منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد خالدمسعود خالد

 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : الأحد 15 ديسمبر 2019, 5:08 pm


شاطر
 

 الحديث وعلومة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نيستا
عضو مميز
عضو مميز
نيستا

ذكر
عدد المساهمات : 6625
العمر : 28
العمل/الترفيه : Graphic Designer
المزاج : هو حد فاضي للمزاج دلوقتي
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : الآثار
المحافظة : البحيرة
المدينة : ايتاي البارود
نقاط : 10429
تاريخ التسجيل : 03/10/2010
الحديث وعلومة 800341355

الحديث وعلومة Empty
مُساهمةموضوع: الحديث وعلومة   الحديث وعلومة Emptyالثلاثاء 02 نوفمبر 2010, 11:56 pm

[size=12]الحمد لله رب العالمين، والصلاةوالسلام على خاتم الأنبياءوالمرسلين، نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين، وبعد:

فتعتبرعلوم الحديث النبوي الشريف من العلومالإسلامية الهامة، يؤكد ذلك نصوصالقرآن ونصوص السنة وإجماع الأمة،وأن جميع المسلمين ينظرون إلى الحديثالنبوي الشريف نظرة توقير وتبجيل،باعتبار أنه المصدر الثاني للتشريع،بعد القرآن الكريم. ويتفق جميعالمشتغلين بعلوم الحديث النبوي علىتعريف الحديث بأنه:

"أقوال النبي (صلىالله عليه وسلم)، وأفعاله،وتقريراته، وصفاته الخِلقية،والخُلقية".[/siz[size=18]
e]

[size=12]والمرادمن "أقواله":

كل مانُسِب إليه (صلى الله عليه وسلم) أنهتلفظ به، مهما كان موضوع هذا التلفظ؛في العقائد أو الأحكام أو الآدابالعامة، أو في صفات الجنة أو النار،أو غير ذلك. مثل قول الصحابي: قال رسولالله (صلى الله عليه وسلم): "إذاأحسن أحدكم إسلامه فكل حسنة يعملهاتكتب له بعشر أمثالها إلى سبعمائةضعف، وكل سيئة يعملها تكتب له بمثلها".

والمرادمن "أفعاله":

مانٌسِب إليه (صلى الله عليه وسلم) أنهفعله أو عمله، مثل وصف الصحابي رسولالله (صلى الله عليه وسلم) بأنه "كانإذا صلّى فرّج بين يديه حتى يبدو بياضإبطيه".

والمرادمن "تقريراته":

(ومفردهاتقرير): أن يقول الصحابي قولاً أويفعل فعلاً أمام النبي (صلى الله عليهوسلم)، أو في غيبته ويُخبر به، فيسكتعن ذلك القول أو الفعل، ولا يعترضعليهما، فيعتبر هذا السكوتُ موافقةًمنه على ذلك الفعل أو القول، لأنالمعروف عنه (صلى الله عليه وسلم) أنهلا يُقِرّ أحدًا على قولٍ أو فعلٍ لميرضَ عنه. ومن أمثلة تقريراته لأقوالالصحابة؛ إقراره أشعارَ حسّان بنثابت (رضي الله عنه) التي كان يهجو بهامشركي قريش، وإقرارُه تعليم أبي بكرالصديق حسانًا أنساب قريش لينظمها لهشعرا. ومن تقريراته لأفعال الصحابة؛إقرارُه عائشة على اللعب بالبنات (وقدكانت تصنع هذه الألعاب من الخرق وقطعالقماش على صورة بنات)، ومنهاإقرارُه أكل الضب على مائدته.

والمرادمن "صفاتهالخَلقية":

هيئته (صلىالله عليه وسلم) التي خلق عليها، مثللون بشرته، ونعومة ملمسه، ومقدارطوله (صلى الله عليه وسلم).

والمرادمن "صفاتهالخُلُقِيَّة":

ما كانفيـه مـن الأخلاق الكريمة، والسجاياالحميدة -وكل أخلاقه من هذا القبيل-مثل شدّة حيائه، وكثرة تواضعه، وعطفهعلى الفقراء والأرامل واليتامى،وشجاعته وكرمه.

تدوين الحديثالشريف

تدلنانصوص كثيرة على أن كتابة الحديثالنبوي بدأت في عهد الرسول (صلى اللهعليه وسلم) وأنها كانت بعلمه، بلبأمره في بعض الأحيان.


  • فقد ثبت عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أنه قال: "ما من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أكثر حديثا عنه منـي إلا مـا كان مـن عبد الله بن عمرو، فإنه كان يكتب ولا أكتب". وقد تحدّث عبد الله بن عمرو عن كتابته للحديث فقال: "كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أريد حفظه، فنهتني قريشٌ فقالوا: إنك تكتب كل شيء تسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) بشر، يتكلم في الغضب والرضا، فأمسكت عن الكتابة، فذكرتُ ذلك لرسـول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال: اكتب، فوالذي نفسي بيده ما خرج مني إلا حق". وسمّى عبد الله بن عمرو صحيفته التي جمع فيها كتابته هذه "الصادقة"، واشتهرت هذه التسمية بين أهل العلم .
  • وأمر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بالكتابة لأبي شاه، وهو رجل من أهل اليمن لم يستطع أن يحفظ تفصيلات إحدى خطب النبي (صلى الله عليه وسلم) فطلب أن تكتب له، فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : "اكتبوا لأبي شاه".
  • ومنها أنه أمر بكتابة رسائل كثيرة، لعدد من الملوك وزعماء القبائل في عصره يدعوهم إلى الإسلام، منها: رسالة إلى كسرى (ملك فارس)، وأخرى إلى هرقل (عظيم الروم)، وثالثة إلى المقوقس (ملك مصر).
  • وأنه (صلى الله عليه وسلم) أمر بالكتابة إلى الضحاك بن سفيان الكلابي أن يُورِّثَ امـرأة أشيم الضباني من ديته.
  • ودعا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بأديم -وعلي بن أبي طالب عنده- فلم يزل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يملي وعلي يكتب حتى ملأ بطن الأديم وظهره وأكارعه (الأديم هو الجلد والأكارع هي امتداد الجلد من ناحية الأرجل).

فهذهالنصوص وغيرها تثبت أن كتابة الحديثبدأت في عهد رسول الله (صلى الله عليهوسلم) . ولما توفي (صلى الله عليه وسلم)استمر الصحابة في كتابة الحديث، وقدذكر الدكتور محمد مصطفى الأعظمي فيكتابه: "دراسات فيالحديث النبوي وتاريخ تدوينه" اثنينوخمسين صحابيًا كتبوا الحديث، وأنهكان لبعضهم عدد من التلاميذ، كتبواعنهم صحفًا حديثية. أما في عصرالتابعين، فتوسعت دائرة الكتابةجدًا، حتى أحصى الدكتور الأعظمي فـيكتابه المتقدم مائة وواحدًا وخمسينتابعيًا، كان كل منهم يجمع الحديثويكتبه ويمليه على تلاميذه. واستمرالتوسع في كتابة الحديث حتى النصفالثاني من القرن الثاني حيث بدأتتظهر المصنفات الحديثية.

ومنالجدير بالذكر أن يقال هنا: إن تدوينالحديث من قِبَل الصحابة ومَن بعدهمكان تدوينًا فرديًا خاصًا. أماالتدوين الرسمي أي تدوين الحديث بأمرمن رئيس الدولة، فقد كان في عهد عمربن عبد العزيز، الخليفة الأموي، (كانتولايته من سنة 99 إلى سنة 101هـ)، حيثوجّه كتبًا إلى عماله وولاته يطلبمنهم الاهتمام بالعلماء، ويجمع حديثرسول الله (صلى الله عليه وسلم). وكانممن أكّد عليهم بهذا الطلب عامله علىالمدينة أبو بكر محمد بن عمرو بن حزم (توفيسنة 117هـ)، وعالم المدينة في زمنهمحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (توفيسنة 123هـ). وكان غرضه حفظ العلم ونشره،خوفًا من ضياعه وموت أهله.

وقد ذكرالدكتور محمد عجاج الخطيب في كتابيه "الوجيزفي علوم الحديث" و "المختصرالوجيز في علوم الحديث" أن التدوينالرسمي كان أسبق من ذلك، وأنه كان فيعهد والي مصر عبد العزيز بن مروان (توفيسنة 85هـ) وهو والد عمر، وأنه كان قدتنبه إلى أهمية تدوين أحاديث الرسول (صلىالله عليه وسلم)، فكتب إلى كثير بنمُرّة الحضرمي ­أحد أعلام التابعين­يطلب منه أن يكتب ما سمعه من أصحابالنبي (صلى الله عليه وسلم) من أحاديثنبوية.

وفيالنصف الأول من القرن الهجري الثانيبدأ ظهور المصنفّات الحديثية،واختلف العلماء في تحديد أول منصنّف، لعدم وجود معلومات صريحة فيذلك، إذ كانت سنوات وفيات أصحاب هذهالمصنفات متقاربة.

ثمتوالت المصنفات بالظهور تباعًا منالنصف الثاني من القرن الهجري الثانيحتى كان القرن الهجري الثالث،وهو عصرالازدهار في المؤلفات الحديثية، إذتنوعت فيه المؤلفات الحديثية وتعددتمظاهرها، وصارت ألوان التأليفوطرائقه واضحة مشهورة. فمن العلماءمن ألّف على طريقة الموطآت، ومنهم منألف على طريقة المسانيد، ومنهم منألّف على طريقة الأبواب والموضوعات،أو على طريقة المعاجم والأماليوالفوائد والأجزاء … إلى غير ذلك منطرائق التأليف. وكان أبرز المصنفاتالحديثية الكتب الستة، وهي: "الجامعالصحيح" لأبي عبد اللهمحمد بن إسماعيل البخاري (توفي سنة 256هـ)،و "الجامع الصحيح" لمسلم بنالحجاج القشيري النيسابوري (توفي سنة261هـ)، وكتب "السنن" لأبي داودسليمان بن الأشعث السجستاني، (توفيسنة 275هـ)، ولأبي عيسى محمد بن عيسى بنسورة الترمذي (توفي سنة 279هـ)، ولأبيعبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي (توفيسنة 303هـ)، ولابن ماجه أبي عبد اللهمحمد بن يزيد القزويني (توفي سنة 275هـ).

ويعتبرالكتابان الأولان "الجامعالصحيح" للبخاري و"الجامعالصحيح" لمسلم أصح كتابينبعد القرآن الكريم، لأن مؤلفيهمااشترطا لإخراج الأحاديث فيهماشروطًا خاصة لم تتوفر في غيرهما منالمؤلفات. والبخاري مقّدم على مسلمفي قوة هذه الشروط.

ومنمظاهر عناية المحدثين بحديث رسولالله (صلى الله عليه وسلم) أن قامتعلوم مستقلة، احتوى كل علم منها علىمؤلفات كثيرة جدًا، وعلى دراسات مهمةحول دقائق المسائل، خدمة لعلومالحديث.

منها: "علمالجرح والتعديل"، وهو علم اهتمبدراسة أحوال الرواة، ومعرفة سنواتولادتهم، وسنوات وفياتهم، وأسماءشيوخهم وتلاميذهم، ورحلاتهم، ودرجاتضبطهم لمروياتهم، وغير ذلك منالصفات، التي تقتضي قبول أو ردالأحاديث التي رووها.

ومنها: "علمعلل الحديث"، وهم علم يهتمبدراسة الأسباب الخفية التي تؤدي إلىضعف الحديث، مع أن ظاهر الحديث الصحةوالسلامة.

ومنها: "علمغريب الحديث" ويهتم ببيانمعاني الألفاظ الغامضة المعنى،الواقعة في متون الأحاديث.

ومنها: "علمناسخ الحديث ومنسوخه"، والنسخ هو (رفعالشارع حكمًا متقدمًا بحكم منه متأخر).فموضوع علم ناسخ الحديث ومنسوخه،منصب على جمع ودراسـة الأحاديثالمتعارضة التي لا يمكن التوفيقبينها، فيلجأ حينئذٍ لمعرفة المتقدمزمنًا منها وهو المنسوخ، والمتأخرزمنًا وهو الناسخ.

ومنالجوانب المشرقة في الدراساتالحديثية، ما قام به المحدثون من وضعضوابط لتمييز الأحاديث الصحيحة منالضعيفة، وهو ما عرف بـ "علمأصول الحديث" أو "علممصطلح الحديث". والغرض منه معرفةما يقبل من الأحاديث وما يردّ. وهذايحتاج إلى شيء من البيان:

قسّمالعلماء الأحاديث، تبعًا لغرض معرفةما يقبل منها وما يردّ، إلى ثلاثةأنواع:

أولاً:الحديث الصحيح:

وهوالحديث المسند المتصل برواية العدلالضابط عن مثله إلى منتهاه من غيرشذوذ ولا علة قارحة.

والمرادمن "المسند" : أن يكونمنسوبًا إلى النبي (صلى الله عليهوسلم)، ومعنى "المتصل" : أن يكون كلراوٍ من رواته قد تلقاه من شيخه،والمراد من "العدل": المسلمالبالغ العاقل السالم من أسباب الفسقوخوارم المروءة. أما "الضابط" فيراد به: أنيكون الراوي متقناً لروايته، فإن كانيروي معتمدًا على ذاكرته لا بد أنيكون حفظه قويًا، وإن كان يرويمعتمدًا على كتابه، فلا بد أن يكونكتابه متقنًا وأن تكون قراءته منهسليمة، وأن يعرف عنه محافظته علىكتبه.

فإذاتوفرت العدالة في راوٍ وصف بأنه "ثقة".

وحتىيكون الحديث صحيحًا لا بد أن تتوفرصفتا العدالة والضبط في كل راوٍ منرواته من بداية الإسناد إلى نهايته.والمراد من "الشذوذ": مخالفةالراوي الثقة لمن هو أوثق منه. أما "العلة" فهي السببالخفي الذي يقدح في صحة الحديث، مع أنظاهر الحديث السلامة من مظاهر الضعف.وغالبًا ما تعرف "العلة" بجمعالأسانيد التي رُوي بها الحديثالواحد، وبمقابلة بعضها ببعضلاكتشاف ما وقع فيه بعض الرواة منأخطاء مع كونهم ثقات. وقد تعرف "العلة"، بتصريح منالعالم الناقد الخبير بوجود غلط فيحديث ما، ولا يبدي أسباب هذا الغلطويكون تصريحه مبنيًا على المعرفةالواسعة في هذا العلم والخبرةالطويلة في جمع الأحاديث والملكةالقوية في معرفة المتون واختلافألفاظها، وإلمام كبير بأحوال الرواة.

ويلاحظأن مدار صفات الحديث الصحيح علىثلاثة أمور:

أحدها:اتصال السند.

ثانيها:توثيق الرواة.

ثالثها:عدم المخالفة.

فإذارُوي حديث بإسناد متصل، وكان جميعرواته ثقات، ولم يكن مخالفاً لأحاديثأقوى منه، وصفه العلماء بالحديثالصحيح. ويسميه بعضهم "الصحيحلذاته".

والأحاديثالصحيحة متفاوتة في قوتها، تبعاًلقوة رجالها، ويطلق على أقواها اسم "سلاسلالذهب".

والحديثالصحيح يحتج به العلماء ويعتمدونعليه في إثبات الأحكام، والعقائدوجميع أمور الشريعة.

ثانيًا:الحديث الحسن:

وهو مثلالحديث الصحيح في اشتراط جميع الصفاتالمتقدمة، إلا صفة الضبط، حيث يعتبرالمحدثون أن درجة ضبط رواة الحديثالحسن تقصر عن درجة ضبط رواة الحديثالصحيح. فراوي الحديث الصحيح تامالضبط، وراوي الحديث الحسن ضبطه أخف.ويقال للحسن إذا كان كذلك: "الحسنلذاته"، وهو في الاحتجاجبه والاعتماد عليه كالصحيح.

ثالثًا:الحديث الضعيف:

وهوالحديث الذي لم تتوفر فيه أي صفة منصفات الحديث الصحيح، أو الحديث الحسن.وهو على أنواع كثيرة تبعًا لعدم تحققهذه الصفات، فقد يكون ضعيفًا لعدماتصال السند: كما فيالحديث المرسل والمعلق والمنقطعوالمعضل والمدلس، وغيرها.

والحديثالمرسل: هو الذي يرويهالتابعي عن الرسول (صلى الله عليهوسلم) والتابعون هم الذين لقوا أصحابالنبي (صلى الله عليه وسلم) وأخذواالعلم عنهم. فالسقط فيه في آخر السندبعد التابعي.

والحديثالمعلق: هو أن يرويالمصنِّف حديثًا يُسقط منه شيخًا أوأكثر من أول الإسناد.

والحديثالمنقطع: هو أن يسقط أحدالرواة من الإسناد في غير الموضعينالمتقدمين.

والحديثالمعضل: أن يسقط من رواتهاثنان متتاليان.

والحديثالمدلس: أن يروي الراوي عنشيخه الذي لقيه أحاديث لم يسمعها منهمباشرة، بلفظ موهم سماعه منه، فيظنتلاميذه أنها متصلة وأنه سمعها منشيوخه ولا تكون كذلك.

وقديكون ضعيفًا لمخالفةرواية رواة آخرين ثقاتكما في الحديث الشاذ والمنكروالمضطرب والمدرج والمقلوب والمعلوغيرها.

فأماالشاذ: فهو مخالفة الثقة لمن هو أوثقمنه.

وأماالمنكر: فهو مخالفةالضعيف للثقة. فالمنكر اجتمعت فيهصفتان من صفات الضعف: ضعف راويه،ومخالفته الثقات.

وأماالمضطرب: فهو أن يُروىالحديث الواحد بأكثر من طريق، أوبأكثر من لفظ، يخالف بعضه بعضًا، ولايمكن الجمع بينها، كما لا يمكن ترجيحبعضها على بعض، بأي وجه من وجوهالترجيح.

والمدرج: وهو أن يُزادفي متن الحديث ما ليس منه. فيظن منيسمع الحديث أن هذه الزيادة من قولالرسول (صلى الله عليه وسلم)، وليستكذلك.

والمقلوب: وهو الحديثالذي وقع تغيير في متنه أو سنده،ويضرب المثل في توضيح ما وقع القلب فيمتنه، بالحديث المشهور الذي ذكر فيهالسبعة الذين يظلهم الله بظله يوم لاظل إلا ظله، وفيه (رجل تصدق بصدقةفأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفقيمينه)، فهذا رواه بعض الرواة فقلبهفقال: (حتى لا تعلم يمينه ما تنفقشماله). ومن أمثلة القلب في الإسناد:أن يقلب الراوي اسم أحد رجال السند،فيقول: عمـار بن هشام، والصحيح فيههشام بن عمار.

والمعل: هو الحديثالذي وُجدت فيه علة تقدح في صحته، معأن ظاهر الحديث سلامته منها، وقدتقدم تعريف العلة.

وقديكون الضعف بسبب عدم توفرالعدالة والضبط في راوٍأو أكثر من رواة الحديث. كما فيالحديث المتروك أو الموضوع.

فالحديثالمتروك: في رواته من يُتهمبالكذب، أو من كان شديد الضعف.

والحديثالموضوع: فـي رواتهكـذّاب، لـذا اعتبره العلماءمكذوبًا مختلقًا على رسول الله (صلىالله عليه وسلم).

وكمايقرّر العلماء أن الأحاديث الصحيحةليست على درجة واحدة من القوة، تبعًالقوة ضبط الرواة، وطول ملازمتهملشيوخهم، فإنهم يقررون أيضًا، أنالأحاديث الضعيفة تتفاوت، فمنها ماهو شديد الضعف، ومنها ما هو يسيرالضعف.

وقد وضععلماء الحديث ضوابط تمييز الضعفاليسير من الضعف الشديد، ليس هذاموضع بسطها. لكن الجدير بالذكر هنا أنالحديث إذا كان ضعفه يسيرًا وجاءبإسناد آخر، أو أكثر، وكانت قريبةمنه في ضعفها، فإن ضعفه يزول بمجموعطرقه ويرتقي إلى درجة الحسن ويطلقعليه "الحسن لغيره" لتمييزه عنالحديث "الحسن لذاته" الذي تقدمالكلام عنه.

ومايجدر ذكره أيضًا، أن الحديث "الحسنلذاته" إذا جاء بإسنادحسن لذاته آخر، فإنه يتقوى ويرتقيإلى درجة الصحيح لكن يطلق عليه "الصحيحلغيره"، لتمييزه عنالصحيح المتقدم ذكره.

السنة النبوية

تستخدمكلمة "السنة" عندالمحدثين، وعند علماء أصول الفقه،وعند الفقهاء، وكل منهم يريد معنىلها غير الذي يريده الآخرون. تبعًالاختلافهم في الأغراض التي يعتنونبها في علومهم، فأكثر المحدثينيريدون بها (ما نسب إلى النبي (صلىالله عليه وسلم)، من أقوال أو أفعالأو تقريرات أو صفات خِلقية أو خُلقية)،فهي بهذا التعريف موافقة للحديثالنبوي ومرادفة له.

ويريدعلماء أصول الفقه: (ماصدر عن النبي (صلى الله عليه وسلم) -غيرالقرآن- من قول -ويسمى "الحديث"عندهم- أو فعل، أو تقرير).

ويريدالفقهاء بها: (كل ما ثبت عنالنبي(صلى الله عليه وسلم) ولم يكن منباب الفرض والواجب).

وغالبًاما ترتبط كلمة السنة بالقـرآنالكريم، وينظر إليهما علـى أنهمامصدرا التشريع: القرآن هو المصدرالأول، والسنة هي المصدر الثاني.

ولم يكنأصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)يفرقون في التلقي بين القرآن والسنة،باعتبار أنهم يسمعون القرآن والسنةمن شفتي رسول الله (صلى الله عليهوسلم) فيلتزمون بما يصدر عنه (صلىالله عليه وسلم). لكن في عهد التابعينومن بعدهم، صار التحري عن صحـةالأسانيد التي تروى بها السنة، بخلافالقرآن الذي روي بالتواتر فكان قطعيالثبوت. فمـا وجد من سنة ثابتة عنرسول الله (صلى الله عليه وسلم)،التزموا بالعمل بها، وما كان من سنةغير ثابتة عنه، لم يلتزموا بالعملبها. فمدار العمل بالسنة إذن مبني علىثبوتها.

ولايختلف علماء الإسلام في أهمية السنةالنبوية في التشريع الإسلامي، وأنهافي المرتبة الثانية في التشريع بعدالقرآن الكريم. وهم ينظرون إليها علىأنها:

مؤكدةلأحكام وردت في القرآن الكريم، مثل:وجوب الصلاة والزكاة والحج، وغير ذلك.فهذه الأحكام ثبت وجوبها في القرآنوفي السنة النبوية.

أومبيّنة وشارحة لآيات وردت في كتابالله. وقد تكون الآيات في القرآنمجملة فتفسرّها السنة النبويةوتبينها، أو تكون الآيات مطلقة فيأتيتقييدها في السنة. أو تكون الآياتعامة فتخصصها السنة. ومن أمثلة ما جاءمجملاً في القرآن الكريم وبينتهالسنة: الأمر بالصلاة والزكاة والحجوغيرها، جاءت دون تفصيل في عددالركعات في كل صلاة، ودون بيانلكيفية السجود والتشهد، ودون تفصيلفي مقادير الزكاة، والأنصبة فيالأموال التي تجب فيها الزكاة، ودونتفصيل في كيفية الطواف والسعيوالرمي، وغير ذلك. فجاءت السنةوبيّنت كل ذلك ووضّحته.

ومنالأمثلة على ما جاء في القرآن مطلقًاوقيّدته السنة، قول الله -عزّ وجلّ-:والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما.فقيدت السنة القطع بكونه من مفصلالكف.

ومنالأمثلة على ما جاء في القرآن عامًّاوجاء في السنة تخصيصه: قول الله –عزّوجلّ-: يوصيكم الله في أولادكم آيةالميراث. فهذا عام في أن كل ولد يرث منوالده، لكن ورد في السنة ما يخصص هذاالحكم بغير القاتل، لقول رسول الله (صلىالله عليه وسلم) "القاتل لا يرث".

أن تكونالسنة مثبتة لحكـم لم يرد في القرآنالكريم، مثل الحكم بتحريم الجمع بينالمرأة وعمتها، والمرأة وخالتها. أوحرمة أكل كل ذي ناب من السباع، ومِخلبمن الطير، أو حرمة لبس الحرير والذهبعلى الرجال. فهذه الأحكام وغيرها لمترد في القرآن الكريم وإنما وردت فيالسنة النبوية. لذا فالسنة تستقلبالتشريع وتنشئ أحكامًا جديدة.

وصلىالله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبهأجمعين

منقــــــــــول.
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mohamedqunswa.deviantart.com/gallery/
YouniS HamdY
نائب المدير
نائب المدير
YouniS HamdY

ذكر
عدد المساهمات : 28954
العمر : 28
العمل/الترفيه : بدور والله
المزاج : زفت زفت زفت
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الرابعة
الشعبة : محاسبه وافتخر
المحافظة : البحيرة
المدينة : شيراخيت
نقاط : 32454
تاريخ التسجيل : 06/01/2009
الحديث وعلومة 800341355



الحديث وعلومة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحديث وعلومة   الحديث وعلومة Emptyالخميس 04 نوفمبر 2010, 1:39 am

بارك الله فيك


وجوزيت عنا خير الجزااااااااااء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://damcommerce.yoo7.com
sokr7oda
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 35736
العمر : 35
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الرابعة
الشعبة : لسه بدور
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 39795
تاريخ التسجيل : 04/12/2008
الحديث وعلومة 800341355

الحديث وعلومة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحديث وعلومة   الحديث وعلومة Emptyالخميس 04 نوفمبر 2010, 9:43 pm



شكرا ليك

جزاك الله خيرا






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

I live a new life
with the birth of a new love

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نيستا
عضو مميز
عضو مميز
نيستا

ذكر
عدد المساهمات : 6625
العمر : 28
العمل/الترفيه : Graphic Designer
المزاج : هو حد فاضي للمزاج دلوقتي
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : الآثار
المحافظة : البحيرة
المدينة : ايتاي البارود
نقاط : 10429
تاريخ التسجيل : 03/10/2010
الحديث وعلومة 800341355

الحديث وعلومة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحديث وعلومة   الحديث وعلومة Emptyالخميس 04 نوفمبر 2010, 10:21 pm

ميرسي يونس


شاكر لمرورك حودا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mohamedqunswa.deviantart.com/gallery/
بسمة أمل
مراقبة
مراقبة
بسمة أمل

انثى
عدد المساهمات : 21839
العمر : 29
العمل/الترفيه : القراءه والنت
المزاج : عاااااادي
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : اجتماع
المحافظة : البحيرة
المدينة : edkou
نقاط : 25374
تاريخ التسجيل : 02/03/2009
الحديث وعلومة 800341355
الحديث وعلومة 555225114


الحديث وعلومة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحديث وعلومة   الحديث وعلومة Emptyالخميس 04 نوفمبر 2010, 11:36 pm



جزاك الله كل الخير

شكرا اوي ليك








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثقّ بأن : كُل شيء تفقده , تكسب شيئاً آخر مكانه !
فعلاً , ليس شيئاً آخر فقط بل أجمل و أجمل بكثير مما فقدته

:
:


! :
قلوَبنآ . . لم يعّذبهاَ أحد هيّ عَذبت : نفسُهاِ عندمّآ تحِب / مْن ليَس لهُآ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عيناك بصري * همسة عتاب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نيستا
عضو مميز
عضو مميز
نيستا

ذكر
عدد المساهمات : 6625
العمر : 28
العمل/الترفيه : Graphic Designer
المزاج : هو حد فاضي للمزاج دلوقتي
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : الآثار
المحافظة : البحيرة
المدينة : ايتاي البارود
نقاط : 10429
تاريخ التسجيل : 03/10/2010
الحديث وعلومة 800341355

الحديث وعلومة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحديث وعلومة   الحديث وعلومة Emptyالخميس 04 نوفمبر 2010, 11:56 pm

ميرسي لمروركم الاكثر من رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mohamedqunswa.deviantart.com/gallery/
 
الحديث وعلومة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-الركن الديني-۩۞۩» :: أحاديث نبويه-
انتقل الى: