منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد خالدمسعود خالد

 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : الأحد 08 ديسمبر 2019, 5:23 pm


شاطر
 

 نظرية التحليل النفسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير بكلمتى
نائب المدير
نائب المدير
أمير بكلمتى

ذكر
عدد المساهمات : 19601
العمر : 32
العمل/الترفيه : ALUMNUS
المزاج : عالى جدا
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : خريج
الشعبة : ACCOUNTING
المحافظة : البحيرة
المدينة : DAMANHOUR
نقاط : 24308
تاريخ التسجيل : 05/04/2009
نظرية التحليل النفسي 800341355

نظرية التحليل النفسي Empty
مُساهمةموضوع: نظرية التحليل النفسي   نظرية التحليل النفسي Emptyالثلاثاء 09 أكتوبر 2012, 4:39 am


حظيت هذه النظرية بشهرة واسعة عند ظهورها في الدراسات النفسية وخاصة في مجالات الإرشاد النفسي والصحة النفسية وترى هذه النظرية بأن الوعي الإنساني صنف على مستويات هم الشعور وما قبل الشعور واللاشعور، وكما أن تصورها للشخصية يقوم على ثلاثة أبعاد هي:

1- ألهو: وهو مستقر الغرائز والدوافع الأولية ومستودعها.

2- الأنا العليا:وهي مستقر الضمير أو القيم أو الأخلاق والمثل العليا فهي بمثابة سلطة عليا داخلية تراقب وتحاسب

3- الأنا: وتحتل مكاناً وسطاً بين مستقر الغرائز ومستقر المثل العليا فهي مراكز الشعور والتفكير المشرف على السلوك ويعمل على التوفيق ما بين (الهو) الدنيا والأنا العليا
المبادىء التي تقوم عليها هذه النظرية:

1- الحتمية النفسية : أي أن لكل سبب نتيجة ولكل نتيجة سبب وقد يكون السبب ظاهر أو غير ظاهر وقد يكون منطقياً أو بعيد عن المنطق. أي أن هناك سببا يكمن وراء أي حدث يحدث.

2-الحيل اللاشعورية: وتنجم من داخل الفرد نفسه لمواجهة الأخطار الناجمة من الخارج من الأشخاص المحيطين بالفرد نفسه في بينته لتدافع عن شخصية هذا الفرد ويطلق عليها بين قوسين (ميكانزمات الدفاع) ومنها:

- التوحد: وهي محاولة الفرد للوصول إلى الهدف بأن يبرمج ذاته بصفات محددة أو بذات شخص آخر من خلال تقليده أو محكاته ولذا فإن تقليد الوالدين ومحاكاتهم يخفف من درجة التوتر لدى الفرد .

-الاستبدال والإزاحة : وهي عملية توجيه الطاقة من هدف إلى آخر لتوضيح قدرة الفرد على تغيير هدف نشاطه من موضوع نفسي إلى أخر وتتم عملية التغيير هذه عندما يكون الهدف الجديد لا يكفي لإزالة التوتر ولذا فإنه يظل يبحث عن الأفضل لتخفيف ذلك التوتر لديه وهذا يفسر تنوع أشكال سلوك الإنسان .
ومن أمثلة الإزاحة التسامي وهو أسلوب تسلكه الدوافع العدوانية أو الجسمية لتتخذ طريقاً ثقافياً أو إنسانياً أو حضارياً أو فنيا ويحتاج الفرد لمزيد من النضج حتى يمكنه التسامي بطاقته وتحويلها إلى موضوعات تشبع حاجاته وتساعد على نمو مجتمعه أيضاً .

- الكبت: وهو محاولة الفرد التحفظ عن دوافع مثيرة للقلق، ويرفض ببساطة الاعتراف بوجودها، الأفراد الذين يعتريهم الكبت تكون شخصياتهم متوترة متصلة وتسيطر(الأنا العليا) لديهم على (الأنا) ويعمل الكبت في مرحلة الطفولة على تقوية (الأنا) وتساعده حينما يكبر وتسبب له بعض المشكلات النفسية.

- الإسقاط: وهو إنكار صفة معينة في الفرد ولإلصاقها بفرد آخر وهو مرتبط بحيلة الإنكار، فمثلاً عندما يكره طالب أحد زملائه فيدعي بأن زميله يكرهه ويستخدم هذا الأسلوب أحياناً في حياتنا اليومية غير أن الإفراط في استخدامه يعوق معرفة الفرد لنفسه ويفسد علاقته الاجتماعية أيضاً لأنه قد يصل به الحد للحط من شأن الآخرين مما يؤدي إلى إختلاف في الإدراك أو إدراك أشياء لا وجود لها .

-النكوص: وهي تراجع الفرد إلى ممارسة أساليب سلوكية في مرحلة سابقة من حياته لا تناسب مع مرحلة نموه الحالية ليجنب ذاته الشعور بالعجز والفشل أو المخاوف أو الحرمان وهذه العملية تجنب الفرد الشعور وبالقلق ولكنها تعيق النمو ومن الأمثلة: الطفل الصغير الذي ينكص إلى أنواع السلوك الطفلي المبكر عندما يواجه خطر فقدان الحب ويعتقد أنه يعود إلى هذه المرحلة من النموالتي تحقق له الحب.

-التثبيت: عندما ينتقل الفرد من مرحلة نمو إلى مرحلة أخرى يواجه مواقف محبطة ومثيرة للقلق تعوق استمرار نموه بصفة مؤقته على الأقل ويثبت على مرحلة معينة من مراحل نموه ويخاف الانتقال منها ويتخلى عن شرط سلوكي معين على إشباع حاجاته، لعدم تأكده من السلوك هل يستحق الإشباع أم لا ؟ .

- التكوين العكسي: تحاول (الأنا) تكوين سلوك على النقيض عندما يكون هناك موقف يثير القلق فإذا كان الفرد يشعر بكراهية شخص ما، فقد يظهر مشاعر الود والحب تجاه هذا الشخص، وعادة ما ترجع أشكال متطرفة من السلوك إلى تكوين العكس .

- التعويض: وهو أسلوب المبالغة الذي يبدو على سلوك الفرد فمثلاً فرد دميم الخلقة أو شخص قصير القامة على شكل قزم فنجد بأن كلاً من هذين الفردين يحاول إظهار السيطرة والتسلط بصورة مبالغ فيها في شكل عملية تعويض عن مشاعر مكبوتة تؤلم الفرد إذا شعر بها على شكل استعراضات يقوم بها، ويرجع السلوك التعويضي لبعض الأفراد إلى عوامل لا شعورية لا يعيها الفرد وتدفعه إلى أساليب سلوكية غير متكاملة مبالغ فيها قد تؤدي إلى اضطرابات انفعالية

-التبرير: وهو عملية نستطيع من خلالها إيجاد أسباب منطقية لسلوكنا ولكن هذه الأسباب غالباً ما تكون مخالفة للواقع وذلك لكون الفرد يرى بأن ما يراه لنفسه قد يراه الآخرون فيهم، ولذا فأن التبرير في بعض الأحيان يمثل عملية لا شعورية لأن صاحبها لا يدرك بأنه مشوه الواقع، يصعب عليه مناقشة مبررات سلوكة لأن (الأنا) تخشى الكشف عن الأسباب الحقيقية لذا فهي تعمل على كبتها، ومثال ذلك الطالب الذي يغش في الاختبار يبرر فشله بصعوبة أسئلة الاختبار وذلك لحفظ ماء الوجه. ويمكن للمرشد الطلابي أن يتعرف على الحيل الدفاعية التي يقوم بها كثير من الطلاب فعلى ضوئها يمكنه التعامل مع المشكلات الطلابية المتعددة .

تطبيقات نظرية التحليل النفسي في التوجيه والإرشاد:

- قيام المرشد الطلابي بطمأنة المسترشد وتأكيد ثقته بنفسه وتكون علاقة مهنية سليمة معه تعتمد على التقبل .

- إعطاء المسترشد الفرصة للتعبير عما يدور في ذهنه من خلال التداعي الحر وهذا ليس بالأمر السهل حتى يتمكن من التحدث عن نفسه بطلاقة لإخراج المشاعر والخبرات المؤلمة المكبوتة بداخله.

- إمكانية الاستفادة من الألعاب الرياضية والتمارين السويدية يشتى أنواعها للطلاب الذين يظهرون ميولاً عدوانية مثلاً من خلال التعاون مع معلم التربية الرياضية بالمدرسة .

- الإفادة من المعايير الاجتماعية التي تضبط وتوجه سلوكيات المجتمع من خلال توضيح أهمية الالتزام بها للطلاب وأولياء أمورهم وحثهم على التعامل بها في حياتهم اليومية.

- إمكانية وقوف المرشد الطلابي على المشاعر الانفعالية التي يظهرها المسترشد للكشف عن صراعاته الأساسية المكبوتة الدفينة .



مفهوم النظرية:
يعرف Hall & Lindzy النظرية بأنها مجموعة من الإفتراضات يضعها أصحاب النظرية , وتكون مناسبة وترتبط مع بعضها في شكل نسقي .
والنظرية في مجال الإرشاد والعلاج النفسي كما يرى فطيم وزملائه :
بأنها خلاصة جهد الباحثين في فهم السلوك البشري وكيفية انحرافه والعوامل المؤثرة فيه , ورسم الإستراتيجيات لتعديل ذلك السلوك والطرق التي يتبعها المرشد أول المعالج لتحقيق أهداف الإرشاد وفي ضوء هذه النظرية أو تلك .
دور النظرية في الإرشاد:
تلعب النظرية دوراً هاما في الإرشاد , فهي تمدنا بفهم ملائم عن الطبيعة الإنسانية , وفهم السلوك السوي والسلوك المضطرب وأساس اضطرابه , كما تمنحنا طرقاً وأساليب لتعديل السلوك المضطرب وعلاجه , والتنبؤ بإمكانية علاجه .
خصائص النظرية الجيدة:
1- الوضوح :وهي مجموعة من الإجراءات التي تكفل وضوح النظرية وعدم غموضها .
2- الشمولية : وهي القدرة على تفسير مختلف الظواهر السلوكية .
3- قابليتها للبحث والتحقق .
4- القابلية للتطبيق والدراسة .
5- تحقيق الفائدة العلمية ”الأثمار“




نظرية التحليل النفسي:
تعتبر هذه النظرية أولى النظريات في علم النفس ويتزعمها فرويد , وقد قدمت إسهامات جليلة في مجال علم النفس والعلاج النفسي , ومنهج في البحث لدراسة السلوك .
مسلمات نظرية التحليل النفسي:
1- تعتقد هذه النظرية أن الطبيعة البشرية شريرة , بمعنى أن الإنسان في طبيعته شرير , وأن سلوك البشر الذي يبدو خيراً , إنما يمثل حيلاً دفاعية يدافع بها الإنسان عن بواعث الشر في نفسه .
2- إن احداث الطفولة والإحباطات والصراعات ونمط العلاقات الأسرية لها أثر كبير في بناء شخصية الفرد وسلوكياته السوية والشادة .
3- تسلم أن هذه النظرية أن الشخصية تتكون مكونات او نظم ثلاثة من الطاقة هي :
أ- الهي Id ب- الأنا Ego ج- الأنا الأعلى super Ego
4- يرى التحليليون في ضوء ما سبق أن الأنا تتعرض إلى ضغوط متناقضة . فا ( الهي ) تريد إشباعاً للغرائز كيفما اتفق , وهناك ضغط الأنا الأعلى الذي يضغط في اتجاه التقيد بالمثاليات والجوانب الخلفية , وهناك الضغط المجتمعي المتمثل في العادات والقيم والمطلوب من الأنا أن توفق بين الضغوط الثلاثة , فإذا حصل ذلك كان الفرد في حالة من الإتزان وإن لم يستطع اضطرب سلوكه .
تنتمي هذه النظرية إلى مجموعة نظريات الذات , وهي أحدث وأشمل النظريات وذلك لإرتباطها بطريقة من أشهر طرق الإرشاد النفسي . ويعتبر كارل روجرز المؤسس الفعلي لهذا الإتجاه العلاجي , حيث تقف نظريته في مقدمة صفوف القوة الثالثة في علم النفس بعد المدرسة التحليلة والسلوكية .






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ليه يا دنيا بتاخدى منّا أعز الناس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
YouniS HamdY
نائب المدير
نائب المدير
YouniS HamdY

ذكر
عدد المساهمات : 28954
العمر : 28
العمل/الترفيه : بدور والله
المزاج : زفت زفت زفت
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الرابعة
الشعبة : محاسبه وافتخر
المحافظة : البحيرة
المدينة : شيراخيت
نقاط : 32447
تاريخ التسجيل : 06/01/2009
نظرية التحليل النفسي 800341355



نظرية التحليل النفسي Empty
مُساهمةموضوع: رد: نظرية التحليل النفسي   نظرية التحليل النفسي Emptyالثلاثاء 09 أكتوبر 2012, 8:43 am

ومالو مش عيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://damcommerce.yoo7.com
 
نظرية التحليل النفسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-ركن المنتديات العامة-۩۞۩» :: قسم التنميه البشريه وتطوير الذات-
انتقل الى: