منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد خالدمسعود خالد

 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : الجمعة 24 يناير 2020, 9:26 am


شاطر
 

 مختصر تفسير سورة الشورى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18059
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالأربعاء 13 أكتوبر 2010, 12:53 am

{{74}} - { مختصر تفسير سورة الشورى }



تمهيد:
من صفات المؤمنين إذا اشتد عليهم أمر أو قاموا بعمل ما, تشاوروا بينهم كما ورد باللفظ الكريم في هذه السورة المباركة "وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ", هذا اللفظ "الشورى" الذي سُميت هذه السورة المباركة باسمه .. "سورة الشورى".

تفسير الآيات:
بسم الله الرحمن الرحيم

{حم (1) عسق (2)}: ذكر الله هذه الأحرف للتنبيه على إعجاز القرآن المؤلف من هذه الحروف وغيرها من حروف الهجاء التي يتكلم بها الناس، ولكن عجزهم عن الإتيان بمثل هذا القرآن دليل على أنه وحي إلهي.
{كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ}: يا محمد من الدعوة إلى توحيد الله وعبادته والدعوة إلى الهدى والحق
{وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ}: من الرسل
{اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (3)}: أي القوي الغالب، الحكيم في أفعاله وتدبيره
{لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ}: من أجرام مرئية وغير مرئية
{وَمَا فِي الأَرْضِ}: من سهول وجبال وأنهار وكائنات
{وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (4)}: المتفرد بعلو الشأن والكبرياء على جميع خلقه
{تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ}: يَتَفَطَّرْنَ: يتشققن من عظمة الله
{وَالْمَلائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ}: ينزهون ربهم عما لا يليق بجلاله متلبسين بحمده
{وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الأَرْضِ}: يسألون ربهم المغفرة لذنوب من في الأرض من أهل الإيمان
{أَلا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (5)}: فالله واسع المغفرة, كثير الرحمة
{وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءَ}: هي الأصنام التي كان المشركون يعبدونها في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وقبله
{اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ}: الله رقيب على أعمالهم
{وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (6)}: أمرهم ليس موكولاً إليك
{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا}: وَكَذَلِكَ: أي وكما أوحينا إلى الأنبياء من قبلك أوحينا إليك
{لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا}: أُمَّ الْقُرَى: مكة المكرمة
{وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ}: يَوْمَ الْجَمْعِ: يوم القيامة
{لا رَيْبَ فِيهِ}: لا شك في وقوعه
{فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ (7)}: السَّعِيرِ: النار المستعرة
{وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُمْ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (8)}: وَلِيٍّ: محب وصديق وناصر
{أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (9) وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (10)}: أُنِيبُ: أرجع
{فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ}: خالق السماوات والأرض ومبدعهما
{جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا}: جعل من جنسكم أصنافاً ذكوراً وإناثاً
{وَمِنَ الأَنْعَامِ أَزْوَاجًا}: الأَنْعَامِ: الإبل والبقر والغنم
{يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ}: يَذْرَؤُكُمْ: يكثركم بسبب هذا الإزدواج
{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ}: أي أن الله في عظمته وكبريائه وملكوته وأفعاله وصفاته لا يشبهه شئ من مخلوقاته
{وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11)}: سميع لأقوال العباد, بصير بأفعالهم
{لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ}: مَقَالِيد: خزائن
{يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ}: يَبْسُطُ: يوسّع
{وَيَقْدِرُ}: يضيّق
{إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (12)}: سبحانه يعلم الذي يصلحه توسعة الرزق عليه أو يفسده, كما يعلم من يصلحه التقتير عليه أو يفسده






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18059
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالأربعاء 13 أكتوبر 2010, 12:53 am

{شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ}: شَرَعَ لَكُمْ: بيّن وسنّ لكم طريقاً واضحاً
{مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى}: وَصَّى بِهِ: أمر به وألزم
{أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ}: أَقِيمُوا الدِّينَ: اتبعوا دين الإسلام, ووفوه حقه من علم وعمل
{كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ}: كَبُرَ: عظم وشقّ
{اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ}: يَجْتَبِي: يختار ويصطفي
{وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)}: يُنِيبُ: يرجع إليه بالتوبة ويقبل على طاعته
{وَمَا تَفَرَّقُوا إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ}: بَغْيًا بَيْنَهُمْ: ظلماً وحسداً وميلاً عن الحق
{وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ}: أي ولولا الكلمة السابقة من الله بتأخير حسابهم وعذابهم
{إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى}: هو يوم القيامة
{لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ}: لأُنزِل العذاب بالمكذبين في الدنيا
{وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ}: هم اليهود والنصارى
{مِنْ بَعْدِهِمْ}: من بعد أسلافهم الذين تفرقوا في دينهم
{لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (14)}: لفي شك من صحة التوراة والإنجيل
{فَلِذَلِكَ فَادْعُ}: أي فادع يا محمد إلى دين الإسلام الذي أوحاه الله إليك
{وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ}: اثبت على الدين الذي أُمرت به
{وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آَمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ}: حُجَّةَ: خصومة
{اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (15)}: الْمَصِيرُ: المرجع يوم القيامة
{وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ}: والذين يخاصمون في دين الله
{مِنْ بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ}: اسْتُجِيبَ لَهُ: استجاب له الناس وأذعنوا لأحكامه
{حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ (16)}: حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ: خصومتهم باطلة
{اللَّهُ الَّذِي أَنْزَلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ}: الْكِتَابَ: القرآن وسائر الكتب الآلهية المنزلة
{وَالْمِيزَانَ}: المراد به العدل
{وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ (17)}:وأي شئ يعلمك يا محمد لعل الساعة التي تقوم فيها القيامة قريبة الوقوع
{يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ}: مُشْفِقُونَ: خائفون
{أَلا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (18)}: يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ: يجادلون في القيامة, شاكين بها






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18059
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالأربعاء 13 أكتوبر 2010, 12:55 am

{اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ}: رفيق بهم يحسن إليهم وينجيهم من الشدائد
{يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ (19)}: الْقَوِيُّ: الباهر القدرة الغالب على كل شي, الْعَزِيزُ: أي المنيع الذي لا يُغْلَب
{مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الآَخِرَةِ}: حَرْثَ الآَخِرَةِ: ثواب الآخرة
{نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ}: أي نضاعف له ثوابه
{وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا}: من كان يريد متاع الدنيا وطيباتها فقط مؤثرا إياها على الآخرة يؤته الله ما قسم له منها
{وَمَا لَهُ فِي الآَخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ (20)}: مِنْ نَصِيبٍ: حظ من النعيم
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ}: أَمْ: بمعنى "بل", وشركاؤهم: هم شياطينهم من الإنس والجن
{شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ}: ابتدعوا لهم من الدين
{مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ}: ما لم يبح الله لهم ابتداعه
{وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21)}: كَلِمَةُ الْفَصْلِ: الحكم بتأخير العذاب لآخرة
{تَرَى الظَّالِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا كَسَبُوا}: مِمَّا كَسَبُوا: في الدنيا من أعمالهم السيئة
{وَهُوَ وَاقِعٌ بِهِمْ}:أي أن عقاب الله نازل بهم وهم ذائقوه لا محالة
{وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ}: والذين صدقوا بوجود الله ووحدانيته وأطاعوه فيما أمر به ونهى عنه
{فِي رَوْضَاتِ الْجَنَّاتِ}: رَوْضَاتِ: جمع روضة وهي الأرض ذات الخضرة والبستان الحسن, والمكان الذي يجتمع فيه الماء ويكثر نبته ويعجب زهره, وهي هنا البساتين في الآخرة - جعلنا الله وإياكم من ساكنيها -
{لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ}: يَشَاءُونَ: يعطي معنى الانفتاح على إطلاقه بلا حدود, وهو يصور بذلك نعيماً لا يحده وصف
{ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (22)}: أي الفوز العظيم والنعمة التامة
{ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى}: الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى: أن تودوني لقرابتي منكم
{وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً}: يعمل طاعة لله
{نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا}: نضاعف له الثواب
{إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23)}: إن الله غفور لذنوب عباده, شكور لحسناتهم وطاعتهم إياه
{أَمْ يَقُولُونَ}: أَمْ: بمعنى بل, والاستفهام للتوبيخ والتقريع
{افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا}: افْتَرَى: اختلق وكذب
{فَإِنْ يَشَأِ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (24)}: يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ: يطبع على قلبك فينسيك القرآن
{وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (25) وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَالْكَافِرُونَ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ (26)}: وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ آَمَنُوا: أي يستجيب الله دعاءهم إذا دعوه
{وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ}: بَسَطَ: وسّع
{لَبَغَوْا فِي الأَرْضِ}: لَبَغَوْا: لطغوا وتكبروا وظلموا
{وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ}: يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ: حدد مقداره حسب تدبيره
{إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ (27)}: فالله سبحانه قد قسّم الأرزاق بين عباده لحكمة يدركها وحده
{وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ}: الْغَيْثَ: المطر
{مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا}: قَنَطُوا: يئسوا
{وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ}: يبسط خيراته وبركاته على العباد
{وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ (28)}: وهو الذي يتولى عباده بإحسانه, وهو المحمود على كل حال






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18059
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالأربعاء 13 أكتوبر 2010, 12:57 am

{وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ (29)}: بَثَّ: فرّق ونشر
{وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ (30)}: فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ: بسبب ما اقترفتم من الآثام
{وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (31)}: بِمُعْجِزِينَ: لا تستطيعون أن تفلتوا من العقاب
{وَمِنْ آَيَاتِهِ الْجَوَارِي فِي الْبَحْرِ كَالأَعْلامِ (32)}: الْجَوَارِي: السفن الجارية, كَالأَعْلامِ: كالجبال
{إِنْ يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ}: فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ: فتبقى السفن سواكن
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (33)}: صَبَّارٍ: كل ذي صبر على طاعة الله, شَكُورٍ: لنعمه وأياديه عنده
{أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَنْ كَثِيرٍ (34)}: يُوبِقْهُنَّ: يغرقهن ويهلك من فيهن
{وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آَيَاتِنَا}: يُجَادِلُونَ: يخاصمون
{مَا لَهُمْ مِنْ مَحِيصٍ (35)}: مَحِيصٍ: مهرب من العذاب
{فَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (36) وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ (37)}: الْفَوَاحِشَ: جمع فاحشة وهي ما يشتد قبحه من الذنوب, وكثيراً ما يراد بالفاحشة: الزنا
{وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38)}: اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ: أجابوه إلى ما دعاهم إليه من طاعته
{وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ}: الْبَغْيُ: الظلم
{هُمْ يَنْتَصِرُونَ (39)}: ينتقمون من ظالمهم
{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا}: مقابلة المسئ بالمثل
{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}: ترغيب في العفو بعد الدعوة إلى مقابلة الإساءة بمثلها
{إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (40)}: أي لا يحب الله المعتدين البادئين بالسيئة
{وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ}: أي ولمن انتصر لنفسه بعد ظلم الظالم إياه وعاقبه بمثل ما عُوقِب به
{فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ (41)}: أي ليس عليهم حرج ولا مؤاخذة ولا لوم
{إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ}: أي إنما الحرج والمؤاخذة واللوم على المعتدين الذين يبدأون الناس بالظلم
{وَيَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ}: أي ويتكبرون في الأرض ويفسدون فيها ويعتدون على الناس بغير الحق
{أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42)}: أي لهم عذاب شديد موجع في الآخرة وهو عذاب النار
{وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ}: َغَفَرَ: تجاوز عن ظالمه
{إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ (43)}: "العزم" هو الصبر أو الجِد أو إرادة الفعل






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18059
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالأربعاء 13 أكتوبر 2010, 1:00 am

{وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ وَلِيٍّ مِنْ بَعْدِهِ وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَى مَرَدٍّ مِنْ سَبِيلٍ (44)}: هَلْ إِلَى مَرَدٍّ مِنْ سَبِيلٍ: هل من طريق للرجوع إلى الدنيا لطاعة الله
{وَتَرَاهُمْ}: يا محمّد
{يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا}: على النّار - وقانا الله وإياكم منها -
{خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ}: خاضعين من الذل
{يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ}: يسارقون النظر إلى النار خوفاً منها
{وَقَالَ الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُقِيمٍ (45)}: مُقِيمٍ: دائم لا ينقطع
{وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنْ أَوْلِيَاءَ يَنْصُرُونَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ}: وما كان لهؤلاء الكفار من أعوان وأنصار
{وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ سَبِيلٍ (46)}: أي ومن يخذله الله عن طريق الحق بسبب كفره فليس له من طريق للوصول إليه وليس له طريق ينجيه من سوء المصير
{اسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ}: لا مَرَدَّ: لا شئ يرد مجيئه
{مَا لَكُمْ مِنْ مَلْجَأٍ يَوْمَئِذٍ}: يومها ليس لكم من ملجأ ينجيكم من العذاب إذا ظللتم على الكفر
{وَمَا لَكُمْ مِنْ نَكِيرٍ (47)}: لا تقدرون أن تنكروا شيئاً من أعمالكم
{فَإِنْ أَعْرَضُوا}: عن الإيمان الذي جئتهم به يا محمّد
{فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا}: حَفِيظًا: رقيباً ومهيمناً
{إِنْ عَلَيْكَ إِلاَّ الْبَلاغُ}: ما عليك إلا أن تبلّغ قومك ما أُرسلت به من الهدى
{وَإِنَّا إِذَا أَذَقْنَا الإِنْسَانَ مِنَّا رَحْمَةً فَرِحَ بِهَا وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ الإِنْسَانَ كَفُورٌ (48)}: كَفُورٌ: جحود لنعم ربه, والكفور الذي يكون مبالغاً في الكفران
{لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا}: يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا: يخص البعض بالإناث
{وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49)}: يخص البعض بالذكور
{أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا}: التزويج هنا معناه: الجمع بين البنين والبنات, أي يعطي سبحانه من يشاء الصنفين معاً ذكوراً وإناثاً
{وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا}: العقيم الذي لا يولد له ولد
{إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (50)}: إنه سبحانه ذو علم بما يخلق وعلمه محيط بكل شئ, وهو القادر على خلق ما يشاء
{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْيًا}: وَحْيًا: إلهاماً, أو قذفاً في القلب, أو رؤيا في المنام
{أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ}: أي يسمع كلام الله دون أن يراه
{أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ}: رَسُولاً: ملكا من الملائكة
{إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)}: إنه سبحانه ذو عُلو على كل شئ ومتعال عن صفات النقص, حكيم في كل أفعاله
{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا}: رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا: هو القرآن الذي هو للقلوب بمنزلة الأرواح للأبدان
{مَا كُنْتَ تَدْرِي}: الخطاب لسيدنا محمّد صلى الله عليه وسلّم
{مَا الْكِتَابُ}: ما هو القرآن
{وَلا الإِيـمَانُ}: وما هي أسس الإيمان و صفات الله
{وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (52)}: صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ: دين قويم وهو دين الإسلام
{صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ}: أي طريق الله الذي له وحده ملك السموات والأرض خلقاً وتدبيراً
{أَلا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الأُمُورُ (53)}: ألا إلى الله تصير أموركم في الآخرة فيقضي بينكم بالعدل ويكافئ المحسن بإحسانه والمسئ على إساءته
- اللهم اجعلنا من الذين إذا أحسنوا ازدادوا وإذا أساءوا استغفروا -

صدق الله العظيم
-------------------
المرجع : روح القرآن الكريم تفسير جزء الشُّورى، عفيف عبد الفتّاح طبّارة






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
nido
مشرف رابطة مشجعى الاهلى
مشرف رابطة مشجعى الاهلى
nido

ذكر
عدد المساهمات : 3264
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب فى مدرسه الحياه
المزاج : والله ساعات وساعات
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثانية
الشعبة : لسه موش عارف
المحافظة : البحيرة
المدينة : ابو حمص
نقاط : 7694
تاريخ التسجيل : 01/03/2009
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالأربعاء 13 أكتوبر 2010, 5:04 am

محتاج قرأه
للتحميل على الجهاز ومن ثم ابداء الرأى






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



أخويا نازل ماسك علمه !... رايح الماتش وكان مبسوط !
فجأه اتقلب الحال لسكوت..! قريت أخبار ده فيه ناس بتموت؟؟!!
قلت أكيد قنوات اشاعات...! فتحت موبايلى لقيت رنات !!
كلمته مره ...! كلمته التانية !! انسان غريب رد عليا !!!
أقوله ميـــن !!...يقولى الفاتحة...!! أخوك مــات !!!!!!!
... بتقول ايه !!! بلاش تهريج .. ادينى أخويا أبوس ايديك !
أصوات كتيـــر ! زعيق و صريــخ !!! أخويا راح .. والله بــريــئ!!
مصرى ده !!! ولا احنا يهود!!!
أخويا نزل !!... و رجع فى تابــــوت!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الاحزان
نائب المدير
نائب المدير
ملكة الاحزان

انثى
عدد المساهمات : 12667
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرسـة
المزاج : اللهم لك الحمد
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : عامة
المحافظة : البحيرة
المدينة : دمنهور
نقاط : 18059
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
مختصر تفسير سورة الشورى  800341355

مختصر تفسير سورة الشورى  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مختصر تفسير سورة الشورى    مختصر تفسير سورة الشورى  Emptyالجمعة 15 أكتوبر 2010, 10:24 pm

شكرا لمتابعة وان شاء الله يعجبك






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يا إلهيً لا تحرمنيْ مطلبي !
فـَ أنتّ وحدك من يعلم , كيف أنسجُ أحلامًي كل ليلة
و أنامُ على أملِ تحقيقها في الصباح !
أؤمن كثيراً بأن المساحة الفاصلة بين y]الحلم والواقع]
وبين ]السماء والأرض] مجرد .. "دعاء"•[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malket-elahzan.yoo7.com
 
مختصر تفسير سورة الشورى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-الركن الديني-۩۞۩» :: قرآن كريم-
انتقل الى: