منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد خالدمسعود خالد

 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : الجمعة 06 ديسمبر 2019, 10:07 pm


شاطر
 

 من الحب الى الزواج على جسر الدموع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز
ARTHUR

ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 29
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 4525
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355

من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالثلاثاء 27 سبتمبر 2011, 7:39 am



شمس‏ ‏الإسكندرية‏ ‏تختلف‏ ‏عن‏ ‏أي‏ ‏شمس‏ ‏أخري‏
, ‏فهي‏ ‏تقرأ‏ ‏خريطة‏ ‏أعماقي‏ ‏لتعلن‏ ‏الدفء‏ ‏اللذيذ‏ ‏إن‏ ‏كنت‏ ‏سعيدا‏ ,
‏وتعلن‏ ‏الحر‏ ‏الشرس‏ ‏الممتزج‏ ‏بلزوجة‏ ‏الرطوبة‏ ‏إن‏ ‏كنت‏ ‏متوترا‏ ,
‏وتكشف‏ ‏عن‏ ‏أنياب‏ ‏لبرودة‏ ‏قاسية‏ ‏إن‏ ‏كنت‏ ‏أعاني‏ ‏أحاسيس‏ ‏الوحدة‏
,



‏وترتجف‏ ‏السحب‏ ‏في‏
‏سمائها‏ ‏حين‏ ‏يطل‏ ‏الشتاء‏ ‏لتهديني‏ ‏رؤية‏ ‏قوس‏ ‏قزح‏ ‏حين‏ ‏أري‏
‏الحبيبة‏ .‏
شمس‏ ‏الإسكندرية‏ ‏كشفت‏ ‏لي‏ ‏عن‏ ‏نفسها‏ ‏حين‏
‏تسللت‏ ‏من‏ ‏نافذة‏ ‏حجرتي‏ ‏لترسم‏ ‏أمام‏ ‏عيوني‏ ‏جسد‏ ‏نازلي‏ ‏التي‏ ‏بدت‏ ‏كملاك‏
‏هابط‏ ‏من‏ ‏السماء‏ ‏لتحتل‏ ‏الحجرة‏ ‏دون‏ ‏إذن‏ ‏مني‏ _ ‏أنا‏ ‏ابن‏ ‏السادسة‏
‏عشرة‏_ ‏




وهي‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏عائلة‏ ‏أقرب‏ ‏أشقاء‏ ‏أمي‏ ‏لها‏ , ‏وهو‏ ‏من‏
‏جاء‏ ‏لقضاء‏ ‏الصيف‏ ‏مع‏ ‏شقيقته‏ ‏مصطحبا‏ ‏عائلته‏ , ‏ولما‏ ‏كنت‏ ‏لا‏
‏أعرف‏ ‏تفاصيل‏ ‏حكاية‏ ‏مجيئه‏ ‏لأني‏ ‏كنت‏ ‏بالقاهرة‏ , ‏لذلك‏ ‏حين‏ ‏دلفت‏
‏من‏ ‏باب‏ ‏المنزل‏ ‏فور‏ ‏العودة‏ ‏اتجهت‏ ‏إلي‏ ‏حجرتي‏ ‏لأضع‏ ‏حقيبة‏
‏السفر‏ , ‏وما‏ ‏أن‏ ‏فتحت‏ ‏باب‏ ‏الحجرة‏ ‏حتي‏ ‏تجلي‏ ‏لي‏ ‏الملاك‏ ‏الأنثوي‏
‏وأشعة‏ ‏الشمس‏ ‏تتسلل‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏شيش‏ ‏الشباك‏ ‏المغلق‏, ‏لتبدو‏ ‏لتوقظ‏
‏البنت‏ ‏بسرحها‏ ‏الشفاف‏ ‏غرفة‏ ‏الشوق‏ ‏إلي‏ ‏الاكتمال‏ ‏في‏ ‏قلبي‏ ‏وتجلس‏
‏علي‏ ‏عرش‏ ‏الشوق‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏لنا‏ ‏مستقبل‏ ‏واحد‏.‏




وانتبهت‏ ‏إلي‏ ‏يد‏ ‏أمي‏ ‏وهي‏ ‏تجذبني‏ ‏من‏ ‏قميصي‏ ‏لتقول‏ '‏لا‏
‏تفتح‏ ‏الباب‏.. ‏بنت‏ ‏خالك‏ ‏بها‏'. ‏وكانت‏ ‏أمي‏ ‏تعلم‏ ‏يقينا‏ ‏ضرورة‏
‏استئذاني‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏تستضيف‏ ‏أي‏ ‏كائن‏ ‏في‏ ‏غرفتي‏ ‏التي‏ ‏أعتبرها‏
‏مملكتي‏ ‏شديدة‏ ‏الخصوصية‏.‏




ولاحظت‏ ‏أمي‏ ‏ارتباك‏ ‏نازلي‏ ‏وهي‏ ‏تسدل‏ ‏علي‏ ‏نفسها‏ ‏الروب‏
‏فوق‏ ‏القميص‏ ‏الداخلي‏ ‏الحريري‏ , ‏فقالت‏ ‏للبنت‏ ' ‏لم‏ ‏أخبره‏
‏بأنك‏ ‏ضيفة‏ ‏في‏ ‏حجرته‏ ‏وهو‏ ‏سينام‏ ‏في‏ ‏حجرة‏ ‏الصالون‏ ' .‏
كانت‏ ‏أمي‏ ‏تعرف‏ ‏شراسة‏ ‏حرصي‏ ‏علي‏ ‏خصوصية‏
‏حجرتي‏ ‏التي‏ ‏بها‏ ‏مكتبتي‏ ‏كلها‏, ‏خصوصا‏ ‏كتب‏ ‏الفلسفة‏ ‏تحديدا‏, ‏فضلا‏
‏عن‏ ‏كل‏ ‏أعداد‏ ‏روايات‏ ‏الكتاب‏ ‏الذهبي‏ ‏الذي‏ ‏نشر‏ ‏لنجيب‏ ‏محفوظ‏
‏ويوسف‏ ‏السباعي‏ ‏وأمين‏ ‏يوسف‏ ‏غراب‏
,



‏ومع‏ ‏كل‏ ‏تلك‏ ‏الروايات‏
‏هناك‏ ‏كل‏ ‏مجموعة‏ ' ‏كتابي‏ ' ‏التي‏ ‏أسسها‏ ‏ونشر‏ ‏فيها‏ ‏الرائع‏ ‏حلمي‏
‏مراد‏ ‏أغلب‏ ‏كلاسيكيات‏ ‏الأعمال‏ ‏العالمية‏ . ‏ولم‏ ‏أكن‏ ‏أسمح‏ ‏لأحد‏ ‏أن‏
‏يدخل‏ ‏الحجرة‏ ‏أو‏ ‏يقوم‏ ‏بتنظيفها‏ ‏إلا‏ ‏في‏ ‏وجودي‏ , ‏خصوصا‏ ‏أن‏
‏فنان‏ ‏الإسكندرية‏ ‏الكبير‏ ‏سيف‏ ‏وانلي‏ ‏كان‏ ‏قد‏ ‏أهداني‏ ‏لوحة‏ ‏من‏
‏رسومه‏ , ‏وهناك‏ ‏أيضا‏ ‏لوحات‏ ‏لجمال‏ ‏كامل‏ ‏فنان‏ ‏روز‏ ‏اليوسف‏ ‏الأكبر‏
, ‏ولكن‏ ‏أمي‏ ‏أخذتني‏ ‏من‏ ‏يدي‏ ‏إلي‏ ‏غرفتها‏ ‏لتقول‏ ‏لي‏ ' ‏جاء‏ ‏خالك‏
‏ليقضي‏ ‏شهرا‏ ‏معنا‏ ‏هو‏ ‏وكل‏ ‏أسرته‏ , ‏وقدم‏ ‏لي‏ ‏قدرا‏ ‏من‏
‏النقود‏ ‏سيكفينا‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏يقرر‏ ‏المجلس‏ ‏الحسبي‏ ‏مبلغا‏ ‏شهريا‏ ‏من‏
‏مدخرات‏ ‏والدك‏ ‏كي‏ ‏نضمن‏ ‏مستوي‏ ‏حياة‏ ‏يليق‏ ‏بنا‏'.‏




ولا‏ ‏يمكن‏ ‏وصف‏ ‏أحاسيس‏ ‏المهانة‏ ‏التي‏ ‏استقبلت‏ ‏بها‏ ‏ما‏
‏قالته‏ ‏والدتي‏, ‏خصوصا‏ ‏أنني‏ ‏أعلم‏ ‏أن‏ ‏والدها‏ ‏قد‏ ‏قصر‏ ‏ميراثه‏ ‏علي‏
‏ولديه‏ ‏الذكرين‏, ‏وكان‏ ‏جدي‏ ‏لأمي‏ ‏يملك‏ ‏ما‏ ‏لايقل‏ ‏عن‏ ‏ألفي‏ ‏فدان‏,
‏وأن‏ ‏خالي‏ ‏الذي‏ ‏يزورنا‏ ‏قد‏ ‏باع‏ ‏معظم‏ ‏أرضه‏ ‏وصرفها‏ ‏علي‏ ‏رحلات‏
‏ترفيهية‏ ‏لنفسه‏ ‏إلي‏ ‏لندن‏ ‏وباريس‏ ‏وروما‏. ‏وعندما‏ ‏جاء‏ ‏الإصلاح‏
‏الزراعي‏ ‏لم‏ ‏يأخذوا‏ ‏منه‏ ‏قيراطا‏ ‏واحدا‏, ‏أما‏ ‏شقيقه‏ ‏الآخر‏ ‏فقد‏
‏عاش‏ ‏تحت‏ ‏رعب‏ ‏استيلاء‏ ‏الدولة‏ ‏علي‏ ‏بعض‏ ‏من‏ ‏أرضه‏
,



‏وهو‏ ‏من‏ ‏قام‏ ‏بتهريب‏
‏الأرض‏ ‏إلي‏ ‏من‏ ‏كتب‏ ‏عليهم‏ ‏إيصالات‏ ‏أمانة‏ ‏بمبالغ‏ ‏يصعب‏ ‏امتلاكها‏
‏لفلاح‏ , ‏فضلا‏ ‏عن‏ ‏أن‏ ‏خالي‏ ‏الآخر‏ ‏يعيش‏ ‏بقوة‏ ‏السلاح‏ ‏الذي‏
‏يملكه‏, ‏فهو‏ ‏قادر‏ ‏علي‏ ‏إطلاق‏ ‏الرصاص‏ ‏علي‏ ‏أي‏ ‏شخص‏ ‏ثم‏ ‏يلصق‏
‏التهمة‏ ‏بلشخص‏ ‏آخر‏.‏




طبعا‏ ‏كنت‏ ‏أكره‏ ‏سيرة‏ ‏الأرض‏ ‏التي‏ ‏ورثها‏ ‏شقيقان‏ ‏لا‏
‏يقومان‏ ‏برعاية‏ ‏شقيقاتهما‏ ‏البنات‏, ‏وكنت‏ ‏أندهش‏ ‏من‏ ‏فكرة‏ ‏قضاء‏
‏خالي‏ ‏لفصل‏ ‏الصيف‏ ‏في‏ ‏منزلنا‏ ‏السكندري‏. ‏خصوصا‏ ‏أن‏ ‏خالي‏ ‏هذا‏
‏يخاف‏ ‏علي‏ ‏بناته‏ ‏من‏ ‏الهواء‏ ‏الطائر‏, ‏ويرغب‏ ‏في‏ ‏تزويج‏ ‏أي‏ ‏بنت‏
‏فور‏ ‏بلوغها‏ ‏الستة‏ ‏عشر‏ ‏عاما‏
.



‏ولما‏ ‏كانت‏ ‏نازلي‏ ‏قد‏
‏وصلت‏ ‏إلي‏ ‏هذا‏ ‏العمر‏, ‏فقد‏ ‏علمت‏ ‏منها‏ ‏أن‏ ‏سبب‏ ‏مجيء‏ ‏أسرتها‏
‏إلي‏ ‏الإسكندرية‏, ‏هو‏ ‏انتظار‏ ‏زيارة‏ ‏أسرة‏ ‏عريس‏ ‏لها‏, ‏وأصرت‏ ‏والدته‏
‏الثرية‏ ‏وكبيرة‏ ‏العمر‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏لقاء‏ ‏العائلتين‏ ‏بالإسكندرية‏; ‏حيث‏
‏تقيم‏ ‏أسرة‏ ‏ذلك‏ ‏العريس‏. ‏ومعني‏ ‏ذلك‏ ‏ببساطة‏ ‏أن‏ ‏مجيء‏ ‏خالي‏
‏بأسرته‏ ‏هو‏ ‏رغبة‏ ‏منه‏ ‏في‏ ‏إنجاز‏ ‏سرعة‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏ابنته‏ ‏الحلوة‏
‏والمتفوقة‏ ‏دراسيا‏, ‏فيزوجها‏ ‏ويهدأ‏ ‏باله‏. ‏فهو‏ ‏يؤمن‏ ‏بأن‏ ‏تقاليد‏
‏عائلته‏ ‏ذات‏ ‏الجذور‏ ‏التركية‏ ‏ضد‏ ‏تعليم‏ ‏البنات‏, ‏وخطيب‏ ‏البنت‏
‏المنتظر‏ ‏سيزورنا‏ ‏في‏ ‏منزلنا‏ ‏هو‏ ‏وعائلته‏ ‏كي‏ ‏يعاين‏ ‏جمالها‏ ‏وجودة‏
‏عائلتها‏ ‏وكل‏ ‏تلك‏ ‏الأمور‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تفرضها‏ ‏تقاليد‏ ‏تلك‏ ‏الأيام‏
‏البالية‏ .‏




ولا‏ ‏أدري‏ ‏كيف‏ ‏ارتبطت‏ ‏أنا‏ ‏ونازلي‏ ‏برباط‏ ‏صداقة‏ ‏سرعان‏ ‏ما‏
‏تحول‏ ‏إلي‏ ‏حب‏ ‏جارف‏ . ‏ولا‏ ‏أدري‏ ‏ما‏ ‏الذي‏ ‏دفع‏ ‏شفاه‏ ‏كل‏ ‏منا‏
‏لتتلاقي‏ ‏في‏ ‏قبلة‏ ‏شديدة‏ ‏البراءة‏ ‏امتنعت‏ ‏بعدها‏ ‏عن‏ ‏التدخين‏ ‏لمدة‏
‏ثلاثة‏ ‏أيام‏ ‏كاملة‏ , ‏رغم‏ ‏أني‏ ‏لم‏ ‏أكن‏ ‏أطيق‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الفترة‏
‏الابتعاد‏ ‏عن‏ ‏السيجارة‏ ‏ولو‏ ‏لساعة‏ ‏واحدة‏.‏
وكانت‏ ‏دموعها‏ ‏تسيل‏ ‏بلا‏ ‏انقطاع‏ , ‏فهي‏
‏لن‏ ‏يكون‏ ‏لها‏ ‏رأي‏ ‏في‏ ‏حكاية‏ ‏الزواج‏ ‏تلك‏ , ‏رغم‏ ‏أنها‏ ‏تحلم‏
‏باستكمال‏ ‏التعليم‏. ‏




وما‏ ‏زلت‏ ‏أتذكر‏ ‏كيف‏ ‏جاءت‏ ‏أسرة‏ ‏العريس‏ ‏الذي‏ ‏تقدم‏ ‏لها‏,
‏ومن‏ ‏الغريب‏ ‏أن‏ ‏والدة‏ ‏العريس‏ ‏رفضت‏ ‏فكرة‏ ‏تزويج‏ ‏ابنها‏ ‏من‏ ‏بنت‏
‏خالي‏. ‏وعاشت‏ ‏نازلي‏ ‏في‏ ‏فرحة‏ ‏هائلة‏, ‏يقابلها‏ ‏حزن‏ ‏ألزم‏ ‏والدها‏
‏الفراش‏ ‏بضغط‏ ‏الدم‏ ‏المرتفع‏, ‏وجاء‏ ‏الطبيب‏ ‏الكبير‏ ‏ليؤكد‏ ‏أن‏ ‏خالي‏
‏مصاب‏ ‏بالذبحة‏ ‏الصدرية‏ ‏ويصعب‏ ‏سفره‏ ‏إلي‏ ‏القاهرة‏ ‏حيث‏ ‏يسكن‏ ‏إلا‏
‏بعد‏ ‏عدة‏ ‏أسابيع‏ . ‏




كنت‏ ‏قلقا‏ ‏علي‏ ‏حجرتي‏ ‏التي‏ ‏تحتلها‏ ‏ابنة‏ ‏خالي‏ ‏فضلا‏ ‏عن‏
‏احتلال‏ ‏خالي‏ ‏نفسه‏ ‏لحجرة‏ ‏والدتي‏ ‏وأخواتي‏ ‏البنات‏. ‏وكنت‏ ‏أكره‏ ‏أن‏
‏ننام‏ ‏جميعا‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏في‏ ‏حجرة‏ ‏الصالون‏ ‏لمجرد‏ ‏أن‏ ‏والدي‏ ‏قد‏
‏مات‏ ‏وأن‏ ‏أسرتنا‏ ‏تعيش‏ ‏ضائقة‏ ‏مالية‏, ‏وأن‏ ‏أمي‏ ‏قبلت‏ ‏مجيء‏ ‏عائلة‏
‏خالي‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏المال‏, ‏وهو‏ ‏موقف‏ ‏لم‏ ‏أستسغه‏ ‏أبدا‏.‏
وكان‏ ‏العلاج‏ ‏التلقائي‏ ‏والمؤقت‏ ‏لنوبات‏
‏الخجل‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏نعيشه‏ ‏هو‏ ‏تلك‏ ‏القبلات‏ ‏المسروقة‏ ‏بيني‏ ‏وبين‏
‏نازلي‏.‏




وأخيرا‏ ‏تم‏ ‏شفاء‏ ‏خالي‏ ‏وصرح‏ ‏له‏ ‏الطبيب‏ ‏بالسفر‏. ‏وبين‏
‏دموع‏ ‏غمرتني‏ ‏وغمرتها‏, ‏سألتني‏ ‏كيف‏ ‏سنتصرف‏ ‏وماذا‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏أفعل‏
‏حتي‏ ‏أكمل‏ ‏تعليمي‏ ‏ونتزوج‏ ‏أنا‏ ‏وأنت؟
أجبتها‏ ‏بأن‏ ‏أقدامي‏ ‏صارت‏ ‏تحملني‏ ‏بصعوبة‏,
‏كأن‏ ‏أثقالا‏ ‏تفوق‏ ‏الخيال‏ ‏تم‏ ‏تركيبها‏ ‏في‏ ‏ركبتي‏. ‏وأن‏ ‏عليها‏ ‏مقاومة‏
‏مجيء‏ ‏العرسان‏ ‏والإلحاح‏ ‏علي‏ ‏والدتها‏ ‏كي‏ ‏تقنع‏ ‏خالي‏ ‏بأن‏ ‏تستمر‏
‏في‏ ‏التعليم‏.‏
ولم‏ ‏تمر‏ ‏سوي‏ ‏أسابيع‏ ‏قليلة‏ ‏حتي‏ ‏جاءنا‏
‏تليفون‏ ‏يبلغنا‏ ‏بميعاد‏ ‏الفرح‏ ‏الذي‏ ‏سوف‏ ‏تزف‏ ‏فيه‏ ‏نازلي‏ ‏إلي‏ ‏ابن‏
‏ناظر‏ ‏سابق‏ ‏للخاصة‏ ‏الملكية‏, ‏وهو‏ ‏من‏ ‏يملك‏ ‏عشرات‏ ‏الأفدنة‏ ‏ودفع‏
‏أعلي‏ ‏مهر‏ ‏في‏ ‏تاريخ‏ ‏العائلة‏. ‏




وحين‏ ‏التقيتها‏ ‏يوم‏ ‏الفرح‏ ‏قالت‏ ‏لي‏ '‏سوف‏ ‏أقطع‏ ‏شراييني‏
‏هذه‏ ‏الليلة‏ ‏وليبحثوا‏ ‏له‏ ‏عن‏ ‏عروس‏ ‏غيري‏',‏
ورغم‏ ‏أنها‏ ‏نفذت‏ ‏ما‏ ‏قالت‏ ‏فإن‏ ‏العريس‏
‏قال‏ ' ‏لقد‏ ‏دفعنا‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الزيجة‏ ‏ما‏ ‏يربو‏ ‏علي‏ ‏خمسة‏ ‏عشر‏ ‏ألف‏
‏جنيه‏ , ‏ويجب‏ ‏أن‏ ‏أدخل‏ ‏بالعروس‏ ‏لأني‏ ‏أرغب‏ ‏فيها‏ ‏؟‏ .‏

---------------------------------------
واندهشت‏ ‏من‏ ‏تحويل‏ ‏فتاة‏ ‏قادرة‏ ‏علي‏
‏النجاح‏ ‏بمجموع‏ ‏مرتفع‏ ‏في‏ ‏الثانوية‏ ‏العامة‏ ‏إلي‏ ‏جارية‏ ‏يطلب‏
‏المشتري‏ ‏حق‏ ‏الاستمتاع‏ ‏بها‏ , ‏رغم‏ ‏محاولتها‏ ‏الانتحار‏ ‏في‏ ‏يوم‏
‏الزفاف‏.‏
ولا‏ ‏أحد‏ ‏بقادر‏ ‏علي‏ ‏تخيل‏ ‏ما‏ ‏كنت‏
‏أسبح‏ ‏فيه‏ ‏من‏ ‏أمواج‏ ‏متناقضة‏, ‏أمواج‏ ‏إحساس‏ ‏بالمهانة‏ ‏لا‏ ‏تزيلها‏
‏الدموع‏ , ‏لأن‏ ‏حبيبتي‏ ‏يتم‏ ‏بيعها‏ ‏دون‏ ‏أن‏ ‏أملك‏ ‏قدرة‏ ‏علي‏
‏الحركة‏, ‏وأمواج‏ ‏أخري‏ ‏من‏ ‏الإحساس‏ ‏بالزهو‏ ‏لأن‏ ‏الحبيبة‏ ‏حاولت‏ ‏منع‏
‏اقتراب‏ ‏هذا‏ ‏الشخص‏ ‏منها‏ ‏وهو‏ ‏يعلم‏ ‏أنها‏ ‏ترفضه‏ , ‏ولكنه‏ ‏يصر‏ ‏علي‏
‏حق‏ ‏الاستمتاع‏ ‏بها‏ ‏لأنه‏ ‏دفع‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏طلبه‏ ‏والدها‏. ‏




وسألت‏ ‏يومها‏ ‏امرأة‏ ‏خالي‏ ' ‏كيف‏ ‏تقبلون‏ ‏ذلك‏ ‏وابنتكم‏ ‏ليست‏
‏جارية‏ ‏؟‏ ' ‏فقالت‏ ‏زوجة‏ ‏خالي‏ ' ‏كل‏ ‏الفساد‏ ‏أتي‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏يقولون‏
‏كل‏ ‏يوم‏ ‏إن‏ ‏الحب‏ ‏حق‏ ‏للبنت‏ ‏والتعليم‏ ‏حق‏ ‏للبنت‏ , ‏وملعون‏ ‏الزمن‏
‏الذي‏ ‏ترغبون‏ ‏فيه‏ ‏تغيير‏ ‏تقاليد‏ ‏العائلات‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تعلم‏ ‏بناتها‏
‏وتزوجهم‏ ‏من‏ ‏الرجال‏ ‏الذين‏ ‏يختارهم‏ ‏آباؤهم‏ . ‏




لا‏ ‏داعي‏ ‏أن‏ ‏أحكي‏ ‏عن‏ ‏خمس‏ ‏سنوات‏ ‏عاشتها‏ ‏بنت‏ ‏خالي‏ ‏في‏
‏محاولات‏ ‏يائسة‏ ‏كي‏ ‏تحمي‏ ‏نفسها‏ ‏من‏ ‏اقتراب‏ ‏زوج‏ ‏تكرهه‏ .‏
ولا‏ ‏داعي‏ ‏أن‏ ‏أحكي‏ ‏كيف‏ ‏مات‏ ‏خالي‏ ‏وهو‏
‏يسمع‏ ‏من‏ ‏ابنته‏ ‏شكاواها‏ ‏من‏ ‏محاولات‏ ‏اغتصاب‏ ‏زوجها‏ ‏لها‏ .‏




ولكن‏ ‏الذي‏ ‏حدث‏ ‏أن‏ ‏عزرائيل‏ ‏قد‏ ‏رحم‏ ‏نازلي‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الأب‏
‏الذي‏ ‏لم‏ ‏يسأل‏ ‏يوما‏ ‏عن‏ ‏مشاعر‏ ‏إبنته‏ ‏وهل‏ ‏تقبل‏ ‏الحياة‏ ‏مع‏ ‏رجل‏
‏لا‏ ‏تحبه‏, ‏ففور‏ ‏أن‏ ‏مات‏ ‏الأم‏ ‏وامتلكت‏ ‏نازلي‏ ‏قرابة‏ ‏الثلاثين‏
‏ألف‏ ‏جنيه‏ ‏هي‏ ‏ميراثها‏ ‏من‏ ‏أبيها‏ ‏حتي‏ ‏سألت‏ ‏الزوج‏ ‏الذي‏ ‏لم‏ ‏يكف‏
‏عن‏ ‏محاولة‏ ‏اغتصابها‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ ‏طوال‏ ‏مدة‏ ‏زواج‏ ‏قاومته‏ ‏فيها‏.‏




‏ ‏سألت‏ ‏نازلي‏ ‏الزوج‏
'‏كم‏ ‏تأخذ‏ ‏لتطلقني؟‏' ‏أجاب‏ '‏آخذ‏ ‏عشرين‏ ‏ألف‏ ‏جنيه‏'. ‏واستدعت‏
‏المأذون‏, ‏وأحضرت‏ ‏النقود‏, ‏وسمعت‏ ‏يمين‏ ‏الطلاق‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏. ‏وأطلقت‏
‏زغرودة‏ ‏طويلة‏. ‏وأخذت‏ ‏قسيمة‏ ‏الطلاق‏ ‏بعدها‏ ‏بأيام‏. ‏ولعن‏ ‏الزوج‏ ‏كل‏
‏يوم‏ ‏عاش‏ ‏فيه‏ ‏معها‏.‏

---------------------------------
كنت‏ ‏قد‏ ‏تخرجت‏ ‏من‏ ‏الجامعة‏. ‏وكنت‏ ‏أتابع‏
‏ما‏ ‏تعيشه‏ ‏نازلي‏ ‏بكل‏ ‏ذرة‏ ‏من‏ ‏كياني‏. ‏وأعترف‏ ‏بأني‏ ‏كنت‏ ‏معجبا‏
‏بمقاومتها‏ ‏الطويلة‏ ‏لمحاولة‏ ‏اقتراب‏ ‏رجل‏ ‏رغب‏ ‏في‏ ‏شرائها‏ ‏بماله‏ ‏من‏
‏أبيها‏. ‏وأعترف‏ ‏بأني‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏بحثت‏ ‏في‏ ‏الكتب‏ ‏عن‏ ‏حالات‏
‏الإصرار‏ ‏التي‏ ‏تملكها‏ ‏امرأة‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏أن‏ ‏تخلص‏ ‏نفسها‏ ‏من‏
‏أنياب‏ ‏زوج‏ ‏لم‏ ‏ترغبه‏ ‏لنفسها‏. ‏وكنت‏ ‏أندهش‏ ‏لأن‏ ‏رواياتنا‏ ‏كلها‏
‏لا‏ ‏تملك‏ ‏مثل‏ ‏تلك‏ ‏الحكايات‏, ‏فالوسادة‏ ‏الخالية‏ ‏لإحسان‏ ‏عبد‏
‏القدوس‏ ‏جعل‏ ‏الفتاة‏ ‏تقبل‏ ‏الزوج‏ ‏وتحبه‏ ‏بحكم‏ ‏العشرة‏ ‏ومرور‏
‏الأيام‏, ‏وعائشة‏ ‏الابنة‏ ‏الثانية‏ ‏للسيد‏ ‏أحمد‏ ‏عبد‏ ‏الجواد‏ ‏في‏
‏ثلاثية‏ ‏نجيب‏ ‏محفوظ‏ ‏رضخت‏ ‏للقهر‏, ‏فلماذا‏ ‏لم‏ ‏تحك‏ ‏رواية‏ ‏واحدة‏
‏عن‏ ‏مقاومة‏ ‏فتاة‏ ‏لزوج‏ ‏لم‏ ‏تحبه‏ ‏ولماذا‏ ‏لم‏ ‏تذكر‏ ‏الروايات‏ ‏حكاية‏
‏مثل‏ ‏حكاية‏ ‏نازلي؟

-----------------------------------
لا‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أقول‏ ‏إن‏ ‏نازلي‏ ‏قد‏ ‏قامت‏
‏بنفسها‏ ‏بالمجيء‏ ‏إلي‏ ‏منزلنا‏ ‏بالإسكندرية‏ ‏ودقت‏ ‏الباب‏ ‏لتقول‏ ‏لأمي‏ '
‏سأتزوج‏ ‏من‏ ‏ابنك‏ ‏فور‏ ‏أن‏ ‏يجد‏ ‏عملا‏ '.‏
وضحكت‏ ‏أمي‏ ‏من‏ ‏جرأنازلي‏ , ‏إلا‏ ‏أن‏ ‏أمي‏
‏سألتني‏ ' ‏هل‏ ‏ستقبل‏ ‏الزواج‏ ‏من‏ ‏بنت‏ ‏قوية‏ ‏إلي‏ ‏هذه‏ ‏الدرجة‏ ‏؟‏
‏ثم‏ ‏من‏ ‏أدراك‏ ‏أن‏ ‏زوجها‏ ‏لم‏ ‏يقترب‏ ‏منها‏ ‏؟‏ ‏وهل‏ ‏تقبل‏ ‏الزواج‏
‏من‏ ‏مطلقة‏ ‏؟‏ '.‏
ولم‏ ‏أجب‏ ‏عن‏ ‏أسئلة‏ ‏أمي‏ ‏لأني‏ ‏كنت‏
‏أعلم‏ ‏أن‏ ‏أسلوب‏ ‏تفكيرها‏ ‏قد‏ ‏تمت‏ ‏صياغته‏ ‏في‏ ‏عصر‏ ‏لم‏ ‏تعد‏
‏تقاليده‏ ‏موجودة‏.‏




وفور‏ ‏أن‏ ‏تسلمت‏ ‏عملي‏ ‏بالقاهرة‏ ‏كإخصائي‏ ‏اجتماعي‏ ‏بمؤسسة‏
‏للبنات‏ ‏المنحرفات‏ ‏التائبات‏, ‏حتي‏ ‏جاءت‏ ‏نازلي‏ ‏لي‏ ‏في‏ ‏أول‏ ‏أيام‏
‏الشهر‏ ‏الثالث‏ ‏والذي‏ ‏سأقبض‏ ‏فيه‏ ‏راتب‏ ‏ثلاثة‏ ‏شهور‏ ‏حسب‏ ‏قوانين‏
‏الحكومة‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الأيام‏, ‏وقالت‏ ‏لي‏ '‏هات‏ ‏النقود؟‏ ' ‏فأعطيتها‏ ‏كل‏
‏النقود‏ ‏التي‏ ‏أعطاها‏ ‏الصراف‏ ‏لي‏, ‏وقالت‏ '‏سنذهب‏ ‏إلي‏ ‏المأذون‏ ‏الآن‏
‏لنعقد‏ ‏قراننا‏. ‏والشقة‏ ‏موجودة‏ ‏لأني‏ ‏دفعت‏ ‏إيجارها‏ ‏منذ‏ ‏طلاقي‏.
‏وكل‏ ‏المطلوب‏ ‏منك‏ ‏أن‏ ‏تتحمل‏ ‏عدم‏ ‏الإنجاب‏ ‏لمدة‏ ‏خمس‏ ‏سنوات‏ ‏أنهي‏
‏فيها‏ ‏تعليمي‏, ‏ومن‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏أعمل‏ ‏مثلك‏. ‏




ولكن‏ ‏عليك‏ ‏إقناع‏ ‏والدتك‏ ‏بأن‏ ‏تعطينا‏ ‏سريرك‏ ‏الموجود‏
‏بحجرتك‏ ‏لأني‏ ‏سأعتبره‏ ‏سرير‏ ‏زفافنا‏, ‏ولولا‏ ‏العيب‏ ‏لطلبت‏ ‏من‏ ‏عمتي‏
_ ‏والدتك‏ _ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏ليلة‏ ‏زفافنا‏ ‏الأولي‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الحجرة‏.
‏فلا‏ ‏أحد‏ ‏يعلم‏ ‏كم‏ ‏من‏ ‏الدموع‏ ‏نزلت‏ ‏كل‏ ‏ليلة‏ ‏من‏ ‏فرط‏ ‏شوقي‏
‏إلي‏ ‏ملمس‏ ‏شفتيك‏.‏
قلت‏ ‏كلمة‏ ‏واحدة‏ ‏هي‏ '‏يا‏ ‏حبيبتي‏'.‏و‏..‏لا‏ ‏داعي‏ ‏أن‏ ‏أقول‏ ‏إن‏ ‏خمسة‏ ‏وعشرين‏
‏عاما‏ ‏مرت‏ ‏علي‏ ‏زواجنا‏ ‏وأنجبنا‏ ‏فيها‏ ‏اثنين‏ ‏من‏ ‏الأبناء‏, ‏وكل‏
‏منهما‏ ‏يرتبط‏ ‏حاليا‏ ‏بقصة‏ ‏حب‏ ‏تختلف‏ ‏في‏ ‏تفاصيلها‏ ‏ونسيجها‏ ‏عن‏
‏قصة‏ ‏حبنا‏ ‏التي‏ ‏سارت‏ ‏إلي‏ ‏الزواج‏ ‏فوق‏ ‏جسر‏ ‏من‏ ‏دموع‏ ‏كثيفة‏.‏


------------------
منقـــــــــــــول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18010
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355

من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالثلاثاء 27 سبتمبر 2011, 2:01 pm


شكرا لك لتلك القصة








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز
ARTHUR

ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 29
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 4525
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355

من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالثلاثاء 27 سبتمبر 2011, 2:03 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

شكرا لك لتلك القصة





العفو يا سيدتى هههه

تسلمى لحضورك يا ملكه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة أمل
مراقبة
مراقبة
بسمة أمل

انثى
عدد المساهمات : 21839
العمر : 29
العمل/الترفيه : القراءه والنت
المزاج : عاااااادي
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : اجتماع
المحافظة : البحيرة
المدينة : edkou
نقاط : 25365
تاريخ التسجيل : 02/03/2009
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 555225114


من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالثلاثاء 27 سبتمبر 2011, 9:52 pm



جميله جدااا جدااا

تسلم ايدك








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثقّ بأن : كُل شيء تفقده , تكسب شيئاً آخر مكانه !
فعلاً , ليس شيئاً آخر فقط بل أجمل و أجمل بكثير مما فقدته

:
:


! :
قلوَبنآ . . لم يعّذبهاَ أحد هيّ عَذبت : نفسُهاِ عندمّآ تحِب / مْن ليَس لهُآ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عيناك بصري * همسة عتاب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز
ARTHUR

ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 29
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 4525
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355

من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالأربعاء 28 سبتمبر 2011, 12:41 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:


جميله جدااا جدااا

تسلم ايدك



تسلمى لحضورك اختى الكريمة بارك الله فيكى وجزاكى خيراً عنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
YouniS HamdY
نائب المدير
نائب المدير
YouniS HamdY

ذكر
عدد المساهمات : 28954
العمر : 28
العمل/الترفيه : بدور والله
المزاج : زفت زفت زفت
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الرابعة
الشعبة : محاسبه وافتخر
المحافظة : البحيرة
المدينة : شيراخيت
نقاط : 32445
تاريخ التسجيل : 06/01/2009
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355



من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالأربعاء 28 سبتمبر 2011, 1:26 pm

ياااااااااااااااااااااااااه


يخرب بيت كدا ياجدع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://damcommerce.yoo7.com
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز
ARTHUR

ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 29
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 4525
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
من الحب الى الزواج على جسر الدموع 800341355

من الحب الى الزواج على جسر الدموع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الحب الى الزواج على جسر الدموع   من الحب الى الزواج على جسر الدموع Emptyالأربعاء 28 سبتمبر 2011, 3:02 pm

E7SASS MYT كتب:
ياااااااااااااااااااااااااه


يخرب بيت كدا ياجدع



هههههه بس دراما اوى وجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الحب الى الزواج على جسر الدموع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-ركن أعضاء المنتدى-۩۞۩» :: القصص والروايات-
انتقل الى: