجي من هنا, ومش عايز اتكلم معاكي في حاجة عن الموضوع دا تاني .
امتثلت مني وهي تشعر بخيبة امل, ورغبة في البكاء, ولكنها لملمت شتات نفسها حتى لا تسألها امها,او تسأل مؤمن عن السبب.
********************
نزلت منى من سيارة اخيها امام بوابة الكلية ,قبل موعد الامتحان بقليل, لتستقبلها سارة.
قالت منى وهي تجذبها لتدخلا من البوابة, وقبل ان تتفوه سارة بشيء, قالت منى.
منى: متسأليش.
سارة: مسألش ازاي؟, ايه الي جابه؟ هو مش عنده شغل؟.
منى: ماهو هيبقي كل يوم من دا.
سارة: مش تفهميني بس ايه الي حصل؟.
منى: ميرنا, ميرنا فين؟.
ميرنا: متلفيش حوالين نفسك ,انا اهه, وشايفاكي من وانتي بتجري من عربية اخوكي زي الهبلة, ايه الي حصل؟.
منى: انا مش عايزة اتكلم في الموضوع بجد يا جماعة قبل الامتحان ,عشان ما اعيطش, بعده هحكيلكو, بس مش عايزاكو تسيبوني النهاردة خالص, ولو شفتو احمد خدوني واجرو, ماشي.
سارة: ايه الي حصل؟, مش تفهمينا طيب.
منى: يوووووووووه, مؤمن عرف موضوع احمد, خلاص استريحتو.
ميرنا:...............................................
سارة: ياخبر اسود.
منى: يلا بقي, بعد الامتحان نتكلم.
وجذبت ميرنا وانطلقتا شبة راكضتين للجنة الامتحان.
************************
سار احمد يتأمل الجامعة الشبة فارغة , لقد كتب بالكاد صفحة في ورقة الاجابة, تاركا باقي الاسئلة دون جواب, منتظرا رؤية منى, لم ينم الليلة السابقة بسبب قلقه الشديد عليها, ولم يستذكر بالطبع, والاكثر من هذا انه لم يستطع حتى الغش, كان كل همه ان يخرج من اللجنة لينتظر مني امام لجنتها, ولم يصدق نفسه حين رآها ,جالسة منزوية بالقرب من لجنتها, تبدو شاردة تماما, توجة صوبها ملهوفا.
احمد: منى.
التفتت منى في فزع تنظر لاحمد, وقامت من جلستها في سرعة.
منى: احمد, عايز ايه ؟, امشي لو سمحت.
احمد: فيه ايه يا مني؟, مالك؟, انا كنت قلقان عليكي اوي, مؤمن عملك حاجة؟.
منى: امشي يا احمد عشان خاطري, انا مينفعش اتكلم معاك خالص.
قال احمد في توتر غاضب.
احمد: جري ايه يا مني؟, مالك مرعوبة كده ليه؟, اخوكي مش هنا, يعني هو هيشوفك فين؟.
منى: بص يا احمد , انا حالفة اني ما هتكلم معاك تاني, فلو سمحت ابعد عني انا مش ناقصة مشاكل.
احمد: وانتي لو فاكرة اني هسيبك من غير ما اتكلم معاكي تبقي مجنونة, يا ستي ابقي صومي تلات تيام, بس هتتكلمي معايا يعني هتتكلمي معايا, يا بنتي انا كنت هتجن من كتر القلق, مؤمن جالي وكلمني.
منى: يا خبر, قالك ايه؟, ايه الي حصل؟.
احمد: تعالي بس نروح نقعد ونتكلم.
نظرت اليه مني في تردد.
منى: مابلاش يا احمد.
احمد: بلاش القلق الي انتي فيه دا , ايه الي هيعرف مؤمن؟ , خليها يا ستي اخر مرة بعدها منتكلمش خالص.
صمتت مني وهي تنظر اليه في خوف متردد.
احمد: انتي ايه الي طلعك من الامتحان بدري كده؟.
منى: ما كتبتش حاجة يا احمد, انا ماذاكرتش امبارح, ولو كنت ذاكرت , مكنتش هعرف اكتب اصلا, وانت عملت ايه؟.
احمد: ولا حاجة, سلمت الورقة وشها زي ضهرها ,ما صدقت نص الوقت عدي عشان اخرج.
منى: يا خبر.
احمد: تعالي بس نقعد نتكلم , احكيلي ايه الي حصل بالتفصيل.
وذهبا ليجلسا في مكانهما القديم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:05 pm

سارة: امال منى فين؟.
ميرنا: معرفش هي مجاتلكيش؟.
سارة: لا ,هي مخرجتش معاكي ولا ايه؟.
ميرنا:لا ,دي خرجت بدري جدا ,شكلها مكتبتش حاجة.
سارة: متعرفيش ايه حكاية اخوها الي عرف دي؟,ماقالتلكيش حاجة؟.
ميرنا: لا ,مرضيتش تنطق.
سارة: انا قلتلها مسير اخوكي يعرف.
ميرنا: بس منى دي حظها وحش اوي , يعني مؤمن ميعرفش الا بعد ماتسيبه.
سارة: ربنا بقي.
ميرنا: دا موبايلك د؟ا ,ولا موبايلي انا الي بيرن؟.
سارة: بيرن؟؟, شكله موبايلي باين.
ميرنا: انا مش قلتلك ميت مرة, غيري النغمة الي شبه بتاعتي دي.
سارة: ايه دا؟, دي مني.........الو.....ايوة..... مين معايا؟.
ثم نظرت الي ميرنا في دهشة.
سارة: ايوة يا مؤمن.....الحمد لله.
مؤمن: انا اسف اني بطلبك يا سارة ,بس انا كنت عايز اطمن على الامتحان,عملتو ايه؟.
سارة: الحمد لله كويس.
مؤمن: ومني عملت ايه؟.
سارة: معرفش والله اصل انا لسه خارجة من اللجنة بتاعتي ومشفتهاش, انا في لجنة تانية.
مؤمن: طيب كويس , يعني هي مش معاكي.
سارة: اه,هو مش دا موبايلها برضة؟.
مؤمن: ايوة, اصل انا كنت عايزك في موضوع كده, ومش عارف , انا طبعا مضايقك اني متصل بس انا كنت عايز اسأل في حاجة ضروري عن مني, ومكنتش عارف حد اثق فيه وقريب من مني اكتر منك, انا عارف انك صاحبتها, وهي بتثق فيكي, عشان كده انا بكلمك , انتي طبعا عارفة موضوع احمد.
سارة: انا اسفة يا مؤمن ,مقدرش اتكلم عن حاجة تخص منى وهي مش موجودة.
مؤمن: انا عارف , وانا مش طالبك اقررك, او عايزك تحكيلي حاجة, انا بس كنت عايز منك انك تساعديني, انا عايزك لو بتحبيها بجد, وخايفة عليها, تحاولي تبعديها عنه على قد ماتقدري, انا صحيح عاملها حظر تجول , بس الي عايز يعمل حاجة بيعملها, حتى لو كان في ايه,وانا مش هقدر اكون مراقبها طول الوقت, عشان كده انا محتاجلك تقنعيها ان الي كانت بتعمله غلط, عشان هي لو مقتنعة , انا هبقي مطمن, وهي هتقدر تتحكم في تصرافتها, وتقرر صح, بس انا مش عايزها تحس ان مغصوب عليها حاجة, فلو سمحتي تاخدي بالك منها, وحافظي عليها, ممكن؟.
صمتت سارة احتراما لكلامه, ومنعت نفسها من الاعتراف بأنها تعبت من نصح مني, وان مني لا تستمع لنصائح احد,ثم قالت.
سارة: انا هحاول, ان شاء الله هعمل كل الي اقدر عليه, بس موعدكش ان النتيجة مضمونة.
مؤمن: انا عارف, بس انا هكون مطمن اكتر وانتي معاها.
سارة: ان شاء الله.
مؤمن: ماشي يا سارة, انا اسف طولت عليكي, ولما تشوفي مني بقي مفيش داعي تقوليلها اني كلمتك.
سارة: ماشي.
مؤمن: سلام.
سارة: سلام.
واغلقت الخط.
ميرنا: مؤمن اخو مني؟.
سارة: تخيلي.
ميرنا: متصل يوقعك في الكلام ولا ايه؟.
سارة: لأه, خالص, الواد محترم اوي, ودماغه جامدة, متصل بيا عشان اقنعله منى ان الي كانت بتعمله غلط,عشان لازم تكون مقتنعة, هو فيه حد كده, بيهتم ان اخته تبقي مقتنعة, بعد ما يقفشها بتكلم ولد.
ميرنا: منى دي مبتحمدش ربنا علي النعمة الي في ايديها, يعني انا لو كان حد من اخواتي وقف لي ايام موضوع مازن كدة, كنت فرحت اوي.
سارة: بس هي فين ست هانم ؟.
****************
منى: شاف الكارت بتاع هدية الفالانتين.
احمد: وقالك ايه؟, عمل فيكي حاجة؟.
منى: قعد يسألني من امتي؟, وعرفتيه منين, ومقدرتش انا استحمل, اغمي عليا.
احمد: انا كنت هموت م الرعب عليكي, مكلمتنيش ليه من البيت طيب؟.
منى: مفيش , مينفعش, مكانش ينفع, اقلك ايه؟, ماخلاص على ما فقت كان نزل قابلك, المهم انا مكانش في ايدي اعمل أي حاجة.
احمد: انا اسف يا مني اني سببتلك الي حصل دا كله.
منى: مش انت الي سببته يا احمد, انا الي جبته لنفسي, قالولي قولي لمؤمن انا الي مرضتش.
احمد: ياسلام يعني لو كنتي رحتى قلتي لمؤمن, كان هيوافق اوي يعني, ماهو كان هيعمل بالظبط زي ما عمل, كان ايه الي هيتغير يعني.
منى: على الاقل كان هيبقي واثق فيا , هو كده معادش واثق فيا نهائي.
احمد: يا مني افهمي, اخوكي كدا كدا مكانش هيغير موقفه, هو بس كان عامل صاحبك,ماكلنا بنعمل كدا, بس ساعة الجد بيبان بقي.
منى: برضة انت مش فاهم, انا ومؤمن....ولا مش لازم افهمك, انا لازم اقوم دلوقتى, عشان اروح, انا مش عايزة اتأخر انا مش ناقصة.
احمد: مني طيب انا هاطمن عليكي ازاي؟.
منى: وانت عايز تطمن عليا ليه؟.
احمد: منى؟؟, انا كنت هتجن عليكي ,انتي ليه مش حاسة بيا؟.
منى: يا احمد احنا كنا انتهينا قبل ما مؤمن يعرف اصلا.
احمد: انتي شايفة اننا كنا انتهينا؟؟, امال انا شايف اننا كنا قلنا هنبطل بس نتكلم, لغاية ما اجي اتقدم, ولا كلامك اتغير يامنى؟, ولا جاتالك ع الطبطاب انك تسيبيني؟, لا يا مني انسي, دي لو وصلت اني اروح احكي لاخوكي على موضوعنا من اوله لاخره, هروح, انا قلتلك انا هاجي اتقدم , بس لغاية ما اجي انتي بتاعتي انا وبس, انتي فاهمة؟,اوعي تكوني افتكرتي اني هسيبك.
منى: احمد انا بجد مش عارفة ايه الي خلاني اتكلم معاك النهاردة, وانا حالفة اني ما هكلمك تاني, بعد اذنك.
احمد: فكري كويس في الي قلتهولك , انا مش سايبك يا مني, انا بس بريحك.
انصرفت مني عنه وهي تشعر بالغضب والالم والخوف.
********************
انتظر كريم خروج رشا من بوابة الجامعة في غضب,بعد ان عجز عن الدخول بسبب الامتحانات , على الرغم من معرفته بالحرس, انها لاترد عليه ورافضة تماما ان تراه, وان صدف ورآها تهرب منه, والادهي انه سمع عنها حكايات وحكايات, وعرف انها كانت تعرف شباب اثناء علاقتها به, وابت كرامته الا ان يكلمها.
لمحها هي ونورا خارجتين وحدهما تتكلمان وتضحكان فتبعهما ,وهتف بها.
كريم: رشا, انت مبترديش علي تليفوناتي ليه؟.
التفتت اليه رشا في نفاذ صبر.
رشا: انا مش عارفة انت ايه؟, جبلة؟, واحدة ومبتردش عليك, مرة واتنين وتلاتة, ومش عايزة احرجك, افهم لوحدك بقي.
كريم: يعني ايه؟, يعني انتي ماشية مع سامح البكري فعلا؟؟.
رشا: وانت برضة دخلك ايه في حاجة زي كدة؟.
كريم: دخلي انك بتلعبي بيا انا, انتي متعرفيش انا ممكن اعمل ايه؟, دانا اروح اقول لاخوكي على كل الي بسمعه عليكي.
قالت في سخرية.
رشا: وهتقوله انك كنت مصاحبني خدمة له ولا ايه؟,هتقوله ايه بقي عن الي كان بينا؟.
والتفتت لتنصرف عنه, فجذبها من ذراعها في عنف.
كريم: تبقي اتجننتي لو فكرتي ان ممكن تضحكي عليا وتفلتي مني.
رشا: انت اتجننت, سيب ايدي.
زاد من ضغطه على ذراعها.
كريم: دانتي الي اتجننتي ونسيتي انا مين.
رشا: لو مسبتش ايدي , هلم عليك الناس دلوقتي, انت الي شكلك نسيت انا مين.
ارتفع صوت غاضب من خلفهما.
"فيه ايه؟".
التفت كلاهما ,وقالت رشا في ذعر.
رشا: احمد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:06 pm

نزعت رشا يدها من يد كريم في سرعة, وركضت تختبيء خلف اخيها, العاقد حاجبيه في دهشة غاضبة.
رشا: الحقني يا احمد, من المجنون دا.
قال كريم في غضب.
كريم: انا كنت عارف انك بجحة , بس مش للدرجة دي.
رد عليه احمد في غضب.
احمد: احترم نفسك يا كريم, ازاي تكلم اختى كدة؟,فيه ايه يا رشا؟.
كريم: ما تقوليله فيه ايه يا رشا, ساكتة ليه؟.
نظرت اليه رشا في توعد خلف احمد , وقالت في تحد.
رشا: ما تقوله انت.
كريم: انتي فاكراني هخاف, دانا عليا وعلى اعدائي.
صاح فيهما احمد.
احمد: انتو هتفهموني فيه ايه ولا لأ؟.
تبادل كريم مع رشا نظرات تحدي غاضبة, فقال كريم في عناد.
كريم: اختك ماشية مع سامح البكري.
التفت احمد الي اخته في غضب, وامسكها من ذراعها, وقال .
احمد: الكلام الي بيقوله دا صحيح؟.
قالت له والشرر يتطاير من عينيها,وقالت تقلب الامور عليهما سويا.
رشا: يعني مسألتوش وهو ماله, شاغل نفسه بيا ليه.
والتفتت الي كريم تقول في غضب.
رشا: ماهو عليا وعلى اعدائي انا كمان.
ثم عادت لاحمد تقول في استفزاز .
رشا: كريم صاحبك انتيمك كان مصاحبني من وراك, ايه رأيك بقي؟.
صعق احمد, ولم يشعرالا بيده تهوي على وجه اخته في غضب, فشهقت نورا, وتوقف بعض المارة عن السير ينظرون , فارتدت رشا تمسك وجنتها في دهشة غاضبة, ثم صاحت به في شيطنة.
رشا: انت مالكش انك تمد ايدك عليا, انت ازاي تضربني؟.
جذبها احمد من ذراعها مرة اخري .
احمد: دانا اضربك واكسر دماغك كمان.
فدفعته بعيدا عنها في عنف, وهي تصيح.
رشا: انت لو مديت ايدك عليا تاني هقول لبابا, والله لاكون قالبه عليك البيت.
وانطلقت تجري توقف تاكسي وتختفي من امامه تتبعها نورا,بينما التفت هو الي كريم في ثورة.
احمد: بقي انا كنت فاكرك صاحبي وطلعت..............., انت يا كريم ؟؟, بتكلم اختي انا؟؟؟, ومن ورايا , بتضربني في ضهري!!.
كريم: والله بقي الكلام دا تقوله لاختك, انا قلتلها اعرفك هي الي مرضتش.
احمد: تقوم تكلمها من ورايا , ماكنتش فاكر انك .........
كريم: قبل ما تتشطر عليا ,روح لم اختك , الي دايرة مع نص شباب الجامعة, وانت نايم على ودانك.
لكمه احمد بغتة في غضب وهو يسبه, فبعد ان اعتدل كريم متافجئا ,هجم على احمد واشتركا في عراك.
*************************
سارت مني تبحث عن صديقتيها حتى وجدتهما , فبادرتها سارة.
سارة: كنتي فين؟.
منى: كنت مع احمد.
ميرنا: برضه يا مني, انتي ما بتحرميش؟.
منى: كان لازم اتكلم معاه لاخر مرة, لازم اعرف مؤمن قاله ايه.
سارة: انتي محكتيلناش حاجة اصلا من الاول, فهمينا كل حاجة وازاي مؤمن عرف.
حكت لهما منى الموضوع كله ,وهم في طريقهم للخروج من الجامعة, فقالت منى بعد ان صمتتا.
منى: قوليها ياسارة, قولي انا قلتلك ان دا هيحصل.
سارة: انا مش هقول حاجة , بس كويس انك حسيتي بكدة.
ميرنا: طيب وايه الي خلاكي تكلمي احمد تاني , انتي مش وعدتي اخوكي؟.
منى: اصلك متعرفيش احمد زنان قد ايه, وبعدين صعب عليا كده وهو بيقولي انا كنت قلقان عليكي, حسيت اني لازم اتكلم معاه, والله احمد بيحبني اوي ياجماعة.
سارة: جري ايه يا مني , هو رجع يحلي في عنيكي تاني؟, هو انتي ايه؟, استحليتي الغلط ولا ايه؟.
منى: انتي لوشفتيه النهاردة وهو بيتكلم, كان خايف عليا ازاي, وكان غضبان ازاي لما قلتله اننا سايبين بعض.
ميرنا: يا منى اتلمي بقي , انتي عايزة اخوكي يموتك ولا ايه؟, يعني المرة دي ربنا ستر, عايزة ايه تاني؟.
منى: ولا ستر ولاحاجة, ما خلاص, مؤمن ماعادش واثق فيا خلاص, ومعادش بيتكلم معايا, وحتى معتز قبل ما يسافر حسيت انه مش زي الاول, زعلان اني موثقتش فيه ومقلتلوش.
سارة: ومامتك عرفت حاجة؟.
منى: لأ, الحمد لله مؤمن عاقل ماقالش لحد حاجة, دا حتى معتزعرف مني انا مش منه.
ميرنا: والله انا لو كنت مكان اخوكي دا , وعرفت انك كلمتي احمد تاني, كنت اقطم رقبتك.
سارة: وانتهيتي مع احمد على ايه؟.
منى: مفيش, برضه مشي غضبان اوي, لما سبته ومشيت, عشان قلتله انا مش عارفة ايه الي خلاني اكلمك النهاردة, كنت حساه هيفرقع فيا.
قالت ميرنا وهي تعبر بوابة الجامعة.
ميرنا: والله انا ماعارفة ,انتي ايه الي مبقيكي على احمد دا اصلا من الاول.
قالت منى .
منى: عارفة لما تحسي ان واحد مجنون بيكي, فعلا مجنون, ممكن يعمل أي حاجة المهم ما تسيبيهوش, دي اكتر حاجة بتعجبني فيه, وبتثبتلي انه بيحبني.
سارة: دي بتثبت انه اناني, وبيحب نفسه, وعنده حب تملك, وفوق كل ده بلطجي.
مني: انتي ماتفهميش حاجة في الحب.
سارة: دلوقتي بقيتي انتي دكتورة ورئيسة قسم؟.
منى: ماتتكلميش عن حاجة ما جربتيهاش.
ميرنا: طيب ما انا بحب خالد وهو بيحبني, ومتأكدة من كدة, مش لازم يجي يزعق ويعمل هوليلة, ويهددني عشان يثبتلي انه بيحبني, واضح ان انتي الي فاهمة الحب غلط يا موني.
منى: برضه مانتوش فاهمين, ازاي احمد ممكن برضة يبقي رقيق و...........
قاطعتها سارة وهي تنظر الي تجمهر الناس حول مشاجرة خارج الجامعة.
سارة: ايه دا؟, مش هو دا احمد, الي بيتخانق هناك دا؟.
قال منى في فزع.
منى: فين دا؟.
ميرنا: دا بيضرب كريم,......استني يا مني رايحة فين؟.
ركضت منى صوب المشاجرة , وجرت سارة خلفها, فاضطرت ميرنا لملاحقتهما في ضجر.
*********************
بعد ان تدخل الناس لفصل الشابين , ومنعهما بالكاد عن تبادل السباب, ابتعد كريم عن موقع الشجار على مضض, يتبعه بعض اصدقائه, بينما لحقت مني باحمد الذي كان في قمة الغضب.
منى: ايه يا احمد؟, ايه الي حصل؟.
هتف احمد في غضب.
احمد: ال.................دا بيتكلم على اختى.
م*ااااه ,انت عرفت؟, ماكان مسيرك تعرف, دي مفضوحة على كل لسان
منى: تقوم تضربه ,مش تفهم منه الاول قال كدة ليه؟.
احمد: دانا اضربه واكسر دماغه هو وهي, البيه كان ماشي مع اختى انا , بيقرطسوني الاتنين, فاكرني ايه؟.
منى: يا احمد الحاجات دي ما بتتاخدش كدة, في الاول وفي الاخر دا صاحبك ودي اختك, و.......
احمد: بلا صاحبي بلا اختي, انا مش عايز حد يهديني, انا هقلب الدنيا عليهم, بس لما امسكه تاني ابن ال......دا.
تغاضت منى على سبابه رغما عنها, فليس هذا وقته, وحاولت تهدئته.
منى: خلاص يا احمد, مانت خدت حقك, انت ضربته , وخلاص,شوف هتحل الموضوع ازاي؟.
احمد: هحله؟؟, دانا هروح اكسر دماغها في البيت.
منى: يا سلام ,يعني هو دا الحل؟.
احمد: بقلك ايه يا منى, مالكيش دعوة انتي , اختى وانا هعرف المها ازاي.
وانصرف عنها غاضبا, فتوردت وجنتاها في توتر, مالذي يعنيه احمد؟, لماذا موقفه بهذا التعسف والجهل؟, وهي؟؟, الم تكن في موقف مماثل من قبل؟.
اقتربت منها سارة تقول.
سارة: هه ايه الي حصل؟, هو عرف حكاية كريم مع اخته؟.
التفتت اليها مني ,وهي تحاول ان تتمالك نفسها بعد ان نهرها احمد بهذه الطريقة.
منى: اه عرف.
ميرنا: عشان كدة ضرب كريم؟.
منى: اه.
سارة: مش كنت بقلك بلطجي, عشان تروحي تبوسي اخوكي, وتشكريه انه مش مجنون زي احمد كدة, ادي احمد نفسه اهه اتحط في نفس موقفه, وشوفي فرق رد الفعل.
لم تجبها مني فقد كان هذا هو الامر الذي يشغل بالها بالظبط, وشعرت بوجهها يحتقن, وراسها يؤلمها, فنظرت في الساعة ,وقالت.
منى: يلا يا جماعة نمشي انا مش ناقصة مشاكل في البيت , ولا انتو قاعدين؟.
سارة: احنا مش كنا كلنا خارجين نروح سوا؟, ولا انتي عايزة تهربي من الكلام؟.
مني: لا يا سارة, بس انا لازم اروح عشان مؤمن.
ميرنا: طيب ما احنا ماشيين معاكي اهه,ولا انتي بجد زعلتي؟.
منى: معرفش يا جماعة, انا عاذرة احمد, ومستغربة برضة رد فعله, بس هي رشا تستاهل , ماتقارنونيش بيها برضة.
سارة: ومين قال انه عرف كل حاجة عن اخته؟, دا يادوب عرف انها ماشية مع صاحبه امال لو عرف الباقي؟.
مني: وهو انا زي رشا؟.
سارة: لأ ,بس انتي عملتي زيها, وبعدين مصيبة لا يكون الي منرفزة بس انها كانت ماشية مع صاحبه ,مش حاجة تانية.
منى: قصدك ايه؟.
سارة: مقصديش, قفلو بقي ع الموضوع دا لغاية ما نبقي نعرف ايه الي حصل بالتفصيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:07 pm

دخل احمد بيته في غضب, وطرق الباب خلفه في عنف,باحثا عن رشا, وطرق باب غرفتها في عنف.
احمد: افتحي يا رشا, بدل ما اكسر الباب.
صاحت رشا من خلف الباب.
رشا: انت مالكش دعوة بيا خالص, وماتزعقليش , يا ماماااااااا تعالي الحقيني.
اقبلت الام من المطبخ, تنهر احمد.
الام: انت ازاي تضرب اختك في الشارع, انت اتجننت؟.
احمد: دانا اضربها واموتها كمان , البجحة قليلة الادب دي, بتقرطسيني يا رشا, مبقاش انا لو مكنتش اطفحك الدم النهاردة.
رشا من خلف الباب.
رشا: شاهدة يا ماما ,عشان لما يجي بابا تقوليله.
الام: سيب اختك يا احمد , يلا يا حبيبي ربنا يهديك.
احمد: ومالقتيش الا كريم, والله اعلم مين تاني, مانتي بجحة.
رشا: مالكش دعوة بيا, يا بتاع منى.
اشتعل احمد غضبا وطرق على الباب بعنف اكبر صائحا.
احمد: ما تجبيش سيرة مني على لسانك, دي برقبة عشرة زيك.
رشا: ولما هي برقبة عشرة زيي ,بتكلمك ليه ولاهو ليك ماشي وليا انا كخة؟.
احمد: شايفة يا ماما بتقول ايه, ولما اكسر دماغها انا دلوقتي يبقي الكلام ايه؟.
الام: ماتسكت يا احمد وتسيب اختك في حالها, وبعدين ايه يعني غلطت ماكل البنات بتغلط, المهم ما تعملش كدة تاني.
وغمزته قائلة بهمس.
الام: ماتعملش كده في ايام امتحاناتها , خليك عاقل, بعدها ابقي اتكلم معاها.
صاح احمد.
احمد: وانا مش عاقل, والبت دي مش هتخرج من البيت الا على قد الامتحانات ورجلي على رجلها, ومفيش موبايل, ولو مش عاجبها تطلعلي , عشان اكسرلها رجلها, وتبقي توريني هتشوف الشارع ازاي.
*********************
ميمي: وبعدين يا مستر انا كدة مش هلحق , انت قلت هتدينا ملخص, دي ملزمة كبيرة اوي.
وائل: ايه يا ميمي قدامك النهاردة وبكرة, دانت لو بتقراها بس تخلصها 3 مرات, بطل دلع.
سارة: طيب هو احنا نذاكر من دي بس, بلاش الكتاب بقي.
وائل: مش انتو الي طلبتو ملخص؟, عايزين تذاكرو من الكتاب مفيش مانع, بس هتلحقو؟.
ميرنا: لا دي حلوة اوي كدة, يادوب الواحد يلحق يذاكرها, اصل سارة غاوية كتب.
وائل: اصلها مفيش وراها الا المذاكرة, مش زيك من ساعة ما اتخطبتي مش فاضية.
ميرنا: اه صحيح حضرتك فكرتني.
واخرجت دعوة من حقيبتها.
ميرنا: دي دعوة حضرتك علي الخطوبة ان شاء الله, اول خميس بعد الامتحانات, لازم تيجي, لازم ,لازم.
اخذ وائل الدعوة مبتسما.
وائل: وهو انتي كنتي لسه ماتخطبتيش؟.
ميرنا: دي الحفلة بقي وكدة, حضرتك جاي ان شاء الله, اكيد.
وائل: ان شاء الله.
بعد ان نزلوا نطقت مني لاول مرة.
منى: انتي ازاي تعزمي وائل؟, تعرفيه منين؟.
ميرنا: ايه الي اعرفه منين , هو مش المدرس بتاعي, وبعدين يا ستي انتي متضايقة ليه؟.
منى: مش متضايقة ,بس مستغرباكي, بتحطيني في موقف غلس جدا.
ميرنا: ليه احنا مش خلصنا من احمد, ومبقتوش تتكلمو , ايه دخله بقي؟.
منى: مش قصدي احمد, مؤمن, الي بقي عاملي روشة ده.
سارة: هو مش خلاص عرف ان مش وائل الي كان مقصود, وقفش الموضوع كله؟, مالك بقي؟.
منى: برضه انا مش ناقصة قلق.
سارة: اهو القلق جه.
اقترب منهم مؤمن محييا.
مؤمن: ازيكو يا بنات, اخبار الامتحانات ايه؟.
ميرنا: تمام, على فكرة انت معزوم معاهم في الخطوبة, يعني طنط وعمو ومني وانت, ومعتز لما يرجع ,اوعي ماتجيش.
مؤمن: لا ,ان شاء الله اجي.
منى: يلا يا بنات هنوصلكو.
سارة: لأ شكرا.
مؤمن: عيب ياجماعة مش كل مرة كدة, تعالو اركبو بطلو كلام خايب, ماتشوفي اصحابك يا مني.
دفعتهم منى للسيارة.
منى: يلا يا جماعة, انتو هتعملو فيها مكسوفين؟, من امتي يعني.
بعد توصيل الفتاتين ,ساد صمت محرج على السيارة, قطعه مؤمن.
مؤمن: مفيش جديد بعد اخر مرة اتكلمنا؟.
منى: جديد في ايه؟.
مؤمن: احمد, محاولش يكلمك.
منى: لا طبعا, انت مش محلفني.
م*يا ربي , بتسأل ليه؟, ليكون حد قالك
مؤمن: يعني ما شافكيش في الكلية خالص, ومشفتيهوش انتي ابدا.
منى: لا, هو انا بشوفه , بس طبعا ما بتكلمش معاه, وهو كمان مبيحاولش يكلمني.
عاد الصمت يغلف الجو,حتى قال مؤمن.
مؤمن: هي سارة مالها؟, كانت مبوزة ليه؟.
منى: مبوزة؟؟,لا عادي, مخدتش بالي.
مؤمن: هي اتضايقت اننا وصلناها؟.
منى: ممكن, اصل سارة كدة ساعات متعرفش دماغها فيها ايه.
مؤمن:بس هي مؤدبة اوي, شكلها باين.
منى: جدا.
مؤمن: ماهي المشكلة لما يبقي الواحد مؤدب, واصحابه مؤدبين وبعدين يغلط.
شعرت مني بالكلام المبطن يضايقها, الن ينتهي هذا الامر؟.
********************
احمد: مني ,ممكن كلمة؟.
التفتت منى الي احمد الذي كلمها بينما تقف مع اصدقائها تراجع الامتحان.
منى: احمد, عايز ايه؟.
نظر الي صديقتيها اللتان التفتتا تنظران اليه ايضا,وقال.
احمد: عايز اكلمك لوحدك.
منى: انت عارف ان مينفعش اتكلم معاك خلاص تاني.
احمد: يعني ايه , مش هعرف اكلمك خالص؟.
تدخلت سارة.
سارة: احمد, انت عايز تجيبلها مشاكل؟, لو سمحت ابعد عنها ,وسيبها في حالها بقي.
احمد: وانتي ايه دخلك, محامية, ماهي بتعرف تتكلم كويس اوي.
سارة: لا محامية ولا حاجة, انا بس بفهمك لانك شكلك مفهمتش, معادش ينفع انت وهي ترجعو زي زمان, فهمت ولا اقول تاني؟؟.
اوقفت منى الحديث الذي اشتد بينهما فقالت.
منى: خلاص يا سارة, هو احمد فاهم الكلام دا كويس.
ثم نظرت الي احمد,وقالت في جد.
منى: احمد, انا عند اتفاقي معاك قبل ما مؤمن يعرف, وانت قلتلي لو كلمتك قبل كدة ابقي مش راجل, وانا عايزاك تطلع راجل, وصدقني انا قد كلامي, وهستناك.
نظر اليها احمد طويلا ,ثم قال في تهديد.
احمد: وانا كمان عند كلامي قبل ما مؤمن يعرف, لو عرفت او شميت انك ليكي علاقة بحد , وائل او غيره, انتي عارفة انا ممكن اعمل ايه.
وانصرف,فقالت سارة في عصبية.
سارة: امتي ربنا يخلصك بقي من القرف الي انتي فيه دا.
نهرتها منى بحدة.
منى: اسكتي يا سارة.
وتركتهما وهي تقاوم دموعها.
سارة: ودي مالها دي؟.
ميرنا: يا بنتي زعلانة, ماهي برضة سابت احمد , بعد ما اتعودت عليه.
سارة: ماهي دلوقتي احسن.
ميرنا: عارفين, بس برضة من حقها تاخد وقت ,على ماتتعود, وبعدين انا ناوية اظبطها.
سارة: تظبطيها ؟؟؟!!, ازاي؟.
ميرنا: انا عزمتلها وائل في الخطوبة, هقعده جمب عيلتها , خليها بقي تنضف وتعرف ناس نضيفة.
سارة: يخرب بيت دماغك, انتي بتعملي كدة ليه؟,غلط كدة يا ميرنا.
ميرنا: وغلط ليه؟,لما الاقي واحد محترم , وكويس , ومعجب بيها زي وائل, يبقي خسارة اني اضيعه منها, خلينا نحطهم على اول الطريق, لما يتعرف على عيلتها, هياخد خطوة اكيد,ومادام هي مش عارفة مصلحتها, سبيني اشوفهالها.
سارة: بس انتي كدة غلطانة, اشعرفنا مني ممكن تتصرف ازاي؟.
ميرنا: هتتصرف ازاي يعني؟, زي أي بنت, هتشوف مستقبلها بقي, وتسيبها من الهبل الي عايشة فيه دا.
سارة: انتي عارفة لو عرفت هتعمل فيكي ايه؟.
ميرنا: متخافيش ,مسيرها تشكرني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:08 pm

منى: انتي شايفاهم ياسارة؟.
سارة: يابنتي هنبقي في ناحية العروسة, بتبصي ناحية العريس ليه ,بصي هناك, اهو, مامتك اهي, انا شايفاها.
اقتربتا من ناحية المنضدة ,مكان جلوس عائلة منى.
سارة: ايه دا, ماما في نفس الترابيزة.
منى: تعالي نقعد على ماتدخل ميرنا .
جلستا على مقعديهما , بعد تبادل السلامات.
سارة: ايه دا؟, هو معتز ماجاش؟.
منى: يا بنتي, انا مش قلتلك لسه ما خلصش امتحانات.
سارة: اه, صحيح نسيت.
منى: بس بس , متبصيش, وائل اهه, اوعي يشوفنا.
التفتت سارة تنظر.
منى: انا مش قلتلك ماتبصيش, انتي غبية يا بنتي, اهو شافنا ,يارب ما يتغابا وييجي.
سارة: وايه المشكلة؟, بطلي روشة بقي.
اقترب منهم وائل.
وائل: ازيكو يا بنات, اخباركو ايه؟,انا مش عارف حد في هنا خالص, انا تقريبا في الترابيزة الي وراكو.
سارة: ازي حضرتك يا مستر وائل.
واشارت الي امها.
سارة: ماما, مستر وائل الي باخد عنده قانون.
وائل: اهلا وسهلا , ازي حضرتك .
واسقط في يد منى, فاضطرت لتعريف وائل بعائلتها, قال وائل وهو يسلم على مؤمن.
وائل: انا عارفك, صح؟.
قال مؤمن وهو يبتسم.
مؤمن: انت قريب ايمن منصور, صح, ايمن مديري في الشغل, اتقابلنا في فرحه, فاكر؟.
وائل: ايوة وانا اقول, ازيك عامل ايه؟.
مؤمن: الحمد لله, تعالي اقعد معانا, فيه مكان فاضي.
وائل: هو انا باين في الترابيزة الي جمبكو.
مؤمن: متخافش فيه مكان فاضي عندنا, اقعد يا راجل.
*****************
جلست منى تكاد تنفجر مما يحدث لها, كيف بالاقدار تكون مرتبة بهذا الشكل, مالذي يأتي بوائل في هذا الوقت, وأي صدفة حمقاء تجعله يتعرف على اخيها,وشعرت بالضيق اكثر حين دار حديث بين وائل ومؤمن عن العمل.
مؤمن: وانت دلوقتي بتشتغل في مكتب محاسبة باليل؟.
وائل: اه كنت بشتغل فيه الفترة الي فاتت, على ما اخلص السنة الي باخدها قبل م اتعين.
مؤمن: بس انت خلاص كده, بقيت معيد خلاص.
وائل: ايوة خلاص, فمبقتش اروح المكتب زي زمان, والله انا قلت للبنات يتدربو في الصيف ,في مكتب محاسبة.
مؤمن: دي فكرة حلوة فعلا.
سارة: والله انا محدش قالي حاجة.
احرج وائل قليلا, فاردف قائلا.
مؤمن: انا قصدي قلت لمني يعني على الفكرة, وهي تبقي تعرف البنات, قلتلها تبقي تجيبلي السي في لو عايزة اقدملها, وعلى الصيف يتطلع نتيجة الترينيز.
منى: انا قلت لحضرتك هفكر.
مؤمن: بس دي فكرة حلوة اوي يابنات, يعني بجد فكرو تدوله السيفيهات.
منى: ماقلت خلاص ,ان شاء الله.
ثم التفتت الي سارة.
منى: تعالي معايا التواليت.
وبعد ان ذهبتا.
سارة: مالك يا منى مقلوبة ليه؟.
مني: يعني عاجبك الي بيحصل ده ؟, مش كفاية انه جه, كمان اتصاحب على اخويا.
سارة: انا نفسي افهم انتي ايه الي مضايقك, دلوقتي وائل بقي وحش, بعد ما احمد راح.
منى: يا ذكية افهمي, دلوقتي احمد مبيطيقش فعلا حاجة اسمها وائل, ومش مطمن لاننا سايبين بعض, لما يعرف ان وائل اتصاحب على اخويا, تبقي ايه الظروف بقي؟.
سارة: امال كنتي بتكلميه وتعشميه على اساس ايه؟.
التفتت اليها منى في غضب.
منى: ايه تعشميه دي يا سارة؟, مش تاخدي بالك من كلامك؟, انا معشمتش حد.
سارة: طيب بلاش تعشميه , خليها ليه وصلتيه انه يتعلق بيكي؟.
منى: انا مضربتش حد على ايده , هو الي كان عايز يتعلق باي حاجة, وبعدين انا الي قلتله اتعرف على اخويا؟, ماهو كله من ميرنا الي جابته النهاردة.
سارة:ماهو انتي كده, تقعدي تحطي نفسك في مواقف بايخة ,وبعدين تلومي الناس على تصرفاتك.
منى: انا مش عارفة انا اعمل ايه يريحكو, انا مش سبت احمد, مش سايبني في حالي ليه؟.
سارة: عشان انتي ما سبتيش احمد وانتي مقتنعة, انتي سبتيه عشان زهقتي , بس مش عشان شايفة انك كنتي بتعملي حاجة غلط.
منى: طيب يا ست العاقلة, انا مش مقتنعة, ريحو نفسكو بقي.
وتركتها وانصرفت,فصاحت سارة خلفها.
سارة: انتي لو عايزة تحليها ,هتتحل يا مني.
******************
دخل مؤمن غرفة مني بعد عودتهم من الحفل.
مؤمن: انتي ماقلتليش ليه على حكاية التدريب دا؟.
منى: ماجتش فرصة, وبعدين انا افتكرته بيتكلم كدا وخلاص, مخدتش كلامه جد.
مؤمن: وناوية تعملي ايه؟, انا خدت بالي انك متضايقة من الموضوع, انتي مش عايزة تروحي ليه؟, هو وائل دا مضايقك في حاجة؟.
منى: لا , ابدا, دا بني ادم محترم جدا, بس هو انا يعني ,مش عايزة خدمات من حد.
مؤمن: دي مش خدمة ولا حاجة, هو مش هيعمل غير انه يقدملكو السي في, وهما بقي الي يقبلوكي ولا لأ, وبعدين انا شايف انها فرصة حلوة , يبقي عندك اكسبيرينس قبل ما تتخرجي, هو دا رأيي انا , لو انتي بجد مش عايزة تروحي براحتك.
منى: هو الموضوع مش كدا, انا بوعدك افكر في الحكاية بجد.
مؤمن: ماشي خدي وقتك.
واستدار يهم بالانصراف, ولكنه عاد, وكأنه تذكر شيئا.
مؤمن: هي......سارة صاحبتك, باباها متوفي؟.
منى: لا ,مين قال كدة؟.
مؤمن: اصل مامتها بس الي جت النهاردة.
منى: لا , عايش, بس هو مالوش في الجو دا, وليها اختين بنات, بس متجوزين.
مؤمن: هي الصغيرة؟.
منى: ايوة , بتسأل ليه؟.
مؤمن: عادي , بسأل عادي.
مني: بس انا ملاحظة انك قعدت تتكلم مع مامتها شوية, وقبل ما نيجي.
مؤمن: وايه المشكلة؟, مش بطمن على عيلة صاحبتك.
قالت بخبث.
منى: طيب....., اطمن, هي كويسة وعيلتها كويسة.
امسك رأسها ممازحا.
مؤمن: بت, متعمليش عليا ناصحة, مفيش حاجة.
ازاحت يده عن رأسها وهي تضحك.
منى: وهو انا قلت حاجة.
******************
اخذت ميرنا تضحك بشدة.
ميرنا: انتي لسه فاكرة؟, دانتي قلبك اسود.
منى: يا سلام يا ميرنا, بقي تطلعي قاصدة وفي الاخر مش عايزاني ازعل.
ميرنا: حرام عليكي دا عدا علي الخطوبة اسبوعين , وانتي لسه زعلانة.
منى: مانتي كنتي بتستهبلي.
ميرنا: انا كنت بس قاصدة اقعده جمبكو يمكن تتعرفو , بس مكنتش متخيلة خالص الي حصل دا, بقي يطلعو عارفين بعض , ويقعدو سوا.
منى: ومابيبطلوش يا ستي تليفونات من يوميها, كأنهم اناتيم.
ميرنا: والله انت حظك من السما, بس انتي الي مبتحمديش ربنا.
منى: حظ ايه انتي كمان.
اقبلت سارة .
سارة: مالكو مبسوطين ليه؟.
ميرنا: مني يا ستي , لسه فاكرالي الي عملته فيها في خطوبتها.
مني: هه؟؟, لقيتي ايه؟, طلعت بجد؟؟.
سارة: بيقولو هتطلع على النت كمان نص ساعة.
ميرنا: بسرعة كده؟, ليه هو احنا في ابتدائي؟.
اقبل ميمي.
ميمي: عرفتو؟؟, النتيجة هتتعلق شوية كدا.
سارة: تتعلق؟؟؟, دانا لسه سائلة ,قالولي هتنزل على النت.
ميمي: لا , اولي وتالتة بس الي نزلت على النت, بس كلها هتتعلق النهاردة, بعد ساعة كدة, انا سألت في شئون الطلبة.
ميرنا: وانت تسأل ليه؟, انت مش جايبها من الكنترول؟.
ميمي: ماهي ساعات بتبقي غلط.
منى: انا مش هروح الا لما تنزل, مادام نازلة النهاردة.
ميرنا: طب تعالو نقعد في حتة, بدل ماحنا واقفين كدا, لغاية ماتنزل.
************
وقفت سارة ممسكة بورقة وقلم, تكتب نتيجتها ونتيجة صديقاتها, بينما اطمأنت مني على نجاحها, ولكنها وجدت انها اخفقت بمادة , غضبت قليلا, ولكن بعدها هدأت, فقد كانت فترة الامتحانات فترة عصيبة بالنسبة لها, وهي اكثر من مشكورة على اجتيازها هذا الفصل الدراسي اساسا.
ووجدت قدميها لا اراديا تحملانها ,لتخترق التجمع حول نتيجة الصف الرابع, لتبحث عن نتيجة احمد, حتى وجدت اسمه "احمد محمد احمد امام".
وجدته في ثلاث مواد حاصل على تقدير "ض.ج".
لقد رسب احمد هذا العام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:09 pm

وقف احمد متسمرا امام الحائط المعلق به النتائج, اذا فالامر صحيح, واخبره به اصدقائه, لقد رسب هذا العام, والتقديرات ضعيف جدا, حتى انه لا يوجد امل ان ترفع التقديرات بدرجات رأفة,اذا الامر محسوم وبمنتهي القسوة.
طوال دراسته بالكلية لم يشعر احمد ابدا بالغضب او الذعر او حتى الدهشة حين رسب في المرات الثلاث السابقة, بل لقد كان يشعر بشيء من الارتياح, وكأنه اعتاد الامر, اما هذه المرة, فالامر ازعجه اكثر من أي وقت مضي, ان نجاحه هذا العام لا يتوقف عليه مستقبله فقط , انما تتوقف عليه علاقته بمني , ولم يتمن في حياته كلها النجاح مثلما تمني هذا العام, ولكن لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن, ها هو يرسب, وتضيع مني من بين يديه بلا معارك, وان كان لديه امل في العودة اليها, فها هي كل اماله تتبدد وبعنف.
اقتربت شيرين من احمد, وهو شارد, فقاطعت شروده بهدوء.
شيرين: ايه يا ايمو؟, مالك؟.
اشار بيده الي النتيجة, دون ان يشيح بوجهه عنها اصلا, فنظرت شيرين تتبين سبب حزنه, ففهمت, قالت بمزاح محاولة ان تواسيه.
شيرين: وفيها ايه يا ايمو؟, يعني هي اول مرة؟, ماتبوزش كده كأنك مطلعتش الاول على الدفعة,تشير اب.
لم يجبها, انما اكتفي بهزة برأس .
شيرين: دانت زعلان بجد, فيه ايه بقي؟.
احمد: عادي, اديكي قلتيها , مش اول مرة.
نظرت اليه في اسف.
شيرين: انا سمعت بالي حصل بينك وبين كريم, معلش يا ايمو, بكرة تتصالحو.
احمد: مفتكرش.
شيرين: خلاص بقي, فكها متبقاش رذل, مااتعودتش عليك رذل.
احمد: واخبار محمود ايه؟.
شيرين: الحمد لله, اتثبت في شغله الجديد.
احمد: كويس.
وصمت مكتئبا , فسألته في حذر.
شيرين: انت سبت مني خلاص؟.
ابتسم في مرارة.
احمد: هي الي سابتني.
شيرين: معلش.
احمد: وبعدين خلاص بقي, انا هعيد السنة, يعني حتى لو كان.........اووووووف, يلا, الحمد لله.
نظرت اليه شيرين بشفقة, انها لم تره بهذا الحزن من قبل.
شيرين: خلاص بقي ياايمو, اهي سنة وهتعدي.
احمد: اول مرة احس ان السنة هتبقي ميت سنة, كأن الدنيا هتتغيرفي السنة دي, انا مخنوق اوي.
شيرين: ولا تزعل نفسك, يعني هو ايه الي كان هيحصل يعني.
احمد: كتييير.
وترك نفسه لتخيلاته الساخطة لما كان ممكن ان يحدث في هذه السنة لو نجحها, وتوقعاته لما سيحدث الان بعد رسوبه.
***********************
ميرنا: مني, انتي مش معانا خالص على فكرة.
منى: ليه كدا؟, انا معاكو اهه.
ميرنا: طيب كنا بنقول ايه؟.
منى: قلتلك معاكو...خلاص, بطلي رخامة بقي.
ميرنا: انا برضه الي رخمة؟.
سارة: يعني كده مؤمن خلاص, هيبطل يجي ياخدك من الكلية!!.
ميرنا: الحمد لله, يعني هنعرف نتأخر في الكلية براحتنا, بصراحة كان كاتم على نفسنا.
سارة: يا سلام يا ست ميرنا , يعني مؤمن كان كاتم على نفسك؟ , هو انتي حد يعرف يكتم على نفسك.
ميرنا: وانتي بتدافعي عنه ليه كأنك امه؟, وانتي مالك.
سارة: بقي انا ماليش دعوة يا مني,.... مني, اصحي فيه ايه؟.
صاحت فيهما منى.
منى: قلتلكو مفيش, يباي.
وقامت تتركهم, فلحقتها سارة توقفها من يدها.
سارة: مالك يا مني , مزاجك زي الزفت ليه؟.
ترقرقت في عينيها الدموع وقالت.
منى: مخنوقة , مخنوقة يا سارة مخنوقة.
صمتت سارة, وهي تنظر لدموع منى ,التي نزلت على وجنتيها, وقالت بهدوء.
سارة: عشان احمد سقط؟.
ادارت مني بوجهها بعيدا عنها.
منى: كنت فاكراه هينجح, وكنت فاكرة هنرجع لبعض, وكنت فاكراه هيشتغل,وكل حاجة هتتحل.
سارة: انتي كان عندك امل بجد؟, يا مني دانتي ادري الناس باحمد, بني ادم لا يعتمد عليه, وبانت اهي, اول القصيدة كفر, قالك هينجح, وسقط, يبقي تصدقي بقي ازاي انه كان هيشتغل, ويتقدم زي ما قال, دا واحد قضي في الدراسة سبع سنين والتامنة في السكة, هيتخرج من هنا عنده تلاتين سنة, يتضمن ازاي يشتغل ويتحمل مسؤلية؟, دا مش متحمل مسؤلية نفسه حتى, فيه راجل في سنه, لسه بياخد المصروف من بابا, الي زيه, عشان يكون نفسه عايزله عشرين سنة دا لو كفوه, وتلاقيه يتنطط, عايز يشتغل مدير من اولها, لا عايز يتعب , ولا ينجح, انا مش عارفة انتي ايه الي مزعلك؟, المفروض تحمدي ربنا انه خلصك منه, بعد ماكنتي مصممة على انك تفضلي معاه, انتي عملتي الصح, وربنا كافئك انه وراهولك على حقيقته, ايه المشكلة تاني؟, بيحبك؟, وايه يعني؟, الحب مش كلام زي مانتي فاكرة يا مني, الحب مواقف وتصرفات وعايز رجالة, تعمل ماتتكلمش وبس , هو لو كان بيحبك بجد زي مانتي فاكرة ,كان وراكي على الاقل انه مستعد يعمل حاجة, بدل ما يربطك جمبه بالسنين.
زادت دموع مني ولكن سارة لم ترحمها , اكملت كلامها , بمنتهي الصراحة.
سارة: وانتي لو فاكرة انك بتحبيه تبقي غلطانة, انتي عمرك ما حبتيه يا مني, لو حبتيه ماكنتيش زهقتي منه, مرة واتنين وتلاتة, وفكرتي تسيبي نفسك ولو لحظة تكلمي وائل, حتى لو مقتنعة ان مفيش بينكو حاجة, وماكنتيش خدتي قرارك انك تسيبيه قبل ما اخوكي يعرف حتى, بس انتي بس دلوقتي عايزة تصدقي انك زعلانة ,وانك كنتي بتحبيه بجد, بس دا بيتهيألك, الحب الحقيقي بيجي مع العشرة, وان ربنا يكون مبارك, مش نعمل الحاجة في السر ونقول ربنا مش بيباركلنا ليه؟,ونرجع نعيط ونقول سقط.
كفكفت مني دموعها ونظرت لسارة, وقالت.
منى: سارة, انتي عندك حق.
سارة: انا مبقولكيش كده عشان تقوليلي عندك حق, انا بفهمك لانك محتاجة حد يوعيكي, وانا عايزة اكون الحد دا, فكري في مستقبلك ومصلحتك, يا بنتي انتي لسه 18 سنة, لا رحتي ولا جيتي , ولسه ياما هتشوفي وتتعلمي, الدنيا مبتقفش عند حد, ومش عشان غلطتي في صغرك, تفضلي مكتئبة طول العمر, انتي من حقك تحسي بالامان وتطمني, واديني بقلك اهه كلام اتحاسب عليه, احمد دا عمره ما هيحسسك بالامان , انتي مش هتخلصي منه الا اذا كنتي عايزة دا, وانا نفسي تعوزي دا بجد,لان ساعتها, هيبقي البعد عنه سهل, ونسيانه سهل, والباقي ان شاء الله اسهل.
قالت مني بعد ان توقفت عن البكاء.
منى: انتي بتقوليلي الكلام دا عشان مصلحتي, انا عارفة, انا معاكي في كل كلمة قولتيها, وان شاء الله هعمل الي بتقولي عليه, وربنا يقدرني.
سارة: هو دا الكلام الي احب اسمعه منك, خليكي قوية , وتعالي على نفسك هتعرفي تتحكمي في مشاعرك ,وحياتك واختياراتك وحاجات كتير ان شاء الله, انا صحيح قسيت عليكي, بس انا كنت عايزة ابقي صريحة معاكي.
منى: انتي ماقستيش عليا ولا حاجة, انتي يهمك مصلحتي, وانا برضة المفروض من هنا ورايح اهتم بمصلحتي انا كمان, عشان متخافيش عليا.
جذبت سارة رأس منى تقبلها وقالت لها.
سارة: انا مش خايفة عليكي, انا عارفة انك عاقلة, وان شاء الله معادش مشاكل, ومش هنفكر في احمد دا تاني.
قالت مني في تصميم.
منى: ايوة يا سارة, مش هنفكر في احمد دا تاني ابدا, ابدا ابدا.
*********************
أ*ايه يا ابو حميد, مالك يعني ؟, كان ايه الي حصل, سقطت ,ايه الجديد يعني؟
مني كده ضاعت مني خلاص
مافي ستين داهية, هي كانت في ايدك اوي يعني؟, دانت الي كنت في ايدها ,بتجيبك يمين وشمال زي ماهي عايزة
بس انا بجد كنت ناوي انجح, واتقدملها
ناوي ومحصلش نصيب, ايه الي حصل في الدنيا يعني؟, والله بقي اذا هي موقفتش جمبك في محنتك تبقي ماتستاهلكش
بس انا مضمنش توافق انها تفضل معايا , بعد الي حصل, دانا كنت هستني الكام شهر الجايين دول بالعافية لغاية مانرجع لبعض
انت فاكر انها كانت هترجعلك لو نجحت؟, يابني انت الي زي مني دي داخلة على طمع, داخلة على خطوبة وجواز وتعالي كلم بابا, ولو مجتش متكلمكش تاني
يعني ايه؟
يعني الفيلم بتاع انجح الاول واشتغل, كان بس زحلقة عشان تريح دماغها منك
بس انا كنت موافق انجح واشتغل
ماهو عشان انت طلعت مغفل ووافقت , لو كنت قلتلها لأ, كانت رجعتلك , بس عشان انت وافقت هي قالت خلاص بقي, المركب الي تودي
ماتلعبش في دماغي
يابني فوق بقي لنفسك وبطل النكد الي انت معيشنا فيه دا, ايمو بجد, فوق وانسي مني دي بقي
ماهو معادش ينفع افكر فيها خلاص تاني, انا مينفعش ارفع عيني في عينها بعد كده
احسن ,جت من عند ربنا
بس انا مش عارف مالها السنة دي ملطشة معايا كده؟, يعني خسرت اعز اصحابي واختي وحبيبتي وسقطت كمان ,كله في وقت واحد , انا مش عارف بيحصل معايا كده ليه؟
عشان انت طيب وفاكر الناس زيك, انت بس لو تضرب الناس كلها جزمة وترجع زي زمان , هتبقي تمام ,دانت كنت وردة مفتحة,من ساعة بس ماعرفت مني دي وانت على طول ورا, جابتلك الفقر
سيبني بقي في الي انا فيه, مش ناقصة تريأتك وحياة ابوك, لو عايزني انساها بجد, بطل تتكلم
يعني هتنساها خلاص؟؟
هنساها خلاص
مفيش مني؟
مفيش منى
ولا حتى هتفكر فيها؟
هحاول
هو دا الي انا احب اسمعه منك, مفيش مني؟؟؟؟, دانا مش مصدق نفسي
مفيش مني ريح نفسك
مفيش مني, مفيــــــــــــــــــــــــــــــــش منــــــــــــــــى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:10 pm

ميرنا: وريني دبلتك كده يا منى اقيسها؟,هي بتلمع ليه عن بتاعتي؟.
خلعت منى الدبلة من اصبعها ,وناولتها لميرنا.
سارة: انتي يا بنتي بتقلعي دبلتك كده عادي, اوعي,مش كل شوية تقلعيها.
منى: يا ستي, يعني هي هينقص منها حاجة؟.
لبست ميرنا دبلة منى في يدها اليمنى ودبلتها في اليسرى.
ميرنا: بتاعتك احلى , بتلمع اكتر.
منى: روحي لمعيها.
ميرنا: ماهي كدة متلمعة.
سارة: لما كلمتك امبارح ,كان وائل عندكو ؟.
منى: ايوة.
سارة: هو جالكو كام مرة من ساعة الخطوبة؟.
منى: مرتين.
ميرنا: مخرجتوش مع بعض ,من ساعة ما رحتو تتعشو يوم الخطوبة؟.
منى: لا, مفتكرش مؤمن هيرضى, وبعدين كد احسن, هخرج معاه لوحدي اعمل ايه؟,دنا كنت في نص هدومي يوم الخطوبة دا.
ضحكت ميرنا.
ميرنا: يا سلام؟؟؟؟, وعلى كده بتعدو في البيت معاكو محرم؟,ههههههه.
منى: لا يا خفيفة, مؤمن بيدخل شوية ,بيسيبونا مع بعض شوية برضه نتكلم, وبعدين بصراحة انا حاسة ان وائل نفسه هو الي مطلبش اننا نخرج, اصل مؤمن مطمنله اوي, لو كان قاله نخرج كان وافق.
ميرنا: بس هو سايبك براحتك يعني, تخرجي عادي معانا اهه.
منى: اه هو قالي مالوش دعوة ,براحتى اخرج بس ابقي اعرفه ,وارجع بدري.
ميرنا: يجي خالد يسمع, بدل ماهو عاملني زي العيلة الصغيرة, منزلش من البيت الا ما يجي يوصلني, لو رايحة الصيدلية هيجي يوديني, حاجة تقرف.
سارة: شكله طيب اوي يا منى, ماستريحتيلوش لسه؟.
منى: يعني شوية, هو بني ادم كويس اوي اوي, يعني انا بحترمه جدا, بس مش مستعجلة يعني احبه.
ميرنا: ولا تقلقي, انا نفسي كان اول شهرين كنت لما بكلم خالد , وبابا يدخل عليا بقفل السكة, دلوقتي ناقص يبات عندنا.
سارة: ومعتز؟.
منى: معتز انا مش مستريحاله, حاساه متضايق منى اوي.
سارة: هو خايف عليكي.
منى: ليه ؟,انا مش الحمد لله مستقرة.
ميرنا: ماهو لو شافك مستقرة ومكانش قلق عليكي.
منى: دخل عليا الاوضة امبارح وانا بعيط.
سارة: انا مش فاهمة , انتي مخطوبة عشان تعذبي نفسك, كل يوم عياط, مادام كده يا ستي يا تخلصي من النكد, يا اما تحاولي تستقري بجد, عشان تتطمني والي حواليكي يطمنو.
منى: انا الحمد لله ناوية اني انسى احمد, وافوق لوائل بجد, الولد مابيعملش حاجة غير انه بيحترمني وبيقدرني, يعني انا الاسبوع الجاي ان شاء الله هبدأ التدريب في المكتب معاه ,ربنا يقربني منه.
سارة: بس يارب تقدري على كده, ميبقاش كلام وبس.
*********************
احمد: وانتي يا لينا بتشتغلي هنا ؟.
نظرت الفتاة الطويلة الجميلة الي احمد, وهي تبتسم.
لينا: انت شايفني انفع اشتغل هنا؟.
احمد: ايه؟, لسه في الكلية وبتتدربي اكيد.
مدت يدها تزيح شعرها عن عينيها الجميلتين , وهي تبتسم بخبث.
لينا: انت ايه رأيك؟, عندي كام سنة؟.
احمد: 20؟؟؟.
ضحكت الفتاة في شدة,ثم اعتدلت وهي تحرك شعرها الي الخلف في خفة.
لينا: انا .....في تالتة ثانوي.
نظر اليها احمد في عدم تصديق , وتفحص طولها وشكلها وقال.
احمد: مش ممكن ,تالتة ثانوي يعني عندك بالكتير اوي 16 سنة.
لينا: الشهر الجاي هكمل السبعتاشر.
احمد: شكلك مش باين عليه خالص.
لينا: ودي حاجة حلوة ولا وحشة؟.
احمد: انتي الي حلوة.
لينا: طيب منا عارفة .
احمد: وايه الي جايبك هنا؟.
لينا: عشان حظي حلو, اشوفك واتعرف عليك.
أ*لا ,دي واقعة واقعة
دوس ,انت يعني مينفعش تدوس في السن الصغير؟, ما البت طويلة وحلوة وواقعة اهي, خلاص عيش حياتك
احمد: وياتري يالينا معاكي موبايل؟, ولا لسه لما تكبري شوية؟.
اخرجت من حقيبتها تليفونين محمول.
لينا: عايز انهي نمرة؟.
احمد: يا سلام لو الاتنين.
لينا: طيب.
ونقل الارقام وهو يتحدث.
احمد: بس انتي بتتكلمي عربي بالعافية؟, ليه؟.
لينا: عشان انا في المدرسة اصحابي من وانا في كي جي, امريكان, وفي البيت بس بيتكلمو عربي, عشان كده, لولا اختى المملة الي مصممة تتكلم عربي في البيت, كان زماني ماليش فيه اصلا.
احمد: وبتعملي ايه هنا بقي؟, لما انتي مبتشتغليش ولا بتتدربي.
لينا: مستنية اختى, قالتلي افوت عليها, عشان توصلني , اصل انا لسه مش معايا رخصة, بس اول ما اطلعها, هخلص منها خالص,وهركب عربيتي بقي.
احمد: طيب دا حظي انا الي حلو انك معاكيش رخصة, مكنتيش جيتي ولا كنت شفتك.
لينا: انت مش البريك بتاعك خلص, اطلع على شغلك بقي, وعلى موبايلات.
احمد: يا ستي سيبك, بلا شغل, انتي اهم.
لينا: لا, عشان مريم لو عرفت ان انا الي كنت مأخراك وقفشتك, هتبقي مشكلة ليا وليك.
اندهش احمد وهو يقول.
احمد: مريم؟, وانتي اشعرفك بمريم؟.
لينا: يابني, مريم اختى الكبيرة.
شعر احمد بالصدمة , والذعر في نفس الوقت, ان لينا اخت مريم, لماذا يحدث هذا كله معه هو بالذات؟.
احمد: انتي اخت مريم؟.
لينا: ايوة.
احمد: طيب انا هسيبك واطلع بقي, واوعي تجيبيلها سيرة انك تعرفيني.
وابتعد عنها كالملسوع, لو عرفت مريم انه حاول التعرف على اختها سترفده حتما.
أ* يعني يوم ما اقول اعك في السن الصغير,واتعرف على بنت جديدة,تطلع اختها مريم
وايه يعني؟,البت جامدة, وعادي عندها, وصغيرة , انت عايز ايه تاني؟
اخت مريم بقلك, اخت مريم
وايه يعني؟, بالعكس دا كده احسن , معرفتش تجيب البت, توقع اختها
قصدك ايه؟
يعني هي مريم دي لا ترحم ولا تخلي رحمة ربنا تنزل؟, يعني لا تعرف تكلمها ولا تكلم اختها, طيب بالعند فيها كلم اختها
طيب وافرض عرفت؟
طيب ايه رأيك انها لو عرفت ,هتموت عليك هي نفسها
يا سلام؟؟؟
هو فيه حاجة تغيظ البنت ,غير انك تكلم اختها او صاحبتها
تصدق عندك حق
ايوة كده , شد حالك وانا معاك
تمام , وانا وراك
******************
سلم وائل على ميمي في الشارع المقابل لمنزله, وهو يقول.
وائل: ازيك ياميمي؟, وازي طنط فيفي؟.
ميمي: كويسين, ايه يابني الاخبار الحلوة الي دي الي سمعتها؟.
لوح وائل بيده التى بها الدبلة وقال.
وائل: عقبال ما اسمع خبرك.
ميمي: منى بنت زي العسل.
وائل: واخلاق جدا ومحترمة.
نظر اليه ميمي ثم قال.
ميمي: اه كويسة,تحسها استايلك اوي, .....بقيت بتحبها يا لولو؟.
وائل: شوف هي حلوة وجميلة وظريفة , بس اهم حاجة فيها انها متربية , يعني انا لغاية دلوقتي حاسس ان ادبها باعدها عني, بس انا عاذرها عشان اول مرة تتعامل مع ولد, خطيب وكدة.
رفع ميمي حاجبه الايسر وهو يستمع الي وائل, وتمتم لنفسه.
ميمي: انت متعرفش ولا ايه؟.
وائل: بتقول ايه؟.
ميمي: لا مبقلش, بس يعني منى اه عسولة اوي, ومش هتندم انك اخترتها, حتى لومكانتش زي مانت فاكر.
وائل: دي هي احسن مما كنت فاكرها كمان,البنت بتتكسف جدا.
ميمي: مممم,اه.
وائل: بس هتاخد وقتها وتتعود عليا, واكيد هتحبني ان شاء الله.
ميمي: ان شاء الله, ابقي سلملي على موني بقي ,عشان بكلمها اباركلها موبايلها مقفول.
وائل: امال انت عرفت منين؟.
ميمي: من ميرنا, كلمتني تقولي.
وائل: اصل منى عايزة تغير نمرتها ,مش عاجباها,هجيبلها خط جديد.
ميمي: هي مش لسه مغيراها من شوية؟.
وائل: انا عارف, اهي قافلاها بقالها كتير,يلا , معطلكش بقي, شكلك كنت خارج.
ميمي: ماتيجي معايا, رايح النادي.
وائل: لأ ,مرة تانية, ابقي سلملي على لما وطنط وعمو.
ميمي: ماشي يا لولو, يلا باي.
وائل: سلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:11 pm

نظر وائل الي منى, وابتسم بهدوء ,وقال.
وائل: انا صحيح مستغرب انك عايزة تغيري النمرة , بس معنديش مانع طبعا, احنا بنبدأ على صفحة بيضا زي مانتي عايزة بالظبط.
منى: ميرسي اوي ياوائل على زوقك, وميرسي على الخط, الرقم جميل .
وائل: العفو ياموني.
وصمتا قليلا.
وائل: انتي كنتي متضايقة النهاردة في المكتب ليه؟.
منى: مفيش؟.
م*انت شفتني؟
وائل: انا كنت ناوي اجي اسألك بس مرضتش, قلت يمكن متضايقة من الصحيان بدري تاني.
منى: يمكن ,هو انا كنت مبوزة جامد؟.
م*شفت احمد في الشارع مع نورا امبارح بالليل
وائل:كأن ميتلك حد.
منى: ماهو انا بيبقي مزاجي كده الصبح بدري.
مد كفه برفق ليضعه على اصابعها, فتصلبت يدها في يده.
وائل: على فكرة يا منى , انا بدأت احبك فعلا.
ارتعشت خوفا وليس تأثرا مما قال, وشعرت بالحزن لرقته معها.
م*وانا بقي مش عارفة احبك خالص
منى:...............
ابتسم وائل حين رأى ترددها, وظنه خجل كالعادة.
وائل: انا مش مستعجل يامنى.
وكما لمس كفها في سرعة تركها في سرعة, بينما دخل مؤمن عليهما.
مؤمن: قريت الي في الجرنان النهاردة؟.
وائل:لا ,ليه؟.
وانخرطا في حديث سويا, بينما انتقل عقل منى الي صورة احمد ونورا ,ترى ماعلاقته بها الان, هل اتخذا صورة جدية؟, هل يحب نورا الان ؟,هل نسي حبه لمنى؟.
******************
منى: انتي عارفة ان الشيطان دا شاطر فعلا, يعني طول منا مع احمد, كنت شايفة ان اي حاجة غير احمد حلوة, كل حد غير احمد احسن منه, لغاية ماسبنا بعض, واول ما اتخطبت لوائل, كأن مفيش حد في الدنيا دي غير احمد, شايفاه ملاك يا ميرنا, كأن مكانش فيه مشاكل مابينا,كأنه كان معيشني في الجنة, مش قادرة حتى افتكرله حاجة وحشة.
ميرنا: اهو انا كنت كده في الاول, كان اي صرصار في الشارع بالنسبة لي احسن من خالد, بس دا في الاول بس, وشيطان زي ما بتقولي, دلوقتي, اديكي شايفة بنفسك بموت فيه ازاي ؟.
منى: بس دا احساس وحش اوي, انك مش عارفة تفكري في الي معاكي, وبتفكري في الي مع غيرك.
ميرنا: ولما هو انتي عارفة انه بتاع غيرك, بتفكري فيه ليه؟,وبعدين دا مش هو بس الي بتاع غيرك, انتي كمان بتاعة غيره يامنى, يامنى اعقلي واركزي ربنا يهديكي, انتي هتخوفيني عليكي تاني ليه؟.
منى: منا نفسي اهدا شوية, واعرف احب وائل.
ميرنا: هتحبيه, ان شاء الله هتحبيه, لانه يستاهل انك تحبيه.
منى: دنا حتى الدبلة مش طايقاها, بمشي حاطة ايدي في جيبي.
ميرنا: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم, انتي عايزة وائل ولا لا؟, ولما انتي قرفانه منه اوي كده, وافقتي ليه يا بنتي؟, كده معتز عنده حق,وسارة كمان عندها حق.
منى: بالله عليكي ماتقولي لسارة, عشان مش هتبطل تزعقلي.
ميرنا: مش هقولها, بس توعديني تبطلي الافكار الوحشة الي في راسك, وتركزي في حياتك بقي, وانسي احمد, دانتي لسه مبتشوفيهوش, امال لما نروح الكلية بقي هتعملي ايه؟.
منى: مش عارفة.
ميرنا: ولا تقلقي هتكوني نسيته ان شاء الله, وحبيتي وائل.
منى: يارب يا ميرنا.
******************
أ*هي منى؟, انا شفتها بعيني؟, كانت هي دي؟
انا اشعرفني؟
هي احلوت اوي كده ليه؟
عشان اتخطبت
لا, عشان انا مشفتهاش من زمان
عشان انت نفسك حلوة
ماتسكت بقي ,انت على طول قارفني كده,بطل تريأة
ماشي, اتغزل في جمالها براحتك
انا زعلان اوي انها اتخطبت
مممممممممم
انا مكنتش عارف اني بحبها كده
ماهي كانت معاك, مكنتش بتحبها كده يعني
كنت بحبها,بس انت الي كنت مبوظ عليا كل حاجة
وكمان طلعت انا وحش؟؟, يا حبيبي الممنوع مرغوب, منى دي لو كانت في ايدك؟, مكنتش بصيتلها بصتين على بعض, ويمكن كنت سيبتها من نفسك, انت الي حارقك بس ان هي الي سابتك
لا طبعا
انت هتضحك عليا انا؟, دنا عشرة اربعة وعشرين سنه يا راجل
قاطعه صوت هاتفه المحمول .
احمد: الو!!.
لينا: محدش قالك ان لما بنت حلوة تديك نمرتها , المفروض تتصل بيها؟.
احمد: دينا؟؟؟.
لينا: كمان ؟؟,you forgot my name؟؟.
احمد: سوري يالينا , والله الكلمة طلعت غلط.
لينا: انت شكلك نساي يا ايمو, عموما ولا يهمك, انا برضة بنسى.
احمد: هو انتي جبتي نمرتي منين؟.
لينا: i`ve got my ways.
احمد: دانتي شكلك زعلانة بجد؟, اعمل ايه عشان متزعليش.
لينا: اعزمنى ع العشا.
أ* ايه دا؟,دي ناقص تقولي نضرب عرفي
لينا: سكت ليه؟, مش معاك فلوس؟, اسلفك؟.
احمد: لا طبعا, بس انا كنت بفكر نروح فين؟.
لينا: ملكش دعوة, انت فوت عليا بس ,خدني من قدام النادي, وانا هوديك.
أ*الخروجة دي عايزة العربية
يعني خناقة مع ابوك تاني
لينا: اوكاي؟؟.
احمد: اوكي.
لينا: i`ll wait for you at nine, عند البوابة التانية.
احمد: حاضر يا لي لي.
لينا: باي
احمد: باي.
أ*باي يا واقعة
******************
معتز: انا هسيب أية.
منى: ليه كده يا معتز.
معتز: بصراحة كده بسببك.
منى: انا؟؟؟, ليه ؟.
معتز: بعد الي حصلك , انا مش عايز اجرحها, ولا اوعدها بحاجة وما اعملهاش, انا لسه طالب زيي زيها, وقدها كمان, مفيش في ايدي حاجة اقدمهالها دلوقتي, وهي بنت محترمة وبتحبني بجد, لو لينا نصيب في بعض هناخد بعض.
منى: وهتقولها كده في وشها؟.
معتز: ايوة, انا لو بحبها هسيبها, انا مرضالهاش ان لو محصلش بينا نصيب, تبقي عاملة زيك مع وائل كده, وتعيش زعلانة طول عمرها, لكن لو افترقنا دلوقتي , ممكن ربنا يباركلنا ويكتبلنا نصيب مع بعض.
منى: انت اتجننت؟؟, ازاي تفكر كده, انت بتحبها وهي بتحبك, وان شاء الله اول ماتخلصو هتتخطبو, حتى لو عندك جيش؟, متعملش كده فيها يا مجنون.
معتز: انا ابقي مجنون لو وافقت اني افضل مرتبط بيها, وبعدين ماخدهاش, لانا هرتاح ولا هي.
منى: انت مالك متشائم كده ليه؟.
معتز: بصراحة, الي حصلك ميرضيش حد, وميرضنيش اعمله فيها.
منى: انا مالي يا معتز؟؟, انا الحمد لله, مخطوبة لواحد ممتاز, ومش عايزة حاجة اكتر من انه يحبني.
معتز: لكن مش عايزة انتي تحبيه؟.
منى:.................
معتز: انا مش عايز أاذيها يا منى, انتي ليه مش فاهمة؟, انتي مش حاسة بالي انتي فيه, ولا بتستهبلي؟, وبعدين هي متفهمة جدا لانها بني ادمة عاقلة وهتعرف ان دا فيه الخير لينا, ونبقي نعرف اخبار بعض من بعيد, لو ليا نصيب فيها يا منى, هاخدها ولو بعد ايه؟.
منى: انت كأنك سارة بتتكلم؟.
معتز: سارة لو بتفكر كده ,تبقي بنت جدعة جدا.
منى: انت بتتكلم على مزاجك؟, يابني كلام الشعارات دا غير التنفيذ خالص, سارة بتتكلم عشان مجربتش, انما انت هتتعذب.
معتز: ربنا يعيني, وهبدأ من الاجازة ان شاء الله ,عشان يبقي الموضوع اسهل.
منى: انت حر, بس انا بقلك بلاش, متعملش فيكو كده.
معتز: انا بعمل احسن حاجة لينا احنا الاتنين.
منى: انت حر.
م*انت هتتعب كتير يا معتز, لما يكون بايدك بيبقي صعب,هو صحيح ونعم بالله لو ليكو نصيب في بعض هتاخدو بعض, بس ليه تتفرقو من دلوقتي؟, تقللو من الفترة الي ممكن تكونو فيها متفقين ليه؟, انا مش فاهماك يا معتز, ولا فاهمة سارة, ولا بقيت فاهمة حد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:14 pm

عقدت نورا حاجبيها في غضب وهي تسير مع احمد في النادي.
نورا: طيب تقوم متردش عليا؟, 15 ميسد ومقلتش اول ما شفتهم ,اما اكلمها اشوف عايزة ايه؟.
احمد: يا حبيبتي الموبايل اول ما روحت فصل, قلت اشحنه, وبعدين اكلمك , فنمت.
نورا: كنت فين؟.
احمد: يوووووة, هو انا بتاع كنت فين وجيت منين يا نورا؟, مانتي عرفاني ,انا حر, اروح واجي براحتى ,ومحدش يحاسبني , ولا انتي نسيتي؟.
نورا:مانسيتش يا ايمو, بس الموضوع فيه ريحة بنت تانية.
احمد: بنت تانية مين يا بنتي؟, وهو انا هخاف منك, لو فيه بنت تانية هقولك.
نورا: بس انا لو عرفت من نفسي ,مش هسكت يا احمد.
احمد: كمان بتقوليلي احمد كده, انتي زعلتي ولا ايه؟, يا نوني انا بهذر , وبعدين يا حبيبة قلبي حد يبص لواحدة تانية ,وهو معاه القمر دا؟.
أ*البت لينا امبارح هلكتني , بنت المجنونة ودتني ديسكو تك, ومبطلتش رقص
مانت مهما عملت برضه, ومهما وصلت برضة عمرك ما وقعت واحدة الاستايل دا
ولا كنت احلم اصلا, انا صحيح دفعت عليها دم قلبي امبارح , بس البنت دي جو تاني خالص, مرووشة بجد
بس الغريبة دي اخت مريم ازاي؟
اهو دا الي محيرني؟, يا اما مريم هي الي فلتة يا اما لينا هي الي طاقة
اكيد مريم الي مقفلة وخنقة, دي خنقة اكتر من منى ياراجل
بس المهم مريم متعرفش
يابني دي لو عرفت بكرة هي الي تجري وراك
ونورا دي بصراحة خنقاني, بدأت تغير وتشك وعاملة فيها مرات ابويا
لو خنقت هي كمان اخلع منها بالزوق
ولا من غير زوق , انا زهقت اصلا
نورا: مش دا ميمي؟.
اقبل ميمي مبتسما في دلع كالعادة.
ميمي: ايمو ونورا, ازيكو يا جايز.
احمد: ازيك؟.
أ*انا مبطيقش الي جابوك من ساعة ما شفتك
نورا: بتعمل ايه هنا؟.
ميمي: انا باجي هنا من قبل ما يطلعلك كارنيه اصلا, وبعدين انا جاي مع موني وخطيبها وميرنا وخطيبها وسارة واخوات منى واخوات ميرنا,وناس كتير كتير كده.
ارتعشت عينا احمد وصوته.
احمد: منى هنا؟.
نظرت اليه نورا في استنكار, وقالت.
نورا: مالك اتخضيت كده ليه؟.
احمد: هما فين؟.
نورا: الله؟؟؟, وانت بتسأل ليه؟.
ميمي: معرفش انا سبتهم عشان ماليش فيهم اوي, انت عارف كلهم عارفين بعض, رايح اعد مع اصحابي, وسبتهم سوا.
احمد: فين؟.
ميمي: ايه يا ايمو؟, انت عايز تروحلهم ولا ايه؟.
نورا: لا طبعا.
وجذبت احمد من يده بعيدا عن ميمي ,وهي تقول.
نورا: باي باي يا ميمي.
ثم قالت لاحمد في غضب, بعد ان ابتعدا عنه.
نورا: مالك؟, انت مالك من ساعة ماعرفت ان منى هنا؟,ايه ؟؟,لسه بتحبها وبتدورعليها؟.
نزع يده من يدها , وهو يقول.
احمد: لا طبعا مبحبهاش ولا حاجة, منى مين دي الي لسه بحبها؟.
نورا: طيب وشك جاب ميت لون ليه لما سمعت اسمها؟.
احمد: نورا, انا فهمتك ميت مرة اني مبحبش الخنقة واللك والغيرة و الاشتغالات , ارحميني.
وتركها منصرفا,في غضب وعيناه تبحثان عن منى في لهفة.
************************
قالت ميرنا في اذن سارة, وهم يجلسون جميعا سويا, منى ووائل, وخالد واخت سارة وزوجها ,واخو ميرنا وخطيبته واخت خطيبته.
ميرنا: بصي بصي , اهو هيبص عليكي دلوقتي تاني.
نظرت سارة بطرف عينها لتلتقي بنظرة مؤمن الخاطفة لها, فيحمر وجهها في غضب, وتقول لميرنا.
سارة: يا حمارة اتلمي بقي.
ميرنا: مانتي الي كل ما اقلك بتبصي زي العبيطة,برضة مبتتعلميش,هههههههه.
سارة: بطلي تقوليلي.
ميرنا: لما يبطل هو يبص من تحت لتحت, عامل نفسه ناصح.
سارة:حد يقومه من جمب اختى, قاعد يكلمها يقولها ايه؟.
ميرنا: يمكن بيقلها انا معجب باختك.
سارة: انتي من ساعة ماقلتيلي وانا مبقتش اعرف ابص في وشه اصلا, كل ما اشوفه اتحرج.
ميرنا: وهو وحش مؤمن يا سارة؟, انا مش عارفة انتي مكبراها ليه؟.
سارة: وهو انا قلت عليه حاجة؟, هو ولد عسل ومحترم وانا معنديش مانع,بس انتي عارفة المشكلة في بابا, مبيرضاش في الكلية.
ميرنا: يعني هو كان نطق اصلا, عامل زي ابو الهول, واخته خليها في الي هي فيه, مش فايقالنا اصلا, بصي قاعدة ازاي جمب وائل, كأنها خايفة ياكلها, ناقص تعد في اخر الترابيزة.
سارة: سبيها يا بنتي , يعني المفروض يبقو قاعدين لازقين في بعض.
ميرنا: مكنتيش بتشوفيها مع احمد, بيعدو ازاي.
سارة: اولا احمد دا سافل اصلا, تلاقيه هو الي كان بيعد يقرب منها وهي قاعدة, ثانيا, هي دلوقتي المفروض تبدأ على صفحة بيضا ويعني تنسي كل القديم بتصرفاته.
ميرنا: بس المهم تنسى القديم, مش التصرفات وبس.
في هذه اللحظة وجهت اخت خطيبة اخو ميرنا الحديث لمؤمن,فعادت ميرنا للهمس في اذن سارة.
ميرنا: قلتلك الحقي الولد قبل ما يضيع منك, اهي لاميس بتتكلم معاه, ولاميس دي مصيبة اصلا, لو لطشته مش هتعرفي ترجعيه تاني.
سارة: انتي ايه يا بنتي؟ ,خاطبة؟, ماترحمي نفسك شوية, وبعدين لاميس عايزاه تاخده.
ميرنا: طيب عيني في عينك,دا انتي من ساعة ما خليتك تاخدي بالك منه وانتي بتفكري فيه ,متنكريش.
سارة: انتي لو مخرستيش, انا هقوم من جمبك , اتلمي بقي وبصي في ناحية تانية,...كلمي خطيبك, انتي مش جاية مع خطيبك؟, كلميه, سايباه ومستلماني ليه؟.
*********************
وائل: ماتيجي نقوم شوية.
قالت منى بذعر.
منى: مؤمن.
ضحك وائل بشدة.
وائل: ايه يا بنتي ,هو انا واحد صاحبك؟, انا خطيبك يا مينو, وعادي اننا نحب نتكلم لوحدنا شوية, بدل ماحنا قاعدين في رحلة القناطر دي.
نظرت اليه في تردد, ثم قالت .
منى: زي مانت عايز.
التفت وائل لمؤمن , وقال وهو يقوم.
وائل: احنا هنروح نعد على البسين , حد عايز يجي؟.
كادت سارة ان تقول "اه" لولا ان لكزتها ميرنا في ذراعها , فصمتت مرغمة, فاخذ وائل منى وانصرفوا, وكأن الجميع يقرون بحقهم في الانفراد ببعضهم قليلا.
سارت منى بجانب وائل, وهي تشعر بالحرج, وكأنه ليس خطيبها, واحترم وائل مشاعرها فلم يحاول الاقتراب منها كثيرا, انما بدأ الحديث لينساب الكلام بينهما في رقة, وتنسى منى خجلها وتقترب هي منه , وهي تتكلم وتضحك.
منى: بس انا مبطيقش الي اسمه زاهر دا ولا زهير.
وائل: زاهر؟؟, بالعكس بقي, دا اطيب واحد في المكتب, دا عشان انتي لسه مفهمتيهوش, دا خدوم جدا, واكتر واحد بيغطي مكانك في الشغل لما الواحد يحتاجله, يمكن عشان اكتر واحد بيشدد شوية على المواعيد؟, بس عنده حق.
منى: لا انا حاساه قافش كده على طول, مبحبش انا الي يكلمني وهو باصص في الارض.
وائل: عشان هو متدين شوية , فتلاقيه بيبص في الارض وهو بيكلم البنات.
منى: ماهو مش معقول انا مببقاش عارفة هو معايا ولا مش معايا ولا مش سامعني اصلا,ومادام هو كده خلاص بقى ميشتغلش مع بنات.
وائل: يا مينو كل واحد حر, يعني انتي لما مبتسلميش على ولاد, لما حد بيمد ايده مش بتحرجيه؟, ومبتسلميش عليه؟, وبعدها هو بيفهم لوحده, ما ممكن حد يقولك مادام مبتسلميش يبقي متشتغليش مع ولاد بقي.
منى: تصدق ,نظرية برضه.
م*انا بحب اتكلم معاك يا وائل اوي, دماغك عالية ماشاء الله, ومقنع
وائل: وبعدين, انتي مش بتيجي في معادك, وبتعملي شغلك؟, ماتحطيش حاجة بقي في دماغك غير كده.
منى: انت مبقتش تيجي المكتب كتير ليه زي الاول؟.
وائل: يا مينو انا كنت باجي الاول اطمن عليكي انتي, وارستأك في المكتب, دلوقتي انتي الحمد لله مش محتاجاني, وانا ورايا بقي ورق الكلية والحاجات دي.
ثم قال مبتسما.
وائل: انتي متضايقة اني مبقتش اجي؟.
منى: انت متضايق مني عشان بضيعلك وقتك؟.
ابتسم في رقة لعينيها وهما يسيران.
وائل: انا اتضايق منك ازاي اصلا؟, انا لو اطول افضيلك نفسي كنت هفضالك.
ضحكت منى في خجل.
منى: ماشي , شكرا.
وائل: انتي عارفة يا موني.
م*موني دي بتاعة احمد ,ابوس ايدك ماتقولهالي تاني
وائل: انتي طلعتي حالة.
منى: يا سلام للدرجة دي؟.
وائل: اه, يعني مرة لسانك طويل, ومرة بتتكسفي ومرة بتردي ومرة بتسكتي, والواحد ميعرفلكيش انتي ايه بالظبط مبسوطة ولا زعلانة ولا سرحانة اصلا ومش معايا,وساعات احس انك عبيطة جدا, وساعات تتزاكي عليا وتردي لي سؤال بسؤال زي ما عملتي من شوية.
منى: يا سلام؟؟, دنا مجنونة بقي.
م*منا اتعلمت التحوير, من استاذ التحوير كله
وائل: ماهو عشان كده انا بحبك.
توقفت منى عن الضحك, وارتعش قلبها قليلا, هذه اول مرة يقول لها وائل انه يحبها, لقد مضى على خطبتهما شهر واسبوعان, وهذه اول مرة يعترف لها بمشاعره, شعرت بالجمود قليلا, ولم تدر بم تجبه.
وائل: انتي مالك اتخضيتي كده ليه؟, انا مكانش قصدي ازعلك.
انتبهت منى في هذا الوقت على شخص قادم صوبهما في ثبات, وتعرفته على الفور, وشعرت بالشلل التام في ساقيها, ولم تستطع النطق,..... هذا ما كان ينقصها,...... احمد.
*****************
سار احمد كالمجنون في النادي, يبحث عن منى في كل مكان, انه لم يرها منذ الخطبة الا مرة عابرة, وكان يشك بانها هي اصلا, اما الان فحان الوقت لرؤيتها مع خطيبها , اليس وائل الان خطيبها؟, لربما يتقبل الامر و يهدأ , او على الاقل يخرج ما بصدره ويرتاح, او يجعلها تراه وهذا اضعف الايمان.
وحين لمحها توقف عن السير, هاهي منى كما عهدها , تمشي برقة, ونظراتها الي الارض, تسير متباعدة قليلا عن وائل,وهي تضحك, راقبها قليلا, وهي تتكلم ووجهها يشرق تارة ويظلم تارة, لكم اشتاق اليها, الي صوتها وضحكتها وعينيها, وشعر بألم في قلبه, انها ليست ملكه الان, وها هي مع شخص اخر, شخص هو يكرهه منذ ان عرفه, وازداد كرهه له, حينما بدأ يحوم حولها, افاق من ثباته, وقرر التحرك قبل ان يقتربا اكثر, ونظر وهو يسير الي وجه وائل وهو يكلم منى , ثم وجه منى الذي احمر من كلام وائل, فتوجه بخطوات اسرع نحوهما, فالتفتت منى ورأته , وتجمدت في ذعر , لم يتوقف هو واقترب منهما, وتوقف امامها.
احمد: ازيك يا وائل؟, ازيك يا منى؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:15 pm

تجمدت منى امام جرأة احمد, وتجمدت اكثر للقاءه, ولم تستطع النطق وان ارادت, بينما تجهم وجه وائل ما ان تعرف عليه, واختفت البسمة من وجهه, اما احمد فظل وجهه يحمل تعبيرا غريبا ,يجمع بين الالم والغضب والبرود.
قال وائل بلهجة معادية.
وائل: احمد امام!!!, يااه , ايه الصدفة ال...جميلة اوي دي؟,ماشفتكش من زمان.
احمد: ودي حاجة كويسة ولا وحشة؟.
وائل: انت شايف ايه؟.
شعرت منى بالشرر يتطاير بينهما, واستبد بها القلق, تري ماذا سيحدث؟, واخذت تدعو الا يفضحها احمد , او يتصرف بجنون كعادته, فالتفت احمد اليها.
احمد: ازيك يا منى؟, عاملة ايه؟.
شعرت باطرافها تثلج ,وخافت من تهور احمد, بالكاد تمتمت .
منى: الحمد لله.
نقل وائل نظره بينهما في دهشة.
وائل: انتو تعرفو بعض؟.
رد احمد في سرعة,بينما ارتجفت منى في رعب.
احمد: اه طبعا ,...دنا حتى الي معرفكو على بعض.
ازداد شعورها بالذعر,لدي الخبث في صوته.
وائل: يا سلام؟, ازاي بقي؟.
نظر احمد الي عيني منى في تحد ,وقال.
احمد: انا الي قايلها عليك , عشان تاخد عندك درس, مش كده ولا ايه؟.
نظرت اليه منى في رجاء صامت,وهي تقول.
منى: ايوة كدة.
فقال وائل.
وائل: اه,يعني انت بقي السبب في معرفتي بخطيبتي, كويس, انت ورايا ورايا على طول بقي.
احمد: مكتوبلك انا ؟, صح؟.
شعرت منى بالعداء بينهما يزداد, وارادت الخروج من هذا الموقف المحرج والمخيف, فقالت في توتر.
منى: ماشي يا احمد, كويس اننا شفناك.
احمد: وهو انا كنت اقدر اشوفكو, وما اقولكوش مبروك.
وائل: الله يبارك فيك, عقبالك.
احمد: في حياتك ان شاء الله.
وائل: ماشي يا....ايمو, سلام.
احمد: سلام.
وابتعدت منى شبه راكضة , تحمد الله على خروجها من هذا الموقف بدون خسائر,وبدون كوارث, بينما ظل وجه وائل متجهم ,فقالت بحذر بعد ان ابتعدا.
منى: مالك؟.
وائل: مفيش يا حبيبتي.
منى: لأ بجد ,مالك؟.
وائل: الواد احمد دا, سبحان الله ,شوفي انا عمري ما كرهت حد , بس بتضايق بجد لما بشوفه او بتعامل معاه.
قالت منى بحذر.
منى: ليه كده؟.
م*سبحان الله , ولا هو
وائل: فاكرة لما قلتلك اني كنت بحب واحدة ,واول ما سبنا بعض كلمت واحد, اهو احمد دا هو الواحد الي كلمته, وكان واد غلس, استغفر الله العظيم , بس هو فعلا كان كده, وكان بيلف حواليها من ايام منا كنت معاها اصلا.
قالت منى بدون تفكير.
منى: احمد عمل كده؟.
وائل: وبعدين اصلا مكملش معاها كتير ,وكسر قلبها وسابها كان بيكلمها عشان يغيظ صافي, الي هي صاحبته, كانت انتيمة رانيا الي انا بحكيلك عليها, وعشان يحرق دمي وخلاص.
منى: احمد؟؟؟.
وائل: ايوة, ميغركيش شكله انه طيب, والله الولد دا خبيث جدا, وانا شفت منه كتير.
صمتت منى تفكر في الكلام الذي قاله وائل, اذا فعداء احمد لوائل لم تكن هي السبب فيه, ولم يكن غيرة عليها مثلما ظنت, انما هو عداء قديم, و"تار بايت", واحمد كان يخفي عليها الامر, لهذا غضب حين عرف انه تقدم لخطبتها, انه يغار منه وليس عليها.
م*اااه , وانا الي كنت فاكراك بتحبني يا احمد , تقوم يطلع كل دا عشان انت اصلا مبتطيقش وائل, عشان كده مكنتش عايزني اتخطبله, عشان كده حاولت ترجعني, عشان كده كانت الدنيا كلها كوم ووائل كوم , يعني انت مبتحبنيش اصلا, وانا الي صدقتك
وشعرت بالهم يخيم على قلبها وروحها, وصعد الحزن لوجهها في ثوان.
وائل: صحيح انتي تعرفيه منين؟, هو فعلا الي عرفك بيا؟.
افاقت منى من شرودها ,وقالت.
منى: اه , اصله صاحب شيرين قريبتي, شيرين الي عنيها خضرا, شفتها انت في الخطوبة, كانت سألته على حد بيدي قانون, فهو الي جابلي المواعيد وحجزلي.
وائل: غريبة, اكيد مش هو الي اتصل بيا, لان بصراحة لو كان هو, مكنتش هاخدك.
منى: يا سلام للدرجة دي؟.
وائل: مكدبش عليكي, بجد لو كان هو الي كلمني عليكي, مكنتش قبلت احجزلك, انا مبطيقش أي حاجة من ريحته.
م*يادي النيلة ,وقال كنتي بتقوليلي اقوله الحقيقة يا سارة, دا كان سابني من غير ما يفكر حتى
منى: يا ساتر.
وائل: اه والله.
ثم زفر واردف, بعد ان عادت الابتسامة لوجهه.
وائل: بس منقدرش ننكر دلوقتي ,ان هو السبب الي عرفنا على بعض, يعني رغم اني مبطيقوش, فهو مشكور انه عرفني على احلى بنوتة قابلتها.
ابتسمت منى في شرود, ردا على كلامه.
م*الله يسامحك يا احمد
ثم مال على اذنها قليلا وهو يقول.
وائل: واحلى بنوتة بحبها.
التفتت اليه تبتسم متصنعة الخجل, وعقلها يدور بغضب.
م*وهو دا وقت بحبك وزفت انت كمان
****************
سارة: الحقي قوليله متبقيش مجنونة.
منى: اقوله مين يابنتي انتي مسمعتنيش ولا ايه؟, بقلك قالي لو كنت عارف انك من نحيت احمد مكنتش خدتك.
سارة: انتي نفسك قولتي , لو عرف هيسيبك, يعني عرف النهاردة هيسيبك, عرف بعد ماتتجوزو هيسيبك.
منى: مينفعش اقوله , هقوله ايه؟, اقله انا كنت بحب احمد, الي انت مابتطيقوش, مش عارفة ياربي اعمل ايه.
سارة: مانتي لازم تتصرفي تعملي حاجة, احمد مش مضمون, ولو سكت النهاردة ,يبقي عايز حاجة, انتي ازاي مفكرتيش في دا قبل كده, ان احمد ممكن يقوله ,وخصوصا انهم مبيطيقوش بعض.
منى: مش عارفة, انا خايفة اوي, وبعدين وائل طيب اوي, حرام اعمل فيه كدة, انتي رأيك ايه يا ميرنا اقوله؟.
ميرنا: والله منا عارفة اقولك ايه, يعني انا كنت الاول بقللك استني لغاية مايحبك وائل وبعدها قوليله , بس دا لو مكانش فيه مشاكل بينه وبين احمد اصلا, دلوقتي , انا مضمنلكيش رد فعله خالص.
منى: وبعدين مجاش يقولي بحبك الا ساعة ما اشوف احمد, انا كانت اعصابي سايبة ع الاخر,والله كنت هعيط لولا ربنا ستر.
ميرنا: بصراحة انتي موقفك زي الزفت.
منى: شكرا يا ميرنا, ربنا يطمنك.
سارة: بصي يا منى, انتي استخيري ربنا تقوليله ولا لأ, ولو دا خير هتقوليله, لو مش خير يبقي خلاص.
منى: يا سلام ؟؟, يعني هقول لربنا اقوله عن احمد ولا لأ.
سارة: وليه لأ, مش تشوفي دا هيوديكي لايه, مش يبقي ربنا سترك مثلا وانتي الي تفضحي نفسك, او يطلع مفيش احسن من الصراحة.
منى: وانتي يا ميرو؟.
ميرنا: لا, اجابتك مش عندي, انا ماليش دعوة, انصحك وتبوظي الدنيا وفي الاخر تزعلي مني,انا مالي.
فالتفتت منى الى سارة مرة اخرى.
منى: يعني انتي شايفة اصلي استخارة؟.
سارة: مفيش قدامك غير كدة؟.
*******************
منى: وائل....
وائل: ايوة يا حبيبتي , ايه الموضوع المهم الي كلمتيني عشانه الصبح؟.
م*يادي النيلة, انا مالي كده مخروسة, الصبح كنت مستعدة اقله اي حاجة ,وكل حاجة ومكنتش خايفة, دلوقتي ليه حاسة اني اموت احسن ومقولوش
منى: انت كنت مشغول الصبح في ايه؟.
وائل: كنت مع بابا في المرور بنخلص ورق العربية .
منى: ممممم.
م*اديني صليت استخارة اهه , والصبح كنت عايزة اقله , ودلوقتي مش قادرة, افهم من كده ايه؟, اقله ولا ماقولوش
وائل: منمن, لو ملحتقيش تقوليلي, اخوي هيطلع دلوقتي ويبوظ علينا الكلام.
منى: هو انت بتضايق ان مؤمن بيجي يعد معانا نص الوقت؟.
وائل: مخبيش عليكي, اكيد, لاني بحب اعد معاكي براحتي, واحب فيكي زي منا عايز, بس هو دا الصح, يعني هو المفروض اصلا ميسبناش مع بعض خالص, بس هو عشان مينفعش نتكلم قدامه فبيسيبنا, يعني احنا لما نبقي في الشارع, ادينا في الشارع وسط ناس بردو, بس في البيت كده, لازم حد يعد معانا, انتي لو كان ليكي اخ صغير كان زمانه قاعد على رجلي دلوقتي.
ضحكت منى بدون مزاج, وعادت تكمل.
منى: مانت صاحبه ,هتقول ايه غير كده؟.
وائل: انتي فاكراني بقول كده عشان صاحبه؟, يا بنتي انا واخوكي حاجة, وانا وانتي حاجة, انا بكلم في الصح والاصول ولا ايه؟.
منى: ايه.
وائل: هتقولي بقي ,ولا اخلي مؤمن يقولي؟.
منى: لا, انا الي هقلك.
وزفرت لتستجمع شجاعتها,ثم قالت.
منى: فاكر لما كنا في النادي؟.
وائل: فاكر طبعا, دا اول امبارح.
منى: يعني قصدي لما كنا هناك يعني.
وائل: اه ماشي , فاكر,....؟؟؟.
منى: لما قابلنا....احمد.
تجهم وجه وائل على ذكر احمد, وعبس وهو يقول.
وائل: يوم ما قابلنا استغفر الله العظيم احمد, كان ممكن تقوليلي فاكر اليوم, ومتفكرنيش بيه, منا قلتلك فاكر, لازم نجيبي سيرته يعني.
صمتت ,وشحب وجهها, كيف لها ان تخبره الان؟, كيف سيتقبل الامر؟.
منى:...............
وائل: المهم, ماعلينا, كملي كنتي بتقولي ايه؟.
م*اكمل مين بقي الله يسامحك
منى: يعني كنت حكيتلي على موضوع رانيا دي, ...........واضح من كرهك لاحمد دا, انك....,انك لسه بتحبها!!.
وائل: ...............
منى: ................
وائل: انتي بتسألي سؤال, انا رديت عليه من زمان,انا قلتلك مبحبهاش ونسيتها,مكنتش متخيل ان دا يكون سؤالك, وانا مش هكدب عليكي , لو كنت لسه بحبها كنت هقولك, مش هخبي عليكي, انا مش عايز يكون بيني وبينك اسرار وحاجات مخبيها, بس انا بكره احمد مش عشان رانيا, احمد, ......اقولهالك ازاي, ....يعني هو بني ادم مش من النوع الي الواحد يستريحله, خبيث وشرير, من النوع الي يضربك في ضهرك , وانا اتلسعت منه كتير مكانتش حكاية رانيا دي اول حاجة, خصوصا انه كان صاحبي, وكنا دفعة واحدة, يعني الموضوع بيني وبين احمد مش حاجة تانية.
م*يا سلام على الكلام الجميل, مبحبش يكون بينا اسرار, وبعدها انا بكره احمد عشان هو احمد, اقوله ازاي انا بقي انا دلوقتي؟
منى: ممممم.
وائل: هو دا الموضوع؟, انتي كنتي خايفة اكون بحبها؟.
م*لا طبعا يا فالح
منى: يعني.
وائل: انا كنت اتمنى ان يكون هو دا الموضوع, لان دا بيدل على حاجة حلوة اوي.
م*بيدل على نيلة منيلة بستين نيلة
منى: على ايه؟.
اقترب قليلا برأسه وهو يهمس.
وائل: ان في واحدة هنا بتغير عليا.
تلفتت منى حولها, فقهقه وائل ضاحكا.
وائل: انتي بتدوري عليها ولا ايه؟, مش بقلك انتي حالة.
قالت في دهشة حقيقية.
منى: قصدك مين؟, انا يعني؟.
وائل: لا ,قصدي النجفة.
منى: وفيها ايه لو كنت بغير عليك؟.
وائل: كده يبقي يا اما هتحبيني, يا اما فعلا بتحبيني.
فغرت منى فاه ,وهي عاجزة عن الكلام.
م*يعني انا اتفهمت غلط,كمان مش كفايه مش عارفة اقوله, يفتكرني بحبه, حاجة جميلة خالص
وائل: انتي بقي بتحبيني ولا لسه ها تحبيني؟.
نظرت منى لعينيه.
م*ماهي بايظة بايظة, يلا بقي, زي ماتيجي تيجي.
منى: ها.
وائل: هتحبيني؟؟.
اومأت برأسها في رفق,وهي تشعر بطنين في اذنيها وصداع يكتنف رأسها.
وائل: وانا الي كنت فاكرك خلاص حبتيني!!, بس مش مهم انا مش هضغط عليكي, براحتك خالص وانا مش مستعجلك.
منى: انت زعلت؟.
وائل: لا يا بنتي, من حقك طبعا تاخدي وقتك لغاية ماتتأكدي من مشاعرك, بدل ماتقولي حاجة مش حاساها.
اقبل عليهما مؤمن, فاعتدل وائل مبتعدا قليلا عن منى ,مع انه كان بعيدا اصلا.
م*جميل جدا الي حصل دا, يعني بدل ما اقله على حكاية احمد, ورطت نفسي وقلتله هحبك, ايه الي بيحصلي دا؟,جميل... جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:16 pm

احمد: الو ياميمي.
ميمي: ايمو؟, ازيك؟, عامل ايه؟.
احمد:الحمد لله يا ميمي, كنت عايزك في موضوع.
ميمي: انت تأمر يا حبيبي.
احمد: كنت عايز نمرة وائل عبد الكريم.
ميمي: وائل؟؟؟, ليه؟.
احمد: كنت عايزه في حاجة.
ميمي:................
احمد: كنت عايز احجز عنده ,لشوية عيال كده السنة الجاية.
ميمي: اه ماشي, استني اجيبهالك.
احمد: شكرا ياميمي.
أ*انت واد من الاخر بجد هتخدمني
دلوقتي نخدم احنا منى
واي خدمة, بان عليهم اوي لما شفتهم انه ميعرفش حاجة عن موضوعي
ودا احلى ما في الموضوع, ياتري هتعمل ايه يا وائل لما تعرف,ومن مين منك انت بالذات
انا مش عايز اقله ,انا بس هزلها شوية
لا احنا عايزين نخلص منها مرة واحدة, نعرف وائل وكده لا تبقي طالتك ولا طالته, وتضرب عصفورين بحجر
بس....متهونش عليا
ماتهونش مين يا راجل, انت ليه مش فاهم انها سابتك واتخطبت, انت معرفتش تنتقم من صافي, انتقم من منى
يعني انت شايف كده؟
وهو فيه غير كده
*****************
سارة: انتي عارفة انتي بتفكريني بايه دلوقتي؟, بوقت ما كنتي خايفة تقولي لمؤمن, فاكرة؟, فاكرة كنتي عاملة ازاي ومرضتيش ,وفي الاخر عرف من نفسه.
منى: بس مؤمن حاجة ووائل حاجة تانية.
سارة: بس الموقف واحد, انا بقول تلحقي تتصرفي.
منى: منا معرفتش يا سارة, اقسم بالله كنت ناوية اقوله, معرفش ايه الي مسك لساني, اترعبت.
ميرنا: يعني ايه اسوأ حاجة ممكن تحصلك يعني؟,هتسيبو بعض, مفتكرش يعني لحقتي تحبيه عشان تزعلي.
منى: الموضوع مش كده, بس انا اصلا..., يعني مفيش امل اكون مع احمد, ووائل خلاص انا بدأت اتعود عليه, ومقدرش هو يسيبني بالمنظر ده, كأني عاملة عاملة.
ميرنا: انتي عارفة لومكانش بينه وبين احمد دا قفش, مكانتش بقت مشكلة, بس مخبيش عليكي قوليله احسن.
منى: تفتكري كده؟؟؟.
سارة: وانا كمان شايفة كده.
منى: هتقفو معايا؟.
ميرنا: طبعا.
منى: لو سابني هتخرجوني كل يوم وتشغلوني؟.
سارة: هههههه, ان شاء الله.
منى: وتجيبولي حاجة حلوة, وتيجو تعدو معايا في البيت ,وتسيبوني اعيط براحتي.
ميرنا: ايوة يا طفسة, بس انتي ادعي بس ربنا يستر.
منى: انا بتكلم جد, اوعو تسيبوني.
سارة: هنسيبك ونروح فين, انتي مكتوبة على بطايقنا.
وصمتوا قليلا, فقالت منى.
منى: صحيح يا سارة ,انا كنت عايزاكي في موضوع.
ميرنا: مش قدامي؟؟, امشي؟؟؟.
منى: لا متمشيش, عادي.
سارة : ايه خير؟.
منى: بصراحة كده انا اخويا كان قالي من فترة اني اسألك , واشوف لو ممكن توافقي على عريس وكده, وانا عملت زي ماقالي وانتي قولتيلي لا مش ممكن, بس مكنتش جيبتلك سيرة مؤمن.
نظرت ميرنا لسارة وكأنها تقول لها "مش قلتلك".
سارة:..................
منى: انا عارفة ان الموضوع غريب عليكي شوية, بس والله انا مكنتش عايزة اقولك لاني كنت فاكرة اخويا بيقول كده وخلاص, يعني بيسأل وافتكرت لما اقوله ان باباكي مش هيوافق, هينسى , بس انا اخويا فعلا مهتم بيكي, ولقيته بيكلم اختك, ومامتك وكده, يعني الموضوع بجد في دماغه, انا صحيح متأكده ان مؤمن مش هيعمل حاجة في الموضوع دا الا لما يدخل من الباب,وشكله ناوي يستناكي, بس انا حبيت يكون عندك فكرة, عشان ميبقاش هو الموضوع في دماغه وانتي في دنيا تانية , للاتحبي حد ولا حاجة.
رفعت سارة حاجبيها في دهشة, وظلت على صمتها.
سارة:.................
منى: انا اخويا ميعرفش حاجة, وميعرفش اني هقلك و بس انا قلت احجزك بنفسي, لحسن هو هيشلنا على ما ينطق.
اخذت تضحك ميرنا ضحكات مكتومة, فلكزتها سارة في كتفها لتصمت.
منى: انتي بتضحكي ليه يابتاعة انتي؟.
ميرنا: بصراحة, اخوكي دا تحفة خالص, كان مفضوح جدا.
سارة: ميرنا.
منى: ايه دا؟, انتو خدتو بالكو؟.
ميرنا: اكيد يا بنتي, دا كان ناقص يجيب وردة ,ويقفلها تحت الشباك زي عماد حمدي.
سارة: الله يا ميرنا.
منى: منا عارفة ان اخويا نكتة اصلا , بس هو الموضوع في دماغه بجد, يعني انا بقول اخليه يفاتح اختك او يلمح لمامتك.
ميرنا: ايوه يا بنتي دي هبلة, فاكرة باباها مش هيوافق, بس هي بس تفاتحه, هيقول في ستين داهية, تغور من بكرة.
سارة: انتو بتقولو ايه؟.
ميرنا: دا شكلك انتي بقي الي مش عايزة, مش باباكي.
منى: لو مش عايزة بجد,مخليهوش يعمل حاجة.
سارة: انتو بتتكلمو في ايه يا جماعة, مش افكر طيب الاول.
منى: فكري طبعا براحتك , بس لو كده اخليه يا خد خطوة, ميعدليش كده عامل فيها كولومبوس ,بيجيب اخبارك من تحت لتحت.
سارة: طيب قفلو على الموضوع دا بقي وبطلو رخامة, وخلينا في مصيبتك انتي.
منى: منا قلت خلاص ان شاء الله هقوله اول ما يجيلنا البيت على طول, ومش هتأخر,..... ربنا يقويني.
*********************
ميمي: لولو بتعمل ايه هنا؟.
اشار وائل الى سيارة جديدة امامه في سعادة.
وائل: ايه رأيك؟.
ميمي: ايه دا ؟؟, مبروك.
وائل: الله يبارك فيك , عقبال بتاعتك.
ميمي: انا يا سيدي بابي قعد يقولي لما تطلع رخصة وبتاع, بقالي سنة مطلعها اهه, وبرضه سايبني اركب عربية مامي.
وائل: مش مهم , تعالي اوصلك, انت رايح فين.
ميمي: مش تستني لما تركب النمر يا معلم.
وائل: اركب ياد بلاش لماضة.
ركب ميمي السيارة مع وائل, واخذا يتجاذبا اطراف الحديث.
ميمي: يابني انا لولا انا عليك ,كان زمان نص الكلية بتروح لمحمد سليمان.
وائل: على اساس انك ماشي لابس يافطة, احجز عند وائل عبد الكريم.
ميمي: دنا حتى الناس بتطلبني اديهم نمرتك.
وائل: كمان بتوزع نمرتي , الله يفضحك.
ميمي: طب والله العظيم لسه ايمو متصل امبارح, ياخد نمرتك يحجز لناس عندك.
انتبه وائل في دهشة.
وائل: ايمو مين؟.
ميمي: ايمو.
وائل: ايمو؟؟....ايمو, احمد امام يعني؟.
ميمي: ايوه ايمو, ايمو, امام, ايوة هو.
وائل: ودا يتصل عايز نمرتي في ايه؟, عايزني ليه؟.
ميمي: عشان يحجز لناس عندك.
وائل: استحالة,عندي انا؟؟؟؟, هو عارف كويس اني استحالة اخد حد من طرفه ابدا.
صمت ميمي , ونظر الى وائل في تردد , ثم قال بحذر.
ميمي: عشان الموضوع اياه؟.
وائل: انت عارفه؟, دا موضوع قديم, بس اكيد طبعا عشان الموضوع ده, هيكون على ايه يعني؟.
ميمي: مش قديم اوي يعني.
وائل: قديم على انك تعرفه.
ميمي: دي نص الجامعة كانت عارفة, هو فيه اشهر من ايمو؟.
وائل: عندك حق, يلا الله يسامحه بقي.
ميمي: بس هي مالهاش ذنب.
وائل: منا عارف, بس انا ماليش دعوة , مبحبش اتكلم في القديم.
ميمي: برضة المفروض متزعلش منها.
وائل: انا مش زعلان منها, انا مالي , كل واحد حر في تصرفاته.
نظر اليه ميمي في استغراب كبير,ثم قال بدهشة.
ميمي: مع ان انت مش شكلك كده خالص, يعني انت لما قلت اهم حاجة الاخلاق, وانها متكونش تعرف حد قبلي, افتكرتك متعرفش, وقلت اكيد حاجة زي كده هتخليك تتجن, مش هتقول كل واحد حر.
وائل:.................
ميمي: بس اكيد هي عمرها ما هتفكر فيه تاني, مش منى الي تتخطب لواحد وتفكر في واحد تاني, افتكر ان اخلاقها متسمحلهاش......حاسب يا وائل......كنت هتموتنا يا بني,....الراجل مدي اشارة شمال بقالو سنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:17 pm

اخذت منى تزرع غرفتها ذهابا وايابا, وعقلها لا يهدأ, كيف ستقول له, ماذا عساها تقول, هل تخبره مباشرة؟, ام تمهد له؟, هل سيثور؟, ام سيتقبل الامر؟, شعرت بالحزن والتوتر والترقب يقتلاناها, انه قادم بعد قليل,وقد اقلقها صوته في التليفون, ما الذي سيحدث يا رب؟.
دخل وائل البيت عابس الوجة, القي عليها تحية مقتضبة , وسلم على اخيها وامها , وجلسوا يتبادلون الاحاديث ومنى عاجزة تماما عن الكلام , وتشعر بغصة بين الحين والاخر, وكأنها مقبلة على امر عسير, وكانت تسترق النظر الي وجه وائل كل دقيقتين, كيف عساها تخبره وهو في حالة غير مشرقة هكذا؟.
بعد ذهاب اخاها وامها, اعتدلت منى, ولملمت شجاعتها ,واستعانت بالله.
منى: وائل,... مالك ؟, مزاجك وحش كده ليه؟.
وائل: مفيش يا منى ,كنتي عايزة ايه؟, موضوع ايه الي عايزاني عشانه؟.
منى:لا بجد قولي ,انت متضايق في الشغل؟.
وائل: لا , وقولي يلا موضوعك ,عشان انا برضه عندي موضوع اكلمك فيه.
منى: منا مش هعرف اكلمك ,وانت مزاجك وحش كده.
نظر اليها وائل في تماسك , ثم اخذ نفسا عميقا , وعاد ينظر اليها وقال بصوت هاديء.
وائل: ايوة يا منى, ايه الموضوع؟.
م*اقولك ايه بقي وانت مزاجك زفت كده؟
منى: انا كنت عايزة اقلك على حاجة من اول ماتقدمتلي ,بس سبحان الله معرفش ايه الي كان مخوفني كده, انت كنت قلتلي في الاول اهم حاجة عندك الصراحة.
وائل:.............
منى: فانا عايزة اكون صريحة معاك,انا صحيح اترددت كتير اوي قبل ما اقلك , بس بصراحة انا هقلك والي يحصل يحصل, عشان الصدق منجي زي ما بيقولو.
وائل:..............
م*بسم الله الرحمن الرحيم
منى: انا عارفة ان دي كانت اهم حاجة عندك وقت ماتقدمتلي, وانا كنت عارفة كده وبرضه خبيت, بس انا هريح ضميري واقلك عشان نبقي على صفحة بيضة زي مانت بتقول,ولو ربنا كاتبلنا نصيب في بعض يبقي نكمل واحنا مفيش بينا اسرار
ثم اخذت نفسا عميقا ,وقالت.
م*يااااااارب
منى:...........وائل,......انت مش اول واحد في حياتي.
اعتدل وائل في مقعده ورفع حاجبه الايسر,في تعبير غريب, يجمع بين الاندهاش والتأني, فانتظرت منى قليلا ان ينطق ,فلم يتحدث.
منى: وائل,...انت معايا.
وائل: كملي.
منى: والله انا كنت خايفة اقلك في الاول ,بس ......,المهم,... انا كان السنة الي فاتت فيه واحد , معجب بيا وكده وانا مكنتش بتعامل معاه غير اننا اصحاب, والله ماكنت بتعامل معاه غير كده الاول, بس هو جت عليه فترة, قالي انا بحبك, وانا مكنتش بعاملك كأنك صاحبتي ,وبدأ يتصل كتير, ويزن عليا, لغاية.......,لغاية ماوافقت,......لغاية ما وافقت يعني ...اني اكون معاه.
وائل:...........
منى: بس باحترام والله وفي حدود الكلية, انا ,........انا مع كل الي عملته ده بس والله ,انا ماتعديت حدودي معاه في حاجة, وكنت فاكرة وقتها اني ممكن اكون بحبه, بس دلوقتي الموضوع دا انتهي, خلاص, واتأكدت ان انا مبحبوش, بدليل اني وافقت اتخطبلك اهه, وعديت الموضوع ده, وانا بس كان لازم اقلك, واحنا لسه على البر,عشان لو عايز تنهي الي بينا ده, يبقي من بدري, وانا بعفيك من أي التزام.
وائل: ..........
منى: انت مبتردش عليا ليه؟.
وائل: بسمع.
منى: طيب قول حاجة.
وائل: لما تخلصي كلامك, انتي خلصتي كده؟.
منى: لسه فيه حاجة كمان.
وائل:............
منى: الولد دا, كان اسمه.......
وائل:.........
نظرت اليه منى في رعب ,ثم قالت بصوت يكاد يكون غير مسموع.
منى: احمد,..احمد امام.
عاد وائل بظهره الي الخلف, واستند الي ظهر الاريكة ,وهو لايزال صامتا.
منى: وائل, بقلك احمد امام, ايمو, ....الي شفناه,..انت ساكت ليه؟.
رد وائل في هدوء بارد.
وائل: منا عارف.
شحب وجه منى بشدة, وعجزت عن الكلام للحظات.
منى: يعني ايه انت عارف؟.
وائل: يعني عارف يا منى, وخلاص.
منى: وسيبتني اقولك ليه لما انت عارف؟.
وائل: حبيت اسمع منك.
م*عارف ايه بالظبط؟ ومنين؟, وازاي عرفت؟
منى: من امتى؟.
وائل: تفرق معاكي؟.
اومأت برأسها نفيا.
منى: وايه ردك؟.
استند بمرفقه على ذراع الاريكة, وقال في برود هاديء.
وائل: بصي يا منى, انا كنت جاي النهاردة اقلك ان كل شيء قسمة ونصيب, وان انا مينفعش اكمل مع واحدة كدابة وعرفت قبلي حد, تمام.
اختفى الدم من وجه منى تماما هذه المرة, وعجزت عن الكلام, فأردف هو.
وائل: وهو دا الموضوع الي كنت جاي اكلمك فيه,لانك كنتي عارفة كويس ان من اهم شروطي ان ميكونش فيه حد دخل حياة البنت الي انا اخترتها قبلي.
منى:..........
وائل: بس ربنا شاء اني اخليكي تقولي موضوعك الاول, ودا لحكمة ربنا طبعا, انك تقوليلي بنفسك, على الموضوع دا.
منى:............
وائل: وانا بقدر صراحتك اكيد, انتي على الاقل بقيتي غلطانة بس, ومبقتيش كدابة, ودي حاجة كويسة, انك حسيتي ان لازم نكون صرحا مع بعض.
منى: .........
وائل: بس,....ده مش كفاية.
منى: ......يعني ايه؟.
وائل: يعني, اعترافك ليا النهاردة دا خلاني اغير رأيي؟؟؟؟,......لأ.
ارتعدت منى ولم تجبه, انما اندفع الدم حارا في وجهها ورأسها ومما اصابها بشعور من الفوران, انه سيتركها حتما.
منى:............
وائل: يعني هسيبك؟؟؟,........لسه مش عارف والله, انا مش عارف, يعني انا كنت جاي , وكل حاجة فيا جاية تنهي علاقتي بيكي, بس انتي باعترافك, حيرتيني, انا مش عارف فعلا اعمل ايه؟.
شعرت منى بنفسها تفوق شيئا فشيئا.
منى: يعني ايه؟, برضه مش فاهمة.
وائل: يعني مش عارف, اذا كان ممكن اسامحك, او الي انتي عملتيه حاجة انا مقدرش اتعايش معاها, لدرجة اني مش هقدر اكمل معاكي, ودا محتاج اني ارجع اصلي استخارة تاني.
م*...............
منى: وبعدها؟.
وائل: وبعدها, لو لينا خير في بعض يا منى, مش احنا الي هنعمل , ربنا الي هيعمل.
وتركها وانصرف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:19 pm


صفت سارة السيارة امام منى, فركبت منى بجانبها في سرعة ,وانطلقتا.
منى: السلام عليكم.
سارة: عليكم السلام, اتأخرت عليكي؟.
منى: لا , انا لسه نازلة من المكتب حالا, ساعة مارنتلك.
سارة: كلمتي ميرنا؟.
منى: هتستنانا في المطعم .
سارة: اخبارك ايه؟.
منى: الحمد لله.
سارة: مكلمكيش من ساعتها؟.
منى: لا.
سارة: ولا انتي حاولتي تكلميه؟.
منى: حاولت كتير ,بس في الاخر ,كنت برجع وبقول يعني لو كلمته هقوله ايه ,ماهو قال كل حاجة خلاص, فمبحاولش تاني.
صمتت سارة مؤيدة.
منى: انا مبلوموش, هو عنده حق.
سارة: ولا انا بصراحة, بس انا متفائلة خير ان شاء الله.
منى: انتي عارفة المشكلة فين؟, ان انا مفهمتش وائل, يعني الفترة الي قضيتها معاه متخلنيش اتنبأ بتصرفاته, هو غامض كده على ادبه وهدوئه دا.
سارة: يعني تفتكري ممكن يقول لاخوكي؟.
منى: لا, مظنش, هو مش واطي, بس حتى لو حب يقوله ماهو عارف.
سارة: قوليلي بصراحة يامنى , انتي زعلانة؟, يعني لو سابك هتزعلي؟؟.
منى: .....اكيد, خطيبي برضه.
سارة: حبتيه؟.
منى: لأ,...بس مش عارفة ,من ساعة ماحسيت انه ممكن يسيبني ,وانا مش متخيلة ان ممكن ابعد عنه.
سارة: وهو؟, حاسة انه بيحبك بجد؟.
منى: معرفش, هو قالي بس معرفش برضة, بجد ولا مش بجد.
سارة: بصي يا حبيبتي ,لو ليكي نصيب فيه هتاخديه ,ولو سبتو بعض ميت سنة.
منى: ماشي يا ستي, مانتي زي معتز تمام.
سارة: والله انتي لو امنتي بكده, هتتطمني بجد, ومحدش بياخد رزق حد.
منى: منا عارفة, بس قلتلك ميت مرة الكلام غير التنفيذ, الموضوع متعب اوي ياسارة, انتي عشان برة الموضوع متعرفيش, الكلام النظري حاجة, والعملي حاجة تانية خااالص.
سارة: ماشي ياعملي,......معرفتيش عرف منين؟.
منى: اهو دا الي هيجنني, عرف منين؟؟؟, مين الي قاله؟, تفتكري يكون احمد؟.
سارة: ممكن, مش بعيد عليه.
منى: ويا تري عارف قد ايه عن الموضوع؟, ولو احمد ياتري قاله الحقيقة؟ ,ولا حور كالعادة؟.
سارة: اهو دا عيبه بقي, انك تعرفي واحد يكون مش امين عليكي بالشكل دا, تبقي متوقعة منه أي حاجة.
منى: يلا, الحمد لله على كل حال, انا هستنى رده ,والي ربنا يعمله هو الي هيكون.
وصمتتا قليلا ,حتى وصلتا للمكان المنشود.
سارة: هي قالتلك هتستني برة ,ولا هتعد؟.
منى: قالت هتدخل.
سارة: طيب.
منى: اركني هنا , الراجل دا شكله طالع.
صفت سارة السيارة واثناء نزول منى منها, توقفت قليلا امام السيارة التي بجانبها, ودارت حولها تتفحص الارقام.
اغلقت سارة الباب وهي ممسكة بحقيبتها والمفتاح ,وتحدثت الي منى التي وقفت مشدوهة امام السيارة الاخري.
سارة: مالك بلمتي قدام العربية ليه؟.
منى: دي عربية احمد.
اقبلت سارة تنظر معها في دهشة.
سارة: بتهرجي.
منى: هي والله, انا حافظة النمر.
سارة: يعني احمد جوة؟؟؟, نمشي ولا نعمل ايه؟.
منى: هي عربية باباه , ممكن ميكونش هو اصلا, وبعدين حتى لو هو , ايه يعني؟؟.
سارة: ايوة كده خليكي قلبك جامد, طول مانتي ماشية صح , محدش له عندك حاجة.
منى: يلا ندخل.
**************
احمد: يا بنتي انتي مصممة تعرفي اختك ولا ايه؟.
لينا: ايه يا ايمو ,معرفش اسلم عليك في الشغل يعني , as long as i`m here.
احمد: هو انتي مسافرة امتى؟.
لينا: اسبوع كده, الحر مش ممكن, انا عايزة اهرب من هنا باي طريقة, قلتلهم نسافر برة, مريم مرضيتش, قال ايه مينفعش تسيب الشغل دلوقتي فيه مشاكل,هنروح الساحل, نعمل ايه يعني.
احمد: ماهو فعلا فيه مشاكل الفترة دي ,عشان الازمة انتي عارفة,بس دا ميمنعش يعني انكو تاخدوها وتخف علينا شوية.
لينا: I don`t care,بس هي الي عاملة فيها business woman, بابا كان موافق الاول اني اسافر لوحدي بس عرف ان اصحابي مسافرين انجلند برضة ومرضيش, مبيحبهمش.
احمد: مممممممم.
لينا: مالك؟.
احمد: يعني اصحابك دول؟, صبيان ولا بنات.
لينا: بص, انا my best friends,تلاتة , ايمن, وارماند وفاتيما, فاتيما من اوكرانيا , وارماند من الstates, وايمن من مصر بس اهله كلهم في انجلند.
احمد: والبيست فريندز بتوعك دول, بيست ازاي يعني؟.
لينا: يعني بروح معاهم في كل حتة, وهما اصحابي يا ايمو؟؟,اصحابي.
احمد: المفروض يكون ليهم حدود برضة.
لينا: انت ايه؟, عايز تكون my boy friend, ولا ايه؟.
احمد: امال انتي معتبراني ايه دلوقتي؟.
لينا: you`r just afriend now.
أ*جست فريند , دنا بسهر معاكي تقريبا كل يوم, يخرب بيت دماغك
لينا: what??,did you think that we`re more than that???
احمد: افتكرت اني سبيشال عندك.
لينا: of course, every friend of mine,بحس انه حاجة مختلفة عندي.
احمد: بس يعني.
قالت بضحك.
لينا: ايه يا ايمو؟, بتحبني ولا ايه؟.
قاطعهم صوت مريم, وهي تقترب.
مريم: لينا , بتعملي ايه هنا؟.
لينا: مستنياكي تخلصي.
مريم: طيب , خدي المفتاح واسبقيني على العربية.
لينا: ok, bye emo,see you.
التفتت مريم لاحمد ,بعد ذهاب اختها.
مريم: انت بقي اشتغالتها الجديدة؟.
قال احمد بعدائية.
احمد: انا حر, انتي تقدري تتحكمي في اختك, بس ان لا.
قالت مريم في سخرية.
مريم: انت فاكر اني خايفة على اختي منك؟؟؟, دانا ممكن اخاف عليك انت منها.
احمد: انتي متعرفنيش بقي.
مريم: انا ماليش دعوة بلينا, هي حرة في حياتها واختياراتها.
احمد: يعني مش جاية تقوليلي ابعد عنها.
مريم: انا جاية اقلك انك تاخد بالك من شغلك, وكلام موثوق منه, احنا بنقلل العمالة زي مانت شايف, وافتكر ان اول ناس هيخرجو من الشركة, المستهترين والمقصرين.
بهت احمد ونظر اليها محاولا قراءة عينيها, هل هذا تهديد؟, لانه على علاقة بلينا , ام ان الامر حقيقي.
احمد: ان شاء الله انا مش من المقصرين.
مريم: هنشوف.
وانصرفت في هدوء كعادتها, بينما شعر احمد بالخوف على عمله المؤقت.
*****************
ظلت منى طوال جلوسها, تبحث بعينيها في قلق.
ميرنا: فيه ايه يابنتي؟, بتدوري على مين؟, روشتيني.
سارة: احنا مقلنالكيش؟,اصل عربية احمد برة , ممكن يكون هنا.
ميرنا: مش شرط, ممكن يكون في أي حتة تانية, وراكن هنا.
سارة: او ممكن يكون باباه اصلا, وبعدين يعني هو لو شافك ايه الي هيحصل يعني؟, عادي يا بنتي.
منى: معرفش انا متضايقة وخلاص.
ميرنا: كلمتي وائل؟.
منى: لا.
ميرنا: ماتكلميه يا موني.
منى: خايفة يقولي خلاص.
ميرنا: اصل انا عارفة القلق دا, لما تبقي قاعدة مش عارفة فيه ايه؟, جربته في خالد ايام ما مازن وقع, وحش اوي.
سارة: بس هي هتعمل ايه يعني؟, لازم تستنى.
منى: بس وقوع البلا ولا انتظاره يا سارة, انتي متعرفيش ازاي تبقي قاعدة مستنية كل رنة تليفون, كل حاجة قلقاكي ,مش عارفة ترسي على بر,كل ثانية بتعدي عليكي بتتعبك زيادة, دا لو حب يستني اسبوع هكون انا مت منه خلاص.
ميرنا: فاهماكي يا حبيبتي والله.
منى: انا هكلمه النهاردة باليل , انا مش قادرة خلاص.
ميرنا: اوعي يا هبلة, لحسن يتسرع وياخد قرار غلط, او يكون لسه مستقرش على رأي يرد عليكي رد مش حلو.
منى: وبعدين بقي انا تعبت كده.
*********************
اقترب احمد من سيارته مغادرا محل عمله, وهو يشعر بالقلق بعد مواجهته لمريم منذ دقائق, وشعر بشيء من الغضب, ان هذه الفتاة لا تفتأ تشعره بالعجز, انها تملك السلطة وتضع رأسه تحت قدمها, لقد كان هذا تهديدا مبطنا, اذن عليه ان يترك لينا.
ولدى اقترابه من السيارة لمح منى, متوقفة بجانبها تنظر اليه بذعر, ومعها ميرنا وسارة, هدأت خطواته قليلا ,وابتسم في غضب, وهو ينظراليها, وتوقف امامها.
احمد: منى؟؟, دا ايه الصدفة الجميلة دي؟.
نظرت اليه منى في غضب عظيم.
منى: انا عرفت انت عملت ايه؟, انت عايز مني ايه؟.
احمد: هعوز منك ايه يا منى؟, قوليلي انتي.
منى: معرفش, عايز ايه , استريحت دلوقتي لما عرف؟.
احمد: مين دا الي عرف؟.
منى: انا فعلا ندمانة على كل لحظة قضيتها معاك, انت طلعت بني ادم اناني, ومش امين , وانا غلطانة فعلا لو كنت حبيتك في يوم من الايام, انت متستحقش ان حد يحبك اصلا.
احمد: فيه ايه يا منى؟, انا معملتش حاجة.
شعرت منى برغبة في افراغ كل غضبها في احد, وشعرت بالانفعال والكلام يخرج بالدموع من عينيها.
منى: انت لو كنت حبيتني مرة واحدة في حياتك, مكنتش تفكر تأذيني, مكنتش هتجرحني بالشكل دا, عشان الي بيحب حد مبيجرحوش, وانا عمري ما شفت منك غير كل تعب وقرف واذية, قولي انت استفدت ايه لما قلتله, لو كنت فاكر اني كده هرجعلك تبقي غلطان,انا لو كان لسه في قلبي ليك حاجة, بعد الي انت عملته دا, خلاص , معادش عندي ليك حتى الكلام, يلا يا سارة.
وركبت السيارة في عنف, واحمد يهتف في دهشة.
احمد: هو مين دا الي قلتله؟, وائل؟؟, والله العظيم ماقلتله حاجة.
قالت قبل ان تنطلق سارة .
منى: انت فاكرني هبلة ولسه هصدقك, منى بتاعة زمان راحت يا احمد , ومعادش ليك أي تأثير عليها.
وانطلقت سارة في سرعة مبتعدة عنه, بينما تسمر احمد محدقا في السيارة, وهو يشعر بمزيج من الغضب والدهشة, والذعر.
أ*انا كنت ناقصك يا منى
مانت اشتغالة النهاردة, كل واحدة تستلمك تهزأك شوية
بس انا مقلتش لوائل فعلا
حد غيرك عملها, قشطة برضه ,المهم مني اتسلمت
تفتكر هيسيبها
ياريت
بس هي لسه لابسه الدبلة
بس اتعصبت عليك, يعني خلاص الموضوع مش هياخد وقت ,وهتلاقيها فاضية تاني , وترجعلك زاحفة على رجليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:19 pm

زرعت منى غرفتها ذهابا وايابا للمرة الالف في هذا اليوم, لقد مر اسبوعان من نار عليها, اسبوعان وليس اسبوعا واحدا, وهي على هذه الحالة, ولم تعرف بعد قرار وائل, ومنعها خوفها من سؤاله, ولم تتصل , ولم يتصل هو ايضا, وشعرت بالامل يتلاشى, وشعرت ان هذه الفترة, ماهي الا تهيئة منه لتركها, وشعرت بالاحباط والحزن, وان كان رافقها الامل في باديء الامر ,الا انه لم يلبث ان فارقها بطول المدة, وشعرت بقرب النهاية , وشعرت بقلبها ينفطر.
مؤمن: ايه يا موني؟, هو وائل مش هيجي النهاردة برضه زي الاسبوع الي فات؟, ولا ايه؟.
منى: لسه معرفش يا مؤمن.
دخل كله الغرفة بعد ان كان معلقا رأسه من الباب, وقال.
مؤمن: هو فيه حاجة يا موني ؟, انتو متخانقين؟.
منى: لا مفيش حاجة.
مؤمن: يعني هيجي النهاردة؟.
قالت بعصبية.
منى: ماقلتلك معرفش.
مؤمن: ايه يا منى ؟, هو انا واحدة صاحبتك؟, بتزعقيلي؟.
منى: مبزعقلكش ولا حاجة, معلش انا اسفة.
مؤمن: انا بسأل عشان اعرف, لو مش جاي انزل باليل.
منى: انزل يا مؤمن.
مؤمن: يعني مش جاي؟.
ردت بعصبية مرة اخرى.
منى: ولو جه؟, هو لازم تعد في وسطنا يعني, ما ماما موجودة , ومعتز كمان.
مؤمن: لاااا, دانتي مش طبيعية خالص, انا غلطان اني سألتك اصلا.
وخرج في غضب من غرفتها, بينما تهاوت هي على طرف سريرها, انها حقا لا تعرف, واني لها تعرف؟, وكيف عساها تخبر احدا في البيت, لقد شعروا بالقلق حين لم يحضر وائل في موعده الاسبوعي الاسبوع الماضي, وهاهو الامر يتكرر ,وهي ليست لديها اجابة لتساؤلهم الدائم , ولا حتى لديها من الامر ما يريحها ويطمئنها.
******************
فتحت منى الباب وهي ترتجف في داخلها, لم تصدق نفسها حين اتصل بها يخبرها بقدومه, ولازالت تشعر بالخوف منذ ان كلمها, لقد حانت اللحظة, واقترب الامر من نهايته, ستعلم قراره , وسينتهي كل شيء.
دخل وائل بهدوء, وعلى شفتيه شبه ابتسامة, وبحث بعينيه عن مؤمن.
منى: مؤمن مش هنا, نزل من شوية, مكانش متأكد انت جاي ولا لأ.
جلس دون ان يتحدث,وجلست وهي تشعر بالقلق.
منى:.................
وائل: ازيك يا منى؟.
منى: الحمد لله.
وائل: ....وحشتيني.
شعرت بقلبها يخفق, مالذي يقصده؟.
منى: .....وانت كمان!!!.
وائل: كنتي فاكرة اني مش هاجي؟.
منى: معرفش , مكنتش متأكدة.
وائل: عاملة ايه؟.
م*منا قلت كويسة
منى: انت رأيك ايه؟.
وائل: قلقانة؟.
منى: انت قلت هتصلي استخارة, اكيد ربنا هيهديك للصح ,فمش من حقي اقلق.
م* طبعا بموت من القلق
وائل: تفتكري قررت ايه؟.
منى:.................
م*اخلص ,انا دمي نشف
منى: كل شيء قسمة ونصيب؟؟؟؟.
وائل: اكييد.
م*اوباااااااااا
وشعرت بالدم يهرب من عروقها.
منى:...........
وائل: عشان كل شيء طبعا قسمة ونصيب, والحاات دي بإيد ربنا, ...عشان كده انا اخترت اكمل.
منى: تكمل؟؟؟,.....معايا؟؟؟.
وائل: امال هكمل مع مين؟.
منى:.............
وائل: ايه؟, انتي كنتي فقدتي الامل فيا خلاص؟.
منى: معرفش.
وائل: بصراحة انا في الاول كنت محتار جدا , لاني كنت قبل ما تحكيلي مقرر نهاية بجد, بس بعد كده, بدأت اهدا, وفكرت ان صراحتك تستاهل مني اني اسامحك, وبعدين المفروض أقدر انك كنتي صغيرة وغلطتي, وصراحتك خلتني اتأكد انك عايزة تبدأي بداية جديدة, وعمرك ما هتبصي على القديم, انا عندي حق ولا...؟؟؟.
منى: ايوة, ايوة, طبعا, قديم ايه وزفت ايه.
وائل: وانا في المقابل عمري ما هعاتبك, ولا همسكلك الي حصل, طول مانتي امينة معايا, ومخلصة, لاني وافقت اني اكمل معاكي بالرغم من الي حصل, وانا بإذن الله هكون امين عليكي, مادام قبلت اننا نكون سوا, منا مش هاخدك ابهدلك معايا واعايرك, مادام اعترفتيلي وانا رضيت , يبقي كأن محصلش.
شعرت منى بعواطف جياشة تجتاحها, ودمعت عيناها قليلا, وهي تبتسم, انها تسمع منه كلام, غير الذي توقعته , بل وافضل مما كانت تتوقعه لو وافق العودة اليها, لقد قال ما ارادت ان تسمعه بالظبط ,دون ان تطلبه هي منه.
منى:.............
وائل: مش هو دا معنى السماح برضة؟؟.
منى:..........
وائل: انتي معايا يا منى؟.
منى: معاك طبعا, وان شاء الله هكون معاك, وهكمل معاك, وربنا يقدرني اخلصلك واراعي ربنا فيك, بس انت فعلا مسامحني؟؟؟.
وائل: مكنتش بقيت هنا النهاردة.
منى: وبجد الموضوع دا مش هيأثر علينا تاني؟؟.
وائل: اتمنى.
منى: بجد؟؟.
وائل: يا منى انا لما قلتلك بحبك مكنتش بهذر, او بقلك كده والسلام, انا برضة استنيت لغاية ماحسيتها عشان اقولها, عشان اكون قد كلامي, ولما استنيت اسبوعين عشان اقرر ارجعلك ولا لأ, كان عشان اتأكد ان عمر ما الموضوع ده هيأثر عليا في المستقبل, ويكون قرار مالوش رجوع ان شاء الله.
منى: انت عارف الاسبوعين دول عملو فيا انا ايه؟.
وائل: ...........
منى: موتوني, انا كنت اتأكدت خلاص انك مش عايزني, قلت خلاص, ربنا يستر بقي, بس كنت اتأكدت من حاجة تانية كمان.
وائل: .....؟؟.
منى: اني مقدرش اعيش من غيرك , ...ومقدرش ابعد عنك, اتأكدت اني بح.....
قاطعها وائل.
وائل: بس, اوعي تقولي حاجة وانتي متسرعة, حتى لو حساها دلوقتي ,متقوليهاش بالله عليكي يا منى.
منى:......., ليه؟؟.
وائل: انتي بتقوليها رد على الي انا عملته, او رد فعل للبعد مش اكتر, انا عايزك تكوني حساها وحباها.
منى: بس انا بجد حساها.
وائل: برضة , بلاش النهاردة, وبلاش دلوقتي,خلينا نرجع لبعض الاول, عشان احسها منك ,واعرف افرح بيها.
منى: حاضر.
وائل: بس يا منى, انا بحذرك تحذير اخير, لو عرفت ان الموضوع دا له امتداد لغاية دلوقتي, او له لسه تأثير عليكي, انا هيكون ليا تصرف تاني خالص.
منى: مفيش , صدقني مفيش.
وائل: يبقي ربنا يكرمنا ان شاء الله.
منى: وائل,.... شكرا.
وائل:...؟؟؟.
منى: انت وثقت فيا ,واحترمتني وحبتني, وانا مش قادرة اقلك على الي انا حساه, عشان انت مانعني, فمش قادرة اقلك غير شكرا.
وائل: انا مبعملش حاجة عشان تقوليلي شكرا, انا بعمل عشان انا بجد بحبك ,وعايز اعيش معاكي انتي, واكمل معاكي انتي عمري كله, وتكوني ام ولادي, ومش عايز غيرك , عشان كده قدرت اسامحك, وعشان كده انا عايزك تحبيني بجد, الحب الي يعمر بيت , مش بتاع المراهقين ولعب العيال.
م*انا شكلي فعلا بحبك يا وائل
منى: ان شاء الله, ربنا الي عالم بالي في القلوب يا وائل.
دخل معتز ليسلم عليه في حرارة, وهو يقول.
معتز: وحشتنا يا راجل, مجتش الاسبوع الي فات ليه؟.
وائل: كان عندي ظروف الاسبوعين الي فاتو دول,بس الحمد لله عدو على خير, ان شاء الله هنطلكو على طول.
معتز: انا كنت بجاملك بس عادي كده, مش قصدي انك تنطلنا كل شوية يعني, ناوي تزهقنا ولا ايه؟.
وائل: انت فاكر اني باجي عشان منى, انا باجي عشان ازهقك مش اكتر.
نظرت اليه منى وكأنها تراه لاول مرة, ان وائل حقا الرجل الذي يستحق ان تحبه, والذي تتمنى ان تقضي معه عمرها,وجال بخاطرها احمد, الا انها نفضته عن افكارها في عنف , وهي تدعو الله ان يقدرها على الاخلاص لوائل, وان ينسيها احمد تماما .
وبعد ذهابه شعرت بالرغبة في ان تقولها له حقا, حتى تؤكد ما تشعر به, وتصدقه,ويصدق هو نيتها للاخلاص, اتصلت به.
وائل: فيه حاجة يا منى؟, نسيتي حاجة يا حبيبتي؟.
منى: اه نسيت, او بمعنى اصح انت كنت مش عايز, بس انا غصب عنك هقولك.
وائل: فيه ايه ؟, خير؟.
منى: انا بحبك يا وائل.
م* انا بحبك
وائل: .....وانا كمان بحبك يا حبيبتي.
منى: خد بالك من نفسك.
وائل: وانتي كمان يا منى, عشان انتي مش لوحدك, انا معاكي , خدي بالك من نفسك عشاني وعشانك.
م* هاخد بالي كويس منك ومنى, وان شاء الله هتفضل معايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:20 pm

منى: انا لغاية دلوقتي اصلا مش مصدقة نفسي حتى, انا من ساعة ما قالي كده و انا هتجن, عارفة ,حاسة زي الي طايرة.
قالت منى هذا الكلام لسارة وميرنا, بلهجة سعيدة وبوجه ضاحك.
ميرنا: مبروك يا موني يا حياتي, انا عمري في حياتي مافرحت لحاجة زي الخبر دا.
سارة: انا مش قلتلك, وائل طيب والله ويستاهل كل خير.
منى: بس بقى, انا من ساعتها وانا حاسة اني بحبه.
نظرت اليها سارة في شك.
سارة: بس انا مش مقتنعة بحكاية بقيت بحبه من ساعتها دي.
منى: والله العظيم يا سارة انا حاسة بكده فعلا, شوفي وانا معاه كنت بدعي ان ربنا يحببني فيه ومحصلش, بس اول ما بعدنا وحسيت انه هيضيع مني خلاص , كنت هموت عليه, ومكنتش متخيلة اني ممكن حتى اكمل مع واحد غيره,والاسبوعين الي سابني فيهم عدو عليا سنين وسنين, كنت بموت فيهم, بس انا حاسة ان ربنا عمل كده عشان اعرف احبه, واتأكد من مشاعري.
سارة: بس تفتكري دا مش رد فعل لطيبته وبس؟.
منى: وحتى لو, بقي بالله عليكي يستاهل يتحب ولا لأ؟, واحد غيره كان زمانه سايبني, او كان زمانه عاملهالي حدوتة في الرايحة وفي الجاية ,كأنه ماسكلي زلة.
ميرنا: هو مسألكيش في حاجة عن الموضوع دا خالص؟.
منى: سألني شوية تفاصيل كده, كنتو بتخرجو سوا , اخر مرة كلمتيه امتى, قعدتو قد ايه بتتكلمو, كده يعني, بس انا كنت في نص هدومي وانا برد.
سارة: ومكانش زعلان وانتي بتحكيله؟.
منى: هو كان وشه بيضلم كده شوية ,بس كان لازم نخلص من الكلام في الموضوع دا بقي,اصل فعلا انا مخرجتش مع احمد الا كام مرة بالعدد, كنا بنشوف بعض في الكلية, بصراحة انا قلتله كل الحقيقة, حتى حكاية ان احمد كلمني يوم قراية الفتحة, انا لازم انهي كل حاجة قديمة بقي, عشان اكمل مع وائل على نضافة.
ميرنا: بجد حاسة انك بتحبيه؟.
منى:ايوة, انا من ساعتها مبطلتش شكر لربنا اصلا.
ميرنا: اهو انا عملت كده في الاول, سبحان الله زي الي حصلي بالظبط, لما موضوع مازن دا حصل, فقت كده , وبدأت من ساعتها بقي احب خالد.
سارة: والله يا بنتي انا كنت بدعيلك دايما وعلى طول , ان ربنا يهديكي ليه, ويعقلك, الحمد لله ,انا فرحنالك اوي يا منمن.
منى: ربنا يخليكو ليا بجد, انا مش عارفة من غيركو كنت هعمل ايه, يعني لو مكنتش عملت بنصيحتكو وقلتله, مش عارفة ايه الي كان ممكن يحصل.
ميرنا: يلا يا ستي , اي خدمة.
سارة: طيب اسألك سؤال, هو لو كان بعد الشر وائل سابك , كان ممكن تعملي ايه؟, ممكن ترجعي لاحمد؟.
منى: لا طبعا, احمد ايه, لا , ولا عمري ان شاء الله افكر في احمد دا تاني, قال احمد قال, انتي بتجيبلي السيرة الفقر دي ليه دلوقتي.
سارة: دا ايه دا كله, ربنا يهدي.
ميرنا: المهم هو ينساكي بقي, زي مانتي نسيتيه.
******************
منى: سرحان في ايه؟.
وائل: مفيش يا موني.
منى: لا بجد, قولي مالك؟.
نظر اليها وائل في صمت قليلا, قبل ان يقول في هدوء.
وائل: انتي قولتيلي ان احمد امام عايد السنة دي, صح؟.
م*انت لسه دماغك بتجري في الموضوع؟؟,يادي النيلة, ربنا يستر
منى: ايوة.
وائل: طيب هيبقى ايه الوضع؟.
منى: وضع ايه يا وائل؟.
وائل: الوضع معاكي, انتي قلتيلي انه صاحب اصحابك, يعني هتشوفو بعض.
منى: لا , قلتلك انه كان صاحب شيرين, مش صاحب اصحابي, وبعدين شيرين اتخرجت خلاص, وانا ماليش اصحاب غير سارة وميرنا,وانت عارف دا, واكيد مش هيكون ليا اي احتكاك بيه.
ثم نظرت اليه بلوم , يحمل شيء من خيبة الامل.
منى: انا كنت فاكرة انك واثق فيا.
نظر اليها وائل بنفس تعبيره الهاديء.
وائل: انا واثق فيكي , الحمد لله, ودا مش رجوع في كلامي الي قلتهولك قبل كده, لا سمح الله, بس انا مش واثق فيه هو, وعمري ما هثق فيه ولا هطمنله, وانتي معاه في الكلية.
قالت منى بسخرية غاضبة قليلا.
منى: يعني ايه يعني؟,احول من الكلية؟.
قال وائل ردا على لهجتها الساخرة.
وائل: انا مبهزرش يا منى, بس انا الي اتعاملت مع الولد ده في موضوع شبه الي احنا فيه, وانا الي اعرف هو ممكن يعمل ايه, ومش عيب اني افكر في حاجة معرضين ليها, رغم وعدي ليكي باني مش هناقشك في الموضوع دا تاني, بس انا مش بكلمك في الماضي, انا بكلمك في حاجة في مستقبلنا مع بعض.
نظرت اليه في توتر.
م*طبعا, وهو انتي كنتي فاكرة ايه؟,كنتي فاكراه هيدوس على زرار ينسي, دا ولد يا بنتي, زي اي ولد, يعني طبعه يشك ويغير ويضيق عليكي الدنيا
بس وائل مش كده
وليه بقي مش كده ان شاء الله ,ليه؟, هو مش راجل؟
بس هو عنده حق
هو مش قالك مش هلومك ولا اعاتبك ولا حاجة
هو مقالش حاجة, هو بيفكر بس
يعني واخرة تفكيره دا ايه؟
نحل المشكلة دي بس وهتعدي, عادي
طيب يا ستي,لما نشوف حله هيبقي ايه
منى: طيب انت في دماغك ايه؟.
وائل: انا معنديش حل يا منى, عشان كده انا كنت سرحان, لو كان عندي حل كنت قلتلك عليه من غير حيرة.
منى: وانا كمان معنديش حل, كنت بتقولي ليه بقى من الاول.
وائل: مانتي الي سألتي, انا مكنتش عايز اقلك, كنتي عايزة تعرفي ايه الي مضايقني.
م*اهلا اهلا, انت رجعت تفكر في الموضوع دا تاني بجد, اتفضلي يا ستي, اصلك كنتي بتقولي عنده حق
ماهو فعلا الموضوع كده اتحول لمشكلة
وهو ايه الي مسكته من يوميها, قاعد يفكر في الموضوع وحاطه في دماغه, وشاغل دماغه بيه
يمكن لسه فاكر دلوقتي
حرام عليكي, دا الراجل مقلوب بقاله مده, وانتي ولا انتي هنا, اتاريه بيفكر, وتعبان من التفكير كمان
مادي حاجة تخليني احبه اكتر, يعني اولا بيغير عليا, وثانيا مكانش عايز يضايقني بالموضوع , لولا اني سألته
ولما مكانش عايز يضايقك, كان قاعد مكشر ليه
يووه بقي, انا مش عايزة افكر فيه انه خنيق وغيور , هو عمره ماعملي حاجة تبينلي كده
امال هو بيعمل ايه دلوقتي, اتفضلي يا ستي اهو بيثبتلك رجولته
وائل مش محتاج يثبتلي حاجة,انا شفت قمة رجولته لما قالي انا مسامحك, هو ايه الاصعب, ان الواحد يكون يعمل راجل ويسيب واحدة بيحبها عشان غلطت؟, ولا الرجولة انه يسيطر على نفسه ؟, ويقدر يتحكم في مشاعره, ويقدر يسامح, ايه الي اصعب؟
كمان هتعلقيله وسام, دا طلع ملاك بقي, طيب لما نشوف الملاك دا هيعمل فيكي ايه
مش هيعمل حاجة, ان شاء الله هيكون اكتر بني ادم متفاهم وحنين وعاقل
ماشي, وادينا بنتفرج, انا هروح منك فين يعني
*****************
شعر احمد بالفارغ بعد سفر لينا, وانقلاب نورا عليه بعد معرفتها بعلاقته بأخرى, ودفعه ذلك الشعور للتفكير في منى, وشعر بالحنين الشديد اليها, منذ رآها اخر مرة وهي غاضبة وهو يريد ان يحادثها.
أ*يعني عدا شهر اهو من ساعة ما شفتها, لا كلمتني ولا سمعت حتى خبر
وانت عايز تسمع منها ليه؟
انت قلتلي انه هيسيبها, وهترجعلي
وانت عايز منها ايه لسه؟, هتفهمها امتى بقي, لما بنت تسيبك وتتخطب, تبقي مش عايزاك
بس هي فاكرة ان انا الي قلت لوائل
دي تلاكيك يا حبيبي, تلاقي حد حب يقوله ,وهي ماصدقت تشيلك انت زنبها
بس هي واحشاني اوي
يا ايمو لو مضايقك ان لينا سافرت , شوفلك حكاية تانية, وبطل تفكير في القديم
انت برضه مش فاهم, انا لما كنت مع منى, سبحان الله مكنتش بفكر في حد تاني, يعني انا عمري ما صاحبت عليها,ولا كنت عايز غيرها اصلا, مع اننا كنا بنتخانق تقريبا كل يوم
قصدك ايه, انك كنت كويس معاها يعني؟
ايوة,يعني الاحساس بالاستقرار الي كنت حاسه معاها انا مش لاقيه مع حد دلوقتي, انا ايام صافي ....
اوعي تتكلم عن صافي, اهي دي الي كانت هتضيعنا, دنتا دخلت بسببها المستشفي ياراجل
ايوة , انا كنت بحبها, بس هي دوختني معاها, بس منى, كانت كل الي بتمناه في بنت, معرفش ايه الي بوظلنا الدنيا كده
يابني دي كانت خنقة دانت مشفتش معاها يوم كويس
بس معرفش ليه واحشاني بالشكل دا
متشوفش وحش,انت لو زهقان كلم واحدة واتنين وتلاتة, انا مش عارف انت ايه لي كان عاجبك في الاستقرار كده يعني, هو فيه احلى من انك تكون حر
انا لازم اكلم منى
شوف اقله ايه يقولي ايه
معرفش ,ماليش دعوة , انا عايز اكلمها تاني, البنت دي لسه بتحبني, اكيد لسه بتحبني, ازاي تنساني بالسهولة دي؟
بقلك ايه متجبش لنفسك مشاكل, انت اتجننت , وائل عبد الكريم تاني
انا مش معايا نمرتها الجديدة, انا هكلمها ع البيت , لا اقلك, هخلي رشا تجيبلي نمرتها من حد من اصحابها
هتكلمها تقولها ايه بس؟
معرفش, المهم اكلمها, وهثبتلك انها لسه بتحبني
انت حر, بس انت بقي الي غاوي مشاكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:20 pm

اندهشت منى لرقم الهاتف الغريب الذي ظهر على شاشة هاتفها, انها لا تعرفه, من الذي يتصل بها في منتصف الليل؟, اعتدلت في سريرها وهي تضيء نور الاباجورة بجانبها, وقامت من نومها متذمرة قليلا بمزاج عكر.
منى: يعني اليوم الي انام فيه بدري عشان اصحي للشغل فايقة, حد يصحيني, دا ايه القرف دا.........الو.
لم تسمع صوتا من الطرف الاخر, فقالت بلهجة غاضبة قليلا.
منى: مين معايا....الو.....هترد ولا اقفل؟.
احمد:........منى!!.
تسمرت منى لدي تعرفها على الصوت.
احمد: انتي ساكتة ليه يا منى؟.
افاقت قليلا من دهشتها ,وقالت بحدة.
منى: انت جبت نمرتي منين؟.
احمد: مش مهم, المهم اني جبتها.
منى: ممكن متطلبنيش تاني.
احمد: منى متقفليش لو سمحت, انا عايز اتكلم معاكي.
منى: انت عايز ايه مني تاني؟.
احمد: انا عايز اكلمك, عايزك انتي, انا ...انا لسه بحبك.
احمر وجه منى من الانفعال, وشعرت برأسها يدور.
منى: وبعدين؟؟.
احمد: معرفش, وبعدين؟, انا معرفش, بس انا بحبك لسه , واكتر من الاول, انتي غلطتي انك اتسرعتي يا منى, ليه اتخطبتي؟, ليه سبتيني؟, انا كنت محتاجلك اوي.
خفت الحدة قليلا من صوت منى.
منى: انت مش عارف انا ليه سبتك ولا بتستعبط؟, انا سبتك عشان انت السبب , انت الي عملت كده, وبعدين خلاص, الكلام معادش يغير حاجة, يا احمد انا دلوقتي مخطوبة وبحب خطيبي.
احمد: كدابة, انتي عارفة كويس انك بتحبيني.
منى: انا منكرش اني كنت, بس اسمها كنت يا احمد, انا دلوقتي في وضع ميسمحليش افكر فيك, ميسمحليش حتى اني اكون بتكلم معاك دلوقتي, انا برد عليك بس عشان العشرة الي بينا.
احمد: طيب والعشرة الي بينا دي هانت عليكي كده ازي؟, يا منى انا ضايع من بعدك, انامش عارف اركز في شغلي, ولا عارف اعيش.
منى: انت جاي تقولي الكلام دا ليه؟, انت مثلا عايزني اسيب خطيبي؟,حتى لو دا حصل وعمره ما هيحصل ان شاء الله, انا مش هفكر اني اغلط الغلطة دي تاني, يا احمد انت ليه مش فاهم, انت الغلطة الوحيدة الي في حياتي, يعني ازاي هفضل احبك بقي بعد كل دا؟.
احمد:انتي بتقوليلي الكلام دا من ورا قلبك, انتي عمرك ما حبيتي وائل ولا عمرك هتعرفي تحبيه, لانك بتحبيني انا.
زفرت منى , وهي تشعر برأسها يغلي, وعينيها تدمعان.
منى: لا يا احمد, انا بحب وائل دلوقتي يا احمد.
احمد: كدابة, ولو انتي عايزة تصدقي كده, انا مش هصدق, يا منى انا عارفك اكتر من نفسك, انتي طيبة وعايزة تبقي صح عشان تمشي في السليم, بس قلبك عارف انتي بتحبي مين.
شعرت منى بالوهن في صوته يقتلها, وترقرت الدموع من عينيها في صمت ولم تجب عليه.
احمد: بقي بتحبيه زي ماكنتي بتحبيني؟,حتى لو كده, انا بقي بحبك اكتر منه, لاني عارفك اكتر منه .
قالت منى بصوت خنقته الدموع.
منى: احمد , لو بتحبني بجد زي ما بتقول, سيبني في حالي, ابعد عني, سيبني اعيش حياتي, انا مش عارفة اعيش حياتي وانت بتراقبني, مش عارفة اتنفس وانا حاسة انك لسه موجود حواليا, مش عارفة احس براحة, وانا عارفة انك مستنيلي غلطة, ابعد عني بقي, اطلع من حياتي وريحني, احنا تعبنا بعض كتير اوي يا احمد, لو دا مش مبرر اننا نبعد, يبقي فكر فيا كأني اختك, واتمنالي الخير, وسيبني في حالي عشان ارتاح وانت ترتاح.
بهت احمد من كلام منى الشديد.
احمد: بس انا مش قادر ابعد عنك.
منى: لازم تبعد, لازم تختفي كمان من حياتي, عشان انت تعرف تعيش, اعتبر الي بينا كان غلطة كبيرة ومحصلتش, مش الي بيغلط يا بيتوب يا بيندم, انا مش عايزة اندم, انا عايزة اتوب واخلص من الي حصل, انت كمان لازم تشوف طريقك, وتشوف واحدة تحبها بجد, وتخلصلها, وتعيش عشانها, وتراعي ربنا فيها عشان ربنا يكرمك.
شعرت منى بالدموع حارة على وجنتيها بعد قولها هذا الكلام, والمها قلبها.
احمد: بس انا مش عايز غيرك, انا لو مع واحدة تانية هبقي معاكي بروحي,..انا بحبك.
هتفت به من بين دموعها.
منى: يا احمد حرام عليك, ارحمني بقي.
صمت احمد وشعر بقلبه يعتصر, وتلألأت الدموع بعينيه,وهمس بصدق.
احمد: مش هعرف احب غيرك.
منى:...........
اخذت تبكي للحظات, ثم تمالكت نفسها قليلا, وقالت.
منى: يا احمد, بالله عليك انساني, انا خلاص خرجت من حياتك, متدخلنيش تاني, وهتحب ان شاء الله,مين قال انك مش هتعرف تحب, ان شاء الله ربنا يرزقك بواحدة كويسة تحبها وتحبك.
احمد: يعني خلاص يا منى.
منى: احنا قلنا خلاص من زمان يا احمد, وقلناها كتير, بس المرة دي بجد, مع احترامي ليك, انا مش عايزة اسمع صوتك ولا اشوفك تاني.
احمد:....يعني دا اخر كلام عندك؟؟.
قالت وبكاءها الصامت يزداد.
منى: اه.
احمد: ماشي يامنى, زي مانتي عايزة.
منى: سلام يا احمد, سلام اخير بجد.
احمد: سلام يا احلى حاجة حصلتلي في حياتي.
واغلقت الخط, وانفجرت في البكاء.
م*ليه يا احمد,’ ليه؟, ليه؟, ليه؟, ليه بتتصل بيا تاني؟, بتوجعلي قلبي تاني ليه حرام عليك, ليه كلمتني؟, انا بحب وائل, انت عايز منى ايه, منا كنت بحبك,وكنت معاك , انت الي وصلتنا لكده مش انا ,انت الي كنت بتتحكم وبتتغير مشاعرك وبتقسي عليا, وفي فترة قليلة سبنا بعض فيها كنت عارف عليا اكتر من واحدة, ولا عمرك حبيتني, ولا عمرك شجعتني على اني اعيشلك حياتي, كنت كل ما اقرب منك انت بتثبتلي اني غلطانة اني بسمع كلام قلبي وبجيلك, وبرضة جيت على نفسي واستنيتك, وانت الي مجتش, انت الي مكنتش عايزني مش انا, راجعلي ليه دلوقتي, مش هاين عليك تشوفني مع حد غيرك, لانك لسه اناني, وعمرك ما فكرت فيا حتى وانا معاك, كنت بتفكر في نفسك طول الوقت, حلوة اوي دي, انت الي تعملها وتيجي تلومني, وتيجي تقولي بحبك, وليه سبتيني, جاي تحاسبني على غلطاتك يا احمد, انا كنت بعمل عشانك, كل الي بتقولي عليه برضايا او من غير, بس كان المهم اريحك ولا كنت بتقدرني وقتها, ولا حتى دا شفعلي عندك وقت ما قررت انك تبعدني عنك, وتسيبني, المفروض انا كنت اعمل ايه؟, وطالبني دلوقتي , المفروض اعمل ايه؟, اسيب خطيبي واجري اقلك انا بحبك, رجعني لو سمحت, لا يا احمد, انت خلاص, خلصت كل فرصك معايا, ومش مستعدة اعيده تاني, انا مصدقت هديت وعرفت اعيش, راجعلي تاني, عايز تشقلبلي حياتي, زي ما بتعمل في كل مرة برجعلك فيها,ياريتني ما عرفتك, وياريتني ما حبيتك, وياريتني ما سبتك تأذيني بالشكل دا, ابعد عني يا احمد الله يخليك, وسيبني بقي اعرف اتنفس هوا نضيف, واعيش بجد بقى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالجمعة 26 أغسطس 2011, 3:22 pm

]size=24]
كدة فاضل فصلين هبقى انزلهملكم بعدين بقى
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
eng:mohamed mahmoud
مشرف سابق
مشرف سابق
eng:mohamed mahmoud

ذكر
عدد المساهمات : 3773
العمر : 28
المزاج : أحيانا .. يكون اكرام الحب ..دفنه
الجامعة : جامعات خاصة
الكلية : كلية الهندسة
الفرقة : الرابعة
الشعبة : كهرباء حاسبات و اتصالات
المحافظة : الاسماعيلية
المدينة : الاسماعيلية
نقاط : 7417
تاريخ التسجيل : 12/04/2010
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 8:05 am

مجهود اكثر من رائع
وقصة واقعية جدا
ولكن هناك بعض الملاحظات
احمد البطل برغم كل عيوبه وبرغم انانيته الا انه كان قابل للتغيير للاحسن
البطلة منى ما اعتقدش انها كانت بتحب البطل ولا عمرها حبته وهتعيش عمرها كله تتعذب حتى لو حست ببعض الاوقات السعيدة لكن عمرها ماهتنسى الا اللى عملته
وكان من الافضل انها تصده من الاول






الدرس المستفاد :لا للارتباط لان النهاية ستكون ماساوية
لايوجد افضل من الاخوة على الاقل لن تجلب الالم لاى طرف لكن التمادى فى العلاقات هو من يسبب الجروح
اشكرك احزان الحب بشدة على مجهودك الرائع اشكرك اختى بشدة فالقصة قمة فى الروعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملاك البرئ
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة
الملاك البرئ

انثى
عدد المساهمات : 536
العمر : 28
العمل/الترفيه : مشاركه مواضيع المنتدى الرائع
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثانية
الشعبة : لسه فاضل سنه
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 3835
تاريخ التسجيل : 09/12/2010
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 9:55 am

فعلا القصه بجد روعه وشكرا لمجهودك الرائع بس ياريت

تحاولي تنزلي الجزء الي فاضل انا متشوقه اعرف النهايه

شكرا ليكي

تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 12:02 pm

شكرا لمروركم وحاضر هنزل الباقى بس العصر باذن الله هنزل العشرين حلقة مع بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 4:00 pm

عدلت منى من وضع سماعة الهاتف على اذنها في عصبية.
منى: حاضر يا وائل ...,حاضر.
وائل: تخلصي السكاشن الي عندك وتروحي على طول, متعديش مع اصحابك, مش لازم يعني.
منى: حاضر يا وائل, دي عاشر مرة تقولي الكلام دا, فهمت حاضر.
وائل: لو خلصت بدري هكلمك نروح سوا.
منى: حاضر ان شاء الله.
وائل: ماشي يا حبيبتي, خدي بالك من نفسك.
منى: مش هتوه نفسي حاضر.
وائل: طيب يا ظريفة, يلا,..سلميلي ع البنات, سلام يا موني.
منى: سلام يا حبيبي.
اغلقت الخط والتفتت لسارة وميرنا اللتان كانتا تتنظراها وهما تتحدثان.
منى: اووف, ميت مرة يقولي ويأكد عليا, خلصي يا منى وروحي على طول ,خلصي يازفتة وروحي, منا سمعتك اول مرة.
وائل: طيب هو مش هنا في الجامعة, مجتيش معاه ليه؟.
منى: اصله جاي من بدري, انا قلت اجي براحتى, وبعدين ييه, حرام عليكي, عايزاني كنت اسمع الموشح الي اتقالي في التليفون دا طول الطريق, وتروحي بدري, ولو شفتي حد من اصحابك الصبيان سلمي وامشي على طول متقفيش, وبطلي الضحك والدلع بتاع البنات في الجامعة دا, ناقص يقولي متعديش الشارع لوحدك, كأني جاية اول يوم مدرسة.
ميرنا: ماهما كلهم كده, يعني عندك خالد يقولي متسلميش على رجالة خالص, اقوله طيب واصحاب بابا الناس الكبيرة دي الي بتمد ايدها وتحرجك, يقولي ابدا, اقوله دا راجل اد ابويا يقولي برضة.
سارة: طيب ماهو عنده حق.
ميرنا: اه ,على الناس بس, لكن لما يجي يمسك ايدي واقوله حرام , يعملهالي حكاية, يعني انتي تسلمي على الرجالة الغرب, وتيجي تقوليلي انا حرام,ويزعل ويتقمص وتبقي ليلة, المباديء مبتتجزأش, مش على الناس كل حاجة حرام, وعليه حلال يعني.
منى: بس انا عارفة وائل بيعمل كده ليه؟.
سارة: عشان احمد يعني؟.
منى: اه, يعني وهو احمد مثلا لو شافني هييجي يسلم عليا.
سارة: انتي مكنتيش قلتيله انه كلمك؟.
منى: لا طبعا, انتي مجنونة, دا لو عرف خلاص بقي , يسيبني ويريح دماغه مني.
سارة: ليه يا بنتي ؟, انتي مش ممشياها معاه صراحة؟.
منى: بس الحاجات دي بقي متتقالش, يعني انا لو رحت قلتله ان احمد كلمني, كأني برجع الموضوع دا تاني ينط في حياتنا, وبشككه فيا بنفسي, ومهما افهمه اني هزأته وبهدلته مش هيصدق,يا سارة مش كل حاجة تتقال كده.
ميرناا: المهم ميكونش الزفت سجلك ولا حاجة.
منى: حتى لو سجلي, انا مقلتش حاجة غلط, انا كل الي قلته انه يبعد عني بقي وانا بحب خطيبي.
ميرنا: تفتكري ممكن يكون في الكلية النهاردة؟.
منى: مفتكرش , احمد معادلوش اصحاب كتير هنا خلاص, عشان قطع من الكلية السنة الي فاتت, وعشان بيشتغل, مفتكرش هييجي في تاني اسبوع كده, اكيد هيعدله شهر في البيت.
ميرنا: والله انتي ادرى.
توقفت سارة امام المبني الذي به السيكشن.
سارة: تصدقو بالله, انا ماليا مزاج ادخل السكشن دا اصلا.
منى: لا, بقلك ايه, ليطلع وائل كده ولا كده يتمشي يلاقيني قاعدة, يقولي مدخلتيش ليه امال انتي جاية ليه, تعالي يا بنتي ندخل, انا مش ناقصة كلام من حد.
ميرنا: هما هياخدو الغياب؟, انا حاساهم السنة دي سخنين علينا اوي.
سارة: لا احنا الي خدنا علي الاستعباط.
منى: لا حول ولا قوة الا بالله.
سارة: خير.
منى: لفو وشكو , رشا قدامي اهي.
اشاحتا بوجيههما بعيدا وسارة تقول.
سارة: ودي ايه الي لسه بيجيبها هنا دي؟.
منى: انا اسمع انها لسه مع عبد الحميد, تلاقيها جياله.
سارة: ربنا يهديها بقي وتعقل.
ميرنا: يهدي مين؟, رشا عادي؟؟, دي ماركة مسجلة.
سارة: بس يا ميرنا متتكلميش على البنات.
منى: ياربي , دنا مش هخلص من وائل, لو جت وكلمتني.
نظرت سارة تبحث عنها.
ميرنا: لا هي مش واخدة بالها مننا اصلا,فيه واحدة وقفتها هناك , مديانا ضهرها.
منى: انا مش عارفة انا هخلص امتى من الحكايات دي بقي.
سارة: ماهو على قد ما دخلتي في علاقتك باحمد, على قد ما هتاخدي وقت تخرجي منها.
منى: يانهاري؟, يعني هعد سنة ونص اعصابي مشدودة كده؟؟.
سارة: ههههههه, يعني مش اوي كده, يعني لو شيلنا منهم اول كام شهر الي كان لسه بيظبطك فيهم, يبقي هتصفصف على سنة.
منى: انتي بتهذري انتي كمان, دنا والله هتجن من الموضوع دا, حاسة ان وائل مش مرتاح رغم انه بيحاول ميبينليش دا.
سارة: اصل هو معذور, يعني انا بيتهيألي ان اي حد عنده هيكون اهون من احمد.
ميرنا: طيب بس الي حصل بقي , نعمل ايه في حظ البنت الغلبانة دي.
منى:حظي انا وحش؟؟, طيب دنا حظي بالدنيا اني وقعت في واحد زي وائل ميتقدرش بمال, عقل ايه واخلاق ايه, وبيحبني بطريقة عمري ما حستها حتى مع احمد, بيحبني بالافعال مش بالكلام, انا فعلا بقوم وانام احمد ربنا عليه.
سارة: ايه دا كله؟؟, الله يرحم زمان , مكانش حد بيعرف يقول كلمه حلوة في حقه قدامك.
منى: والله يا سارة, انا نفسي مستغربة, صحيح احنا على طول بنشد مع بعض, بس كل دا ولا ييجي حاجة في خناقاتي انا واحمد, يعني وائل عمره ما جرحني ولا غلط فيا حتى وهو غضبان,ولا اتهور واتعصب زي احمد, والله انا حاسه اني بحبه بجد واتعلقت بيه اوي, ربنا يخليه ليا.
سارة: انتي مش عارفة بجد انا مبسوطالك قد ايه.
ميرنا: وانتي بقي مش ناويين نفرح فيكي ؟؟.
سارة: ايه؟, عندك عريس؟.
منى: اه صحيح يا بت انتي, انا مش كنت كلمتك على موضع اخويا؟, لا كلمتي مامتك ولا عملتي حاجة.
سارة: منا كلمتها , انا مش قلتلك يا ميرنا, قالتلي اني مينفعش افاتح بابا في دا وانا لسه في تانية ولا تالتة, يا اما هفتح عنين بابا عليا, واخليه ياخد باله مني ومن علاقتي بيكي يامنى, هيفتكر ان فيه حاجة بيني وبين اخوكي.
ميرنا: انتي باباكي مخنق عليكو كده ليه؟, مشافش بابا الي كان هيخطبني لمازن وناقص يجيبله الشبكة والشقة كادو, كأني قاعدة على قلبه.
سارة: اصل بابا بيحبنا اوي ,وبيغير علينا اوي.
نظرت ميرنا خلف منى في حذر, ثم قالت.
ميرنا: ااااه, يلا بقي ندخل بسرعة عشان مطلعتش جاية لعبد الحميد.
فالتفتت سارة تنظر , رأت احمد يقترب من اخته ,فقالت في ذعر.
سارة:طيب يلا بقي عشان انا كنت حاسة ان النهاردة مش هيعدي على خير.
لم تنظر منى لتتحقق من كلامهما, انها لاتريد ان ترى احمد, لا تريد حتى ان تلمحه, فبمجرد ان علمت بوجوده, وجهت نظرها للارض, وفارقتهما في سرعة تسبقهما للداخل.
م* يارب استر يا رب
**************************
قالت رشا بمجرد ان اقبل عليها اخاها.
رشا: ايه مشفتش خنقة؟ , كانت واقفة هنا من شوية.
التفت احمد يبحث بعينيه في سرعة عن منى, فلم يرها.
احمد: فين؟؟.
رشا: هناك عند السلم, معرفش كنت لسه شايفاها حالا ,تلاقيها مشيت على ما كلمت هدي.
احمد: تفتكري تكون طلعت ولا مشيت؟.
رشا: طالعة المدرجات يعني؟, معرفش, مشفتهاش بجد.
فنظر مرة اخرى يبحث عنها في وجوة الفتيات, فلكزته اخته.
رشا: ايه ياعم الحبيب, دنا كنت ما صدقت انها اتخطبت وغارت, ايه سابت خطيبها ولا ايه؟.
احمد: معرفش, متعرفليش انتي؟.
رشا: لا ياسيدي, بس لو عايزني اطقسلك.
احمد: لا مالوش لزوم, مش عايزها تعرف اني بسأل عليها لسه.
رشا : انت ايه نظامك؟,قلبت رشا ولا ايه؟.
احمد: هي الي قلبتلي دور خنيق كده, انا مش ناقص.
رشا: احمد , انت بتستهبل, انت عايز تخسرني صاحبتي؟؟.
احمد: هي مبتحكلكيش ولا ايه؟, انتو بقكو في ودان بعض دايما, روحي اسأليها, والله هي واخداني وعارفة انا ايه, مترجعش تشتكي بقي.
رشا: متستندلش, انت كده هتخليني اخسرها.
مال عليها احمد وقال بلؤم غاضب .
احمد: يعني مكانش حد قالك حاجة لما خسرتيني كريم ,ولا نسيتي؟.
رشا: دانتا رخم رخامة, انا اصلا هسيبك وهمشي, هتروح فين دلوقتي؟.
احمد: انا؟؟,لا انا قاعد هنا شوية.
أ*لما اشوف منى راحت فين
واشعل سيجارة وجلس في مكانه المعهود الذي يطل على الكلية بأكملها.
******************
استبد باحمد الملل وهو ينتظر ظهور منى, وشعر بالغضب اكثر اذ لمح وائل يتنقل في ارجاء الكلية,ولولا تأكيد اخته له انها رأتها لانصرف منذ فترة, وجال بخاطره ان يتصل بها لكنه تراجع ماذا لو لم تجب عليه؟,انه يريد ان يفاجئها , فالمفاجأة نصف المعركة, وقاوم رغبته الملحة في الجلوس بعد فترة, وقرر الانصراف, لربما لم تكن منى من رأتها رشا, او ربما انصرفت, وقبل ان يذهب لمح اخر شخص كان يتوقع رؤيته في الكلية, لمح مريم, فاقبل عليها من بعيد مبتسما.
أ* مريم تاني,رايح فين يابني؟, انت مبتحرمش؟؟
مشفتهاش بقالي كتير في الشغل, والله ليها وحشة
انت يا بني اهبل, مش كنت جاي تشوف منى, اوام غيرت دماغك
منى ابقي اكلمها باليل ولا حاجة, بس ساعة الحظ متتعوضش, من امتى كنت بشوف مريم في الكلية عندي, الحاجات دي فرص
يعني هتروحلها تقولها ايه,انت عايزها تفرج عليك الكلية
معرفش , هقولها اي حاجة والسلام
طيب خد بالك, ومتضيعش نفسك
متخافش عليا,...جايلك يامريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 4:00 pm

نظرت مريم الي احمد المقبل عليها من بعيد في دهشة, وابتسامة شبة ساخرة على شفتيها.
مريم: اعوذ بالله من غضب الله.
احمد: ايه؟, شفتي عفريت؟.
مريم: انا نفسي اعرف انت ليه بتطلعلي كل شوية زي عفريت العلبة, بلاقيك في كل مكان.
احمد: دا بس من حظي الحلو.
مريم: مممممم, وحظي انا الوحش جدا.
احمد: انا نفسي اعرف انتي بتكرهيني كده ليه؟.
مريم: انا مبكرهكش, لاني لو كرهتك يبقي انت في دايرة اهتماماتي اصلا, والحمد لله انت مش فيها.
احمد: انتي بتعملي ايه في الجامعة ؟, انتي مش اتخرجتي خلاص؟.
مريم: بطلع شهادتي, عقبالك بعد عمر طويل ان شاء الله.
احمد: وطويل ليه؟ , ان شاء الله دي اخر سنة, انا مش عايز اعتب الجامعة دي تاني بقى.
مريم: ايه ؟, شايفلك شغل؟.
احمد: لا ان شاء الله , سفرية.
مريم: ايه دا كله!!, انت عايز تسافر بقي.
احمد: انا لو عليا اهاجر.
مريم:عشان كده هتفضل طول عمرك فاشل.
احمد: انا الحمد لله مش فاشل.
مريم: قول الكلام دا للادارة.
احمد: الادارة؟؟؟, انتو ايه؟, هترفدوني؟؟.
مريم: لا , احنا بس بنعمل اختبارات وابحاث على العاملين قبل مانقدر نصرف منهم, لما تعدي الحاجات دي اقدر اقول عليك بدأت تكون مش فاشل.
نظر اليها احمد في يأس,ثم قال باستياء.
احمد: هو انتي مش شايفاني انفع خالص اكون ناجح؟.
نظرت اليه في عطف وقالت.
مريم: يا احمد لما تعوز تتغير , انت اول واحد هتحس بانك ناجح ومش هتحتاج تحاول تثبتلي او لغيري انك مش فاشل, وساعتها هترتاح ومش انا بس الي هشوفك ناجح , كل الناس هتشوفك كده.
احمد: بجد؟؟.
مريم: هو ايه الي بجد؟, طبعا بجد, بس انت انوي تكون احسن وتتغير , وربنا هيساعدك اكيد, ربنا مبيضيعش جهد حد خالص.
نظر اليها في دهشة ,ثم قال.
احمد: انتي غريبة اوي, انتي غير لينا خالص,انتو عاملين زي الشرق والغرب.
ضحكت مريم.
مريم: اه صحيح, انا سمعت ان لينا بتقول عليك رخم خلاص, انتو معدتوش اصحاب خلاص ولا ايه؟.
احمد: لا يا ستي لينا اختك دي غريبة, ليها جو تاني خالص.
مريم: ممممم, عموما يلا, ربنا يهديها ,ويهديك انت كمان بالمرة.
احمد: كمان بتدعيلي؟؟, ايه دا كله؟, انا ربنا راضي عني بقي, مش كفاية اليوم عدا من غير ما تشتميني.
مريم: يلا , انت محتاج دعاوي كتير اوي اصلا عشان يأثر فيك.
احمد: يامريم مينفعش كده ,طيب حتى راعي الكام سنة الي بينا.
ضحكت وهي تبتعد عنه.
مريم: الاحترام له ناسه يا احمد, يلا بقي انا همشي عشان الحق شئون الطلبة.
هتف من خلفها.
احمد: يارب ابقي ناسه بقي.
أ*البت دي شاربه ايه النهاردة؟, ايه الرضا دا كله
******************
م*احمد ,تاني, والمرة دي من رقمه, عايز ايه بقي؟؟؟؟
اعمل ايه انا ؟؟؟,ارد عليه ولا اعمل ايه؟؟, هي شغلانة بقي؟
ردي شوفي عايزك في ايه؟
لا انا المرة الي فاتت رديت عشان مكنتش عارفة انه هو, المرة دي من رقمه,لو رديت يبقي انا قاصدة
وايه المشكلة؟, لو مرديتش مش هيبطل يتصل, بس لو رديتي ووقفتيه عند حده, هتخلصي منه خالص
هو عايز مني ايه تاني؟, انا مش خلاص قلتله سلام اخير
ردي اعرفي, مش لازم وائل يعرف
ولو عرف؟؟؟
مش هيعرف
لا انا خايفة
.............
منى: ممكن اعرف انت بتكلمني ليه تاني؟.
احمد: طيب قولي سلام عليكم الاول.
منى: مفيش سلام, انت عايز تعملي مشاكل يا احمد, احنا مش قلنا سلام؟؟.
احمد: انا مش عايز اعملك مشاكل ابدا, انا بس محتار وملقتش حد غيرك اكلمه.
منى: فيه ايه؟.
احمد: انتي عارفة انك كنتي اقرب واحدة ليا, وانا خسرتك كحبيبة, مش عايز اخسرك كصديقة يا منى, ياريت متحرمنيش من ده.
منى: مينفعش ابقي صاحبتك ,احنا مكناش اصحاب, وبعدين دلوقتي انا مخطوبة.
احمد: انا مقلتش هنعمل حاجة غلط, بس انا فعلا ساعات ببقي محتاج حد ينصحني , وانتي الوحيدة الي بثق في رأيها, انا بس بقلك لما ابقي عايز حد ينصحني, ممكن يكون انتي؟.
منى: لا مش ممكن.
احمد: بالله عليكي يا منى ماتصديني.
م*وبعدين بقي, قول بس خلصني
منى: ماشي يا احمد, بس المرة دي بس, فيه ايه المشكلة؟, قول بسرعة.
احمد: اصل انا.....معجب بواحدة.
م*نعم ياخويا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منى: مممممم.
احمد: يعني, هي بنوتة حلوة, بس هي المشكلة بنت مديري في الشغل, وهي محترمة اوي ما شاء الله.
منى: ممممم.
م*وانت بتسألني انا ليه يا ظريف
وشعرت بشيء من الغيرة يتسلل الي قلبها.
احمد: وذكية.
منى: ....طيب فيه ايه المشكلة؟.
احمد: المشكلة ان انا.... عايز اخطبها.
م*.....................................
منى: ممم.
احمد: بس هي بنت ناجحة اوي وانا لسه في الكلية, فانا قلت استني لما اخلص السنة دي ان شاء الله, بس المشكلة بقي, افاتحها دلوقتي واعرفها, ولا استني لما ابقي جاهز اتقدم؟.
م*مممممممم ,وانت بتسألني انا ليه , هو انا امك؟؟
منى: معرفش, انت مش بتقول انها محترمة؟؟.
احمد: جدا يا منى, جدا.
م* طب بالراحة علينا شوية
منى: يبقى استني لما تيجي تتقدم, وهي مش هتطير يعني.
أ*اه يا ناصحة, اجي اشتغلك تشتغليني
احمد: يعني انتي شايفة كده؟؟.
منى: انا بقلك رأيي, وانت اعمل الي يريحك,بس انا شايفة انك متكلمهاش الا لما تبقي جاهز.
م* انت بتردهالي مثلا ؟,جاي تسألني؟؟, هو انا خاطبة؟
أ*اه يا موني , والله وحشني اشتغالاتك
احمد: بجد, يعني هما البنات كده؟؟.
منى: بتسألني انا عن البنات ليه؟,اسأل نفسك, انت مش خبير؟.
احمد: يا موني انتي خلتي فيها خبير.
شعرت منى بالحنين بعد كلمة موني, والضحك الذي بدا في صوته, فأفاقت سريعا لتقول في جدية.
منى: يلا بقي انا مش نصحتك؟, يلا مع السلامة بقي.
أ*ماشي يا موني ,مش هتقل عليكي كفاية انك رديتي,نكمل مرة تانية
احمد: ماشي يا منى, انا متشكر اوي انك رديتي عليا و نصحتيني.
منى: انا زي "اختك" برده.
احمد: طبعا واعز من اختي كمان.
منى: يلا سلام.
احمد: مع السلامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7zan el 7ob
عضوة مميزة
عضوة مميزة
a7zan el 7ob

انثى
عدد المساهمات : 2287
العمر : 28
المزاج : صمـــتي ليس جهلا بما حولي,ولكــن ما حولي لا يستحق النظر حتى
الجامعة : جامعة أخرى
الكلية : كليات أخرى
الفرقة : خريج
الشعبة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المحافظة : الأسكندرية
المدينة : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نقاط : 4886
تاريخ التسجيل : 19/06/2011
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 800341355

آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن   آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن - صفحة 8 Emptyالأحد 28 أغسطس 2011, 4:00 pm

مريم: صباح الخير, جاي بدري النهاردة.
قالت مريم هذا لاحمد دون ان ترفع عينيها عن الملفات بيديها, وهي متوقفة بالقرب من مدخل قسم الحسابات.
احمد: سمعت ان فيه تشديد على الموظفين اليومين دول.
مريم: فعلا, خد بالك بقى.
احمد: ادعيلي بقى.
رفعت وجها ضاحكا له, وهي تتحرك في اتجاة اخر.
مريم: انت طمعت ولا ايه ؟,دي كانت مرة كده على الماشي.
وانصرفت في سرعة ,وهو يبتسم خلفها.
أ*داحنا اتغيرنا خالص, يعني المرة الي فاتت مكانتش شاربة حاجة, دي بجد بتتعامل معايا كويس
يلا ,يمكن يتحقق الي انت قلته لمنى
مين؟؟انا ومريم؟؟؟, مش ممكن!!
ومش ممكن ليه؟انا مش قلتلك لما تكلم اختها هي هتغير
لا تغير مين دي مريم ,دي تلج ياراجل
مفيش حد تلج, وبعدين النار بتسيح التلج
يعني تفتكر؟؟؟؟؟
بس خد بالك دي سكتها رسمي
رسمي ازاي يعني؟؟؟؟, وانا اقدر ع الرسمي منين؟
الحب بيعمل اكتر من كده
الحب؟؟؟,تفتكر ممكن تحبني؟؟؟
بس الحب دا عايز شغل
يعني ايه؟, اخد بالي منها؟؟
شد حيلك وانا معاك
**********************
سارة: ممكن افهم ايه الي اخوكي عمله دا؟.
منى: يعني عمل ايه يعني؟ هو دخول البيت من بابه بقي عملة دلوقتي؟.
سارة: طيب كنتي قوليلي ,عرفيني انه هيعمل كده.
منى: انا نفسي معرفتش الا بعد مارجع انه راح لباباكي في الشغل يكلمه, هو شكله زهق من التطويح الي انا قاعدة اطوحوله دا.
ميرنا: بجد والله؟, اخوكي راح لابو سارة في الشغل؟؟,قاله ايه؟, ومقلتليش ليه يا سارة؟.
منى: راح قاله انا اخو منى صاحبة سارة, وسألت عليكو وعايز اخطب بنتك.
ميرنا: بجد؟؟, وباباكي عمل ايه يا بت انتي, محكتليش ليه؟؟.
سارة: بابا من امبارح مبيكلمش قاعد يمخمخ, وساكت كده ومش مطمناله خالص.
منى: والله الي عمله مؤمن ميتعيبش خالص.
ميرنا: ايوة فعلا.
سارة: بابا قاله هرد عليك.
ميرنا: طيب قشطة, كويس.
منى: ماهو يا بنتي انتي قاعدة تتكلمي نظري وبس, بابا بيغير ومش هيوافق, كل دا عشان لسه الموقف مبقاش جد, لما يبقي بجد, باباكي اكيد هيتصرف صح.
سارة: يلا ربنا يستر بقي.
ميرنا: اعوذ بالله , بتتكلمي كأنك في مصيبة, ومقلتيلناش رأيك انتي يعني يا هانم.
سارة: انا رأي بابا هو رأيي.
ميرنا: من امتى؟؟, هو فيه حد رأي باباه رأيه برضه.
سارة: منا قلتلكو , الخطوبة اصلا معمولة عشان الناس تعرف بعض, مش اخر الدنيا يعني .
منى: عموما يا سارة انا ماليش دعوة بالموضوع دا اصلا, وافقتو او موافقتوش, انا ماليش دعوة, وكمان مؤمن محبش يدخلني عشان ميبقاش فيه حساسية بينا, وتقدري تردي براحتك.
سارة: طيب طيب,متسبقوش الاحداث.
وبعد تغيير الموضوع, سرحت منى بأفكارها قليلا.
م*هو انا مش هقولهم بقي؟؟
على ايه؟
ان احمد بيكلمني بقاله مدة وبيستشيرني
انتي بتهرجي؟؟,لا طبعا دول كانو موتوكي
بس انا مخنوقة ولازم اعرف حد , انا حاسة ان الي بنعمله دا غلط ,مع ان والله ما بنقول حاجة خالص, دا هو تلات تربع المكالمة بيعد يكلم على صاحبته دي ولا البنت المعجب بيها
اديكي قلتيها اهه, يعني مفيش حاجة اصلا عشان تحكيها
بس انا خايفة ,لو وائل عرف يفهم غلط
هيعرف منين؟, الا اذا انتي قلتي لحد
وافرض احمد قال لحد
احمد بيفكر في واحدة تانية خالص, لو كان عايز يأذيكي كان أذاكي من اول مكالمة, وبعدين انتي مش مستريحة دلوقتي ان علاقتك باحمد طبيعية , على الاقل انتي كده ضامنة انه مش هيشغل جنانه عليكي عشان هو مش في باله انتي دلوقتي
يعني ما اقولهومش؟؟؟
ولا تجيبي سيرة خالص
********************
نظر سامي الي احمد نظرة جانبية, وهو يضحك مع مريم ويتحدث في منطقة تقديم القهوة بالشركة, وشعر بالدهشة, وانتظر ختى انهى احمد حديثه معها وعاد اليه.
سامي: ايه الي بيحصل دا؟, انا مش فاهم حاجة.
احمد: عيب يا بني ,انا مش قلتلك عارفها.
سامي: ماشي عارفها, ماكلنا عارفينها وهي عارفانا واحد احد, بس ايه الضحك والهذار دا كله؟.
احمد: انا كنت متأكد انها مش رخمة, وانها زي العسل, وجميلة بالشكل دا.
سامي: الله !!!, كمان زي العسل؟؟, لا يا حلو فوق, دي مش زينا.
احمد: يعني ايه مش زينا؟.
سامي: يعني مريم دي بنت ناس نضيفة اوي, ومش عشان الراجل يعرف ابوك يبقي ممكن تاخد بنته, متتعلقش بحبال دايبة يا احمد.
احمد: دايبة؟؟.
سامي: بص يا ابو حميد, انا سمعت انها كانت هتتخطب السنة الي فاتت , وخلاص كانو مرتبين كل حاجة, بس الواد اترفض في الاخر, مش هي دي المشكلة, الواد الي كان هيخطبها ابن وزير يا احمد, دي ناس واصلة ياعم, انا خايف عليك يا بني , اوعى تعشم نفسك.
احمد: انا ؟؟؟, اعشم نفسي بايه؟؟, انت بتهذر يا بني, انا اصلا مش بتاع تدبيس,لا طبعا, انا مش في دماغي اصلا, مريم ايه الي افكر اخطبها دي.
أ*شفت بقي, اديني مجبتش حاجة من عندي , الولد قالك بنفسه, دي مستوى تاني خالص
طيب منا عارف, منا قلتلك من الاول, هي لو عايزاك هتتحل كل حاجة
ودي اخليها عايزاني ازاي دي؟, داحنا يادوب بنهذر شوية في الشغل لما بشوفها, حتى نمرتها من ساعة ما اخدتها وانا مش عارف اتصل بيها بحجة ايه؟, اهي دي الي مش عارفلها مدخل خالص, حتى بعد ما اتغيرت وبقت بتديني وش
اشتغل انت بس عليها والفرصة هتيجي معاك, متستعجلش,خليها بس قلبها يتفتحلك, وانت مش هتعمل حاجة, هي الي هتعمل كل حاجة
ربنا يسهل
*****************
دخل مؤمن غرفة منى مبتسما.
منى: خير ؟؟.
مؤمن: خير اكيد.
منى: يارب.
مؤمن: بابا سارة كلمني.
منى: بجد؟؟, وبتضحك؟؟, يبقي وافق.
جلس على كرسي المكتب امامها , واكمل حديثه.
مؤمن: هو قالي اني لازم اعد معاها نتكلم طبعا,وبعدها يقررو وكده, ومش هينفع ادخل البيت قبل ما يوافقو, فهما هيبقو عاملين كده قعدة في بيت عمها وهنروح انا وماما وانتي, بلاش بابا دلوقتي عشان الاحراج ونعد نتكلم , ولو هي وافقت يبقي خلاص نحدد معاد نروحلهم البيت بقى رسمي.
منى: وليه اللفة المهببة دي؟, ما تتقابلو برة وخلاص, زي ما عملت انا ووائل, وزي ما كل الناس بتعمل.
مؤمن: معادش ينفع بعد ما دخلت باباها اعدل على كلامه واقله لأ ننزل نشوف بعض برة, دا كان يبقي لو قبل ما كان يقترح هو, ثانيا انتي مش بتقولي انه راجل شديد وبيغير على بناته, خلاص, خلينا نريحه لغاية ما اعرف اكسبه.
منى: طيب كويس اصلا انه وافق مبدئيا تتكلمو, دي سارة كانت محسساني ان مش هيوافق ابدا.
مؤمن: انا نفسي حسيت كده لما كلمته, انا حسيت اصلا انه شوية كده وكان هيقوم يضربني.
منى: بس مامتها عايزاك لسارة, واضح انها اثرت عليه شوية.
ثم صمتت منى ونظرت اليه في دهشة.
منى: بس انت من ساعة ماقلت لباباها لا قلتلي اسألي سارة عن رأيها , ولا سألتني هي موافقة ولا لأ.
مؤمن: انا مش عايزك تتدخلي انتي في الموضع عشان ميبقاش فيها حساسيات بينكو, وبعدين لو كنت انا اتقدمت لاي واحدة من برة , مش صاحبتك, كنت هعرف رأيها منين يعني.
منى: بجد يا ميمو انا فرحانالكو اوي, يارب يارب يارب يوفقكو سوا, وتاخدو بعض.
وقامت وعانقته, فقال.
مؤمن: يعني مش هتزعلي مثلا؟.
ابتعدت وهي تقول.
منى: انا ؟؟؟,ابدا, والله دانت مش هتلاقي زي سارة دي ابدا, وانا ماتمنالاكش حد احسن منها.
مؤمن: وانتي؟, ايه اخبارك مع وائل؟.
م* ممم بتسأل ليه؟
منى: الحمد لله كويسين.
مؤمن: وائل, ولد ميتعوضش يا منى, وانا الي بجد مبسوط ان ربنا وقعك فيه.
منى: الحمد لله.
مؤمن: وانتي المفروض تحافظي عليه بجد, وماتحاوليش تزعليه او تضايقيه, لانك لو لفيتي مصر كلها مش هتلاقي حد احسن منه.
منى: مممممممم, منا عارفة.
م*منا عارفة يا مؤمن, لزمته ايه الكلام دا دلوقتي؟, انت دايما بتبقي حاسس بيا لما بعمل مصيبة,ربنا يستر ومش انت الي تعرف ,ماهي مصيبة في الحالتين لو انت عرفت او وائل عرف, يارب ما حد يعرف, لاااا انا لازم احط حد للموضوع دا ,انا مش هكلم احمد دا تاني خلاص,لما يكلمني المرة الجاية هقله متكلمنيش تاني, انا مش ناقصة قلق دانا مصدقت كنت خلصت من القلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آخر البنـــات المحترميــــــــــــــن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 8 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-ركن أعضاء المنتدى-۩۞۩» :: القصص والروايات :: قسم اليوميات والقصص الطويلة-
انتقل الى: