منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
أهلا ومرحبا بكم معنا في منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا كنت عضو في المنتدى فتكرم بالضغط على زر الدخول وتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور

مرحباً بك يا زائر - ونرحب بالعضو الجديد hendlele

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تاريخ/ساعة اليوم : الأحد 04 ديسمبر 2016, 6:18 pm


شاطر | 
 

 حروف من الحزن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 26
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 3428
تاريخ التسجيل : 04/04/2011


مُساهمةموضوع: حروف من الحزن   الجمعة 29 أبريل 2011, 3:33 am




حروف من الحزن


يولد الانسان ويكبر وجدانه وكلما ينمو يزداد ونين القلب وعمق الوجدان ،يعيش
بين الناس ويروا طبائعه ومنهم من يحسن ومنهم من يسئ ،وتبقى الحسنات لهم فى قلبه
كما يعلق عليها سيئاتهم ،ومنهم من يلتهم النسيان ذكراه ومنهم من توجد فى كيانه
أثاره ،وعندما يكبر الانسان ويفتح القلب الطريق لعبور الناس إليه ،يدخل فيه ويخرج
ويظل فيه ويمضى ويسعد فيه ويحزن ويبنى فيه وينهار ويوفى فيه ويخون ،



تترسخ تعاملات الانسان فى عقله
مستدلةً لما يشعر به فى قلبه معبرةً لما يراه ويحسه ، وتمضى الايام والسنين ويعمل
الانسان فى قلبه محل التجارب الذى منها ألامها يتعلم وعلى قدرها ونصيبها فى الحياة
يسير ومنهم من يتحمل ومن من ينهار ،ومنهم من يصطدم فينهار قلبه ويتحطم وجدانه
وتموت أماله وهنا تنهار الاعمده التى تتكون فى قلبه حارسةً فيه من يحب ،ويصبح السمع
والبصر لا يصل منها اشارات للقلب فهما يرى ومهما يشعر فالقلب لن يستجيب لأن لحظات الاصطدام اصبحت اقوى من اى تأثير ،من
الصعب جداً النسيان فى بعض الحالات



كمثلاً ..إذا رأيت إنسانا بقلبك وسمعته بإحساسك وعاش فى نفسك محل القلب
والضمير ،أصبح شيئاً لا تتخيل الحياة بدونه ،يصبح حقيقة أجمل فى عقلك من اى خيال
،عندما يصنع الأمل بداخلك من وحيه والابتسامة من ذكره والإطمئنان عند التفكير
فيه،عندما تولد الحياة بتفاعلك معه ويصبح النجاح سبباً وناتجاً عن تواجده وبقاءه
،عندما ترحب معانى التشابه بأوصاف الاختلاف دون ازعاج بينهم ،عندما ينقبض
قلبك قلقلاً عليه فى غيبته وتسهر عينيك
دامعةً على إبتعاده ،عندما تشرق الشمس منه قبل ان تراها فى السماء ويأتى القمر فى
عودته قبل ان يغطى الليل الاجواء ،عندما ترى الدنيا مالم تراه فيه قبله عندما
تتحرر نفسك من قيود اليأس أنت فى تفكيره ،عندما تحس بإحتوائه ،عندما تجد ليناً
وعطفاً يفيض بحاراً وتبخر منه الكلام لتهطل من السعادة أمطاراً ،وينبت قلبك ببذور
المودة ازهاراً وتحس أنك طائراً فوق الحياة وراكبا أمواجها متحدياً رياحها ساكناً
ثابتاً فى عواصفها ممسك بيده فى نفسك أخذةً نبرات الرضا وقطرات الهناء ، ولكن
عندما تنطوى صفحات حياتك ولا تجده وتحس بفقدان شيئا ما فى قلبك وعقلك وحياتك وعندما يفرض عليك النسيان وفى القلب بسكن
الآلام ،حينها ترى السعاده بريقاً أمام عينيك يختفى ،وتغلق جوانب نفسك وتكتفى
،حينها يرى الظلام ولا شئ غيره حتى إن أسكن النهار ضياءه والقمر بهاءه ،تنهار فى
نفسك الاعمده وتعتصر القلوب والافئده ،يسكن بين جوانب نفسه الاكتئاب ومن الأمل العدم ، ويصيب فى طريقه عقبات،وتقف
ارجله من الثبات ثم تجد روحه جثة هامدة ملقاة ،ذهقت الروح كما تمحى الحروف
والكلمات ؟ إلى اين سيمضى ؟! الى نفس المكان حيث الصحراء الجرداء ليس هناك من الحب
ساقٍ ولا ماء ولا يعرف للدفء فيها مكان إنما تحترق روحه كل يوم من لهيب السماء
،سيمضى كما مضى من قبل وسيجد فى الايام أماكن للألم ولن يجد من موت قلبه العزاء
،بل سيدفن فى أعماق الصحراء لتكون حياته بين الرمال وينساه الومن وسحتتم الفناء ،
سيتمنى الرجوع للوراء الى راحة قلبه والى حين اللقاء ،سيتذكرها كل صباح وكل مساء
وحين الصلاة وحين الدعاء ستحتم روحه حب الفناء ويغرق وجدانه من احواض البكاء ،ولن يعرف الحياة فيها غير العتاب ،عندما يمشى
فى طرقاته قائدا للعمل والبناء يبنى ويصنع
دنياه سيتذكرما يحطم بيوت الامل فيه واليأس مثواه



إن ما سيجده العذاب والغضب ومن الذكريات احجارا ترشق زجاج الاحلام والأمال
وينكسر الاقلام الى كان يرسم بها الحياة وترسم خيوطاً كانت تبعث في حياته وحى
الصفاء ،من اعماق رؤيته واحساسه النقاء ،سيظل يتذكرها ويدعوا لها بالهناء والوفاق
بالسعاده والرضا ويبعد عنها حيات
النفاق ،متى سيلتقى من يحبه ويظل
بجواره ومتى سيرى من يتمنى السعادة فيه
وترحب عينيه به فى القلب يسكن وفى اعماقها معه البقاء ،هل سيجد مثلها رؤيةً أم
سيكتب فى عينيه الحزن والهم وكتمان قلبه من الصراخ والكلام ،يحس بثقل فى روحه لما أجترئت من جروح والالام
،وأعراضاً من مسكنات كان يأخدها لتنعم نفسه قليلاً برؤية الحياة ،كيف سيرى
السعادةً وقد أحس بحماقتها وسذاجتها بما تفعله فى اعين الناس من حجب لحقيقة الدنيا،
ان الفراق هو القانونالتى به تسير الحياة
.............


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسمة أمل
مراقبة
مراقبة


انثى
عدد المساهمات : 21839
العمر : 26
العمل/الترفيه : القراءه والنت
المزاج : عاااااادي
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية الآداب
الفرقة : خريج
الشعبة : اجتماع
المحافظة : البحيرة
المدينة : edkou
نقاط : 24268
تاريخ التسجيل : 02/03/2009




مُساهمةموضوع: رد: حروف من الحزن   الجمعة 29 أبريل 2011, 6:03 pm



توبيك رااااائع جدا جدا جدا

تسلم ايدك عليه








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ثقّ بأن : كُل شيء تفقده , تكسب شيئاً آخر مكانه !
فعلاً , ليس شيئاً آخر فقط بل أجمل و أجمل بكثير مما فقدته

:
:


! :
قلوَبنآ . . لم يعّذبهاَ أحد هيّ عَذبت : نفسُهاِ عندمّآ تحِب / مْن ليَس لهُآ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عيناك بصري * همسة عتاب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ARTHUR
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
عدد المساهمات : 1065
العمر : 26
العمل/الترفيه : كاتب بعد الضهر :D
المزاج : مبقاش عندى ،يادوب بعرف اكتب
الجامعة : جامعة الأسكندرية
الكلية : كلية التجارة
الفرقة : الثالثة
الشعبة : اقتصـــــــــاد

المحافظة : البحيرة
المدينة : المحمودية
نقاط : 3428
تاريخ التسجيل : 04/04/2011


مُساهمةموضوع: رد: حروف من الحزن   السبت 30 أبريل 2011, 3:17 am

شكرا ليكى بسمه على حضورك وردك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حروف من الحزن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية التجارة بدمنهور :: «۩۞۩-ركن المنتديات العامة-۩۞۩» :: القسم العام-
انتقل الى: