منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد hendlele

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 2:34 pm


شاطر | 
 

 خلف الابواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 26
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 3431
تاريخ التسجيل : 04/04/2011


مُساهمةموضوع: خلف الابواب   الخميس 22 نوفمبر 2012, 10:13 pm




قد يصير من غير المناسب ان اتحدث عنها الان ،خصوصا فى توقيت يمتلئ خزان الحب لديها بشخص جديد
علاقة تتوسم فيها بالارتباط لتنتهى او لتبدأ -لا اعلم تحديدا- معاناة داخلها
ولكى تحقق تلك المتلازمة التى اخترعتها الناس فى زمن كهذا لتبرير الكثير من الاحداث المواربه على نوافذهم
والتى صارت مألوفه بينهم..

فى البداية هى فتاة مثلها كثير ،قد تجد نسخ كثيرة استقرت بها روح مثلها ولكن فى اجساد آخرى
فتاة مرهقة جدا ،تكاد تصاب بذلك الارهاق بشكل يومى
لك ان تتخيل فقط عدد المرات النادره التى ضحكت فيها من قلبها دون وجود ما يعكنن صفائها فى اليوم
تخطو خطواتها التقليدية نحو الحياة ، لا تريد اكثر من ان تعيش

بين الدراسة المجتهدة فيها بقدر الامكان ،ليست من اللاتى يطالبون بالامتياز
يكفى ان تعدى وتنجح والحمد لله ،وبين عملها الذى صعدت بدرجاته من سكرتيره ومنظمة لجدول اعمال
الى مصممة مساعدة فى تلك الاعمال نفسها ،طبعا ممارسة جيدة للعمل ومرتب اعلى
على الاقل يكفى وتسد جزء من المصروفات التى وقد لا تعلم من اين تذهب بذلك المال لينتهى كالعادة يوم تلاتة فى الشهر !
وبين ذلك الجزء المتعب فى التعاملات حيث غرفتها المدفونة داخل بيت يشاركونا غيرها فيه ثلاثة آخوه بينهم ولد وحيد
وطفلتين آخرتين كانتا تنظر الام لآخراهم بانه كان ليس هناك داعى لخلفتها ولكنها ارادة الله والنصيب
اصبحت هى الام البديلة فى حالة حدوث اى شئ وفى حالة عدم حدوث ايضا
تعانى من صداع ومشاكسة يومية منهم غير التى تدور بينها وبين باقى افراد البيت !

وبين اعمالها الآخرى المتشعبة لمشروع يدوى صغير وكورسات بجانب الدراسة
يصاحب كل ذلك ضحكة مجلجلة فى اغلب الاحيان مع اصدقائها التى غالبا تجمعت بهم عن طريق الدراسة
والبعض القليل منهم كانوا فى مرحلة الطفولة التى كانت فيها كالصبية
اللعب والشقاوة والكلام مع الاولاد بأسلوب الفتونة الذى يغلب طبيعتها كفتاه لتظهر بصوره "المفترية " !
لم تدرك طبيعتها وقيتها كأنثى غير مؤخرا ،ولم تكن ترى فى نفسها جمالا كالذى تراه على من تراه من فتيات
كانت تراهن كثيرا فيما مضى على ما تراهن وكثيرا ا خسرت ذلك الرهان فى نفسها
الامر الذى ادى بها الى قسوة مصطنعه وعناد لحد عمل اشياء قد تكره فعلتها فيما بعد
فى السنوات الاخيرة بدأت تدريجيا وبشكل عشوائى لتغير نظرتها للحياة

كانت فى الاصل متغيرة ولكن اكملتها لتصبح من اللاتى يركنون للنصيب بشئ من طباع الدنيا
تلك الطباع التى تجبر الكثير للاتجاه بغير ما يريدون ولكن فقط لتلتحق بالقطار الذى ربما لا يأتى مرة آخرى
علاقاتها السابقة تتسم بالجرح ،تارة لها وتارة عليها ،تسبب فى ضغط كبير لها جعلها لا تبالى فيما بعد بما قد يحدث
وما قد تظهره الايام متسلحة بقدرتها على التكيف الغير عادى على ما توجد فيه ايا كان ...

تحاول جاهدة الابتعاد عن ذلك الاحساس بالذنب تجاه مصادر الالم وتجاه ما قد تسببت لحزن لديهم
ثم الرجوع لدوامتها المعتادة ،ولكن مهلا ..فأنتم لا تعلمون بما قد تشعر
يكفى ما فيها وما لحقته ولصقته الايام بها خلف الابواب التى يراها فيها الجميع
بعض الخير تبقى فى وجدانها ولكنها تحاول إخفاؤه لكى لا تظهر بتلك الصورة
صورة تكره وجودها ،فكرة الضعف امام الظروف ،امام الدنيا التى تعلمت فيها وهى صغيرة
درس طويل المدى ان تدوس على اى شئ لكى تصل للهدف دون ضعف وايا كانت الوسائل
اى مانع دون ذلك قد لا يجعلها تشعر بلذة الانتصار وبطعم الحياة

لا تجدى النصائح امامها اى فائدة فى حالة تحولها لانسانة آخرى قد رسمت ماتبقى لها على هيئة طائر جريح
يخفى جناحه المكسور ،تساعده الرياح وتحمله لما يريد ولكن إن توقف الهواء وازداد الالم ولم تجد مأوى تهبط اليه
فذلك اليوم لا تسأل ولا تنظر ،فدموعها المحفورة وراء جدران قلبها قد تخرج
والتى لم يكن يعلمها غير شخص ما ،حاول يوما ان ينقل ذلك الوعاء من الدموع اليه واستطاع
الا ان الضربة التى وجهت لقلبه منها بعدها كان اشبة بترجمة لضربات آخرى اعطتها لها الحياة
دائما لا تستطيع الا اقناع نفسها بالقوة
والتى ان ظنت يوما بإنها قد زالت وصارت غير موجودة ولا تقدر على اظهارها
فستظن بعدها انها تموت....
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
YouniS HamdY
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
عدد المساهمات : 28954
العمر : 25
العمل/الترفيه : بدور والله
المزاج : زفت زفت زفت
الجامعة : جامعة دمنهور
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الرابعة
الشعبة : محاسبه وافتخر
المحافظة : البحيرة
المدينة : شيراخيت
نقاط : 31351
تاريخ التسجيل : 06/01/2009




مُساهمةموضوع: رد: خلف الابواب   الأحد 25 نوفمبر 2012, 2:45 pm

رااائئئئئئئئع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://damcommerce.yoo7.com
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 26
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 3431
تاريخ التسجيل : 04/04/2011


مُساهمةموضوع: رد: خلف الابواب   الثلاثاء 27 نوفمبر 2012, 1:53 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
رااائئئئئئئئع

دا من زوقك ،شكرا لمرورك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خلف الابواب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-ركن المنتديات العامة-۩۞۩» :: القسم العام-
انتقل الى: